فوائد الثوم لمرضى السكر و الضغط و أهمية الثوم للوقاية من الأمراض الخطيرة

كتابة: Mariam Al - آخر تحديث: 24 مارس 2021
فوائد الثوم لمرضى السكر و الضغط و أهمية الثوم للوقاية من الأمراض الخطيرة

ماهي فوائد الثوم لمرضى السكر والضغط ؟؟

يعتبر الثوم  من اكثر الخضار المعروفة من حيث الخصائص العلاجية والفوائد الصحية، حيث استخدم منذ القدم في الكثير من العلاجات البديلة.

و قد أثبتت العديد من الدراسات الحديثة وجود علاقة بين الثوم والوقاية من مشاكل صحية متنوعة.

فوائد الثوم لمرض السكر

إن الثوم من الخضروات المفيدة لصحة الإنسان بشكل عام، ومرضى السكري بشكل خاص بسبب تأثيره في خفض مستويات السكر بالدم.

كما أوضحت دراسة حديثة إن تناول الثوم يمكن أن يساعد مرضى السكر في خفض مستويات السكر لديهم.

وتوصي الدراسة باستخدام الثوم مع أدوية السكر لخفض مستويات السكر في الدم، وذلك تحت إشراف طبي.

فوائد الثوم العامة 

١-يحتوي الثوم على أكثر من 400 عنصر كيميائي، ويساعد الكثير منها في منع وعلاج مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية.

إقرأ أيضاً  تجربتي مع ترنتال

٢-غني بمركبات ترفع مستويات الأنسولين في الدم.

٣- يكافح الالتهابات.

٤-يعمل الثوم على تعزيز قوة الجهاز المناعي، لذلك فإن تناول الثوم يوميًا لمدة 12 أسبوع يقلل فرص الإصابة بنزلات البرد بنسبة 63%.

فوائد الثوم لمرض الضغط

كيف يساهم الثوم في علاج ضغط الدم المرتفع؟

أظهرت دراسات أن الثوم قد يساهم في علاج ارتفاع ضغط الدم والسيطرة عليه.

و لكن هذا لا يعني الاستغناء عن تناول أدوية الضغط لأن ذلك قد يعرضك لمشاكل صحية خطيرة.

يعتبر ضغط الدم المرتفع من المشاكل الصحّية المزمنة التي يُصاب بها عدد كبير من الناس.

هذا نتيجة لأسباب كثيرة تتعلّق بأمراض القلب والأوعية الدموية وغيرها.

و وفقًا للدراسات الحديثة يمكن علاج ارتفاع ضغط الدم بالثوم عند أصحاب الضغط المرتفع، وفيما يأتي لمحة عن بعض هذه الدراسات:

– اقترحت دراسة أن الثوم يعمل على زيادة إنتاجية الجسم من أكسيد النيتريك (Nitric oxide).

إقرأ أيضاً  مرض الأسقربوط مسبباته وأعراضه والفيتامين المسؤول عنه

الذي يعمل على توسيع الأوعية الدموية وتحسين تدفق الدم، مما يقلل من ضغط الدم.

– أظهرت دراسة أخرى أن الثوم يعمل على خفض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي عند مرضى ارتفاع ضغط الدم.

– بينت إحدى الدراسات أن خصائص الثوم المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة.

قد تساهم أيضًا في قدرة الثوم على تقليل أو منع ارتفاع مستويات ضغط الدم.

كما يوجد طرق أخرى يمكن فيها استخدام الثوم لخفض ضغط الدم المرتفع و هي:

– تناول الثوم مباشرةً بشرط أن يكون نيئاً، إذ أنّ الثوم النيئ يحتوي على مادّة تساعد في استرخاء العضلات الملساء وهي الأليسين التي تتلف بالطبخ.

و هذا يسبب توسع الشرايين، كما يساهم في خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم وخفض الدهون.

وهذا كلّه ينعكس إيجاباً على ضغط الدم.

– تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الثوم مثل أقراص الثوم.

وهي من الطُّرق المريحة جدّاً والتي تجنّب الشخص المعاناة من رائحة الثوم.

إضافة بودرة الثوم المجفف إلى الطعام على شكل توابل

طُرق أُخرى لخفض ضغط الدم المرتفع

إقرأ أيضاً  دواء الديبروفيللين دواعي الاستعمال، المحاذير والآثار الجانبية

– الالتزام بنمط غذائي صحّي يحتوي على كميات قليلة من الدهون المشبّعة وأملاح الصوديوم التي تسبّب احتباس السوائل بالماء وارتفاع ضغط الدم.

والتركيز على تناول الخضراوات والفواكه التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة القوية.

– ممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحفاظ على صحّة القلب والأوعية الدموية.

– ضبط مستويات السكر في الدم لوجود علاقة وثيقة ما بين ارتفاع السكر في الدم والضغط المرتفع.

– تجنّب التوتر والضغط النفسي والعصبي قدر الإمكان.

– الإكثار من شرب الماء بحيث لا يقل عن لترين ونصف في اليوم لأنّ الماء يخلّص الجسم من الفضلات والسموم والأملاح الزائدة.

– تجنّب التدخين بشكل تام، بالإضافة إلى المشروبات الكحولية.

– تجنّب الإفراط في تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالكافيين لأنّها تؤثِّر سلباً على ضغط الدم مثل القهوة والمشروبات الغازية.

لقد تحدثنا في هذا المقال عن أهم فوائد الثوم لمرضى السكر والضغط ، وفوائد الثوم الطبية الأخرى .

 

المراجع

تحرير : هزار حبوش Hazar Haboush
87 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *