شجرة السدر وكيفية زراعتها وماهي مواسم زراعة شجرة السدر وطريقة زراعته

كتابة: Leila Wazzan - آخر تحديث: 6 أبريل 2021
شجرة السدر وكيفية زراعتها وماهي مواسم زراعة شجرة السدر وطريقة زراعته

شجرة السدر أو كما يعرف في بعض الدول باسم النبق , ويعتبر من النباتات الهنابية الأكثر انتشاراً.

تنتشر زراعته في منطاق عديدة في العالم مثل سوريا والشرق الأوسط وخاصةً الدول الشرقية منه.

كما يتواجد في أوساط الهند ومناطق البيئة الحارة الجافة , ولكن لا يتواجد على المرتفعات الجبلية وسفوح الجبال.

في مقالنا اليوم سنتعلم كيف نزرع شجرة السدر وما هي الفوائد التي نستطيع ان نحصل عليها منها.

فوائد شجرة السدر

1- تستخدم أوراق شجرة السدر فى صناعة بعض الأدوية التى تعمل على القضاء على الفيروسات والبكتيريا .

2-تزرع لأغراض الظل والزينة ، فتوفر مواد الوقود وأخشاب الأسيجة وغيرها .

3- ويستخدم أوراق السدر أيضا فى التخلص من قشرة الشعر من خلال غلى هذه الأوراق ثم تبريدها وأضافة بعض من الماء البارد عليها ثم يغسل الشعر بها .

4-ثمارها تؤكل وتطبخ مع السكر أو تعامل بالزيت وتقدم كتوابل وخصوصا الأنواع الحامضة منها .

5-ويقلل عسل السدر من مستوى الكوليسترول بالدم .

6-ويعمل أيضا عسل السدر على الحد من الأصابة بأمراض القلب المختلفة.

7- ويمكن وضع بعض من عسل السدر على الجروح فيخفف من حدتها .

8-كما أن أوراق السدر يتم غليها وتناولها فتفيد المعدة فى كثير من الأمراض مثل القضاء على الديدان.

مواسم زراعة شجرة السدر وطريقة زراعته

ينمو السدر في المناطق الحارة الجافة ذات التربة الفقيرة ويتحمل ملوحة التربة، ويعتبر من أفضل النباتات التي تتحمل مثل هذه الظروف القاسية .

ويتكاثر بالبذور أو تزرع النواة الخشبية من الثمار التامة النضج ويمكن زراعة البذور على مدار السنة .

إلا إن أفضل وقت لزراعة شجرة السدر  شهر مارس وأبريل . ونظرا لصلابة البذور ، فإنها تحتاج إلى ما يقرب 20 يوماً للإنبات .

لذا يجب أن تشقق قبل الزراعة بكسرها ليسهل دخول الماء إلى جنين البذرة ، فيكون الإنبات أسرع ، وتزرع البذور رأسا في القوارير .

والأشجار الناتجة عن زراعة البذور قد لا تحمل صفات الأم وذلك لاحتمال التلقيح الخلطي وعدم تركيز الصفات .

أما إذا أريد الحصول على أشجار تحمل ثمارا من صنف معين فيلجأ إلى الإكثار بالتطعيم والذي يتبع لإنتاج الأشتال لأغراض تجارية ولإنتاج أصناف ذات ثمار معينة وللمحافظة على النوع .

وتتبع طريقة التطعيم بالبرعم والقلم في مثل هذه الحالات وتجري هذه العملية في أواخر شهر فبراير .

والأشتال المطعمة تعطي نفس الصفات المطلوبة ، ولا تتطلب الأشجار كثيرا من الخدمة والرعاية .

التقليم : في شهر مارس وأبريل تقلم الأشجار تقليم جائر . وذلك لإعطاء براعم جديدة تنمو وتعطي إنتاج عالي خلال الموسم القادم .

التسميد : يجب إعطاء شجرة السدر دفعة سماد بلدي (طبيعي) في شهر أكتوبر أو نوفمبر بمعدل 20 كجم للشجرة الواحدة .

كما يضاف السماد الكيماوي المركب بمعدل 2 كيلو جرام للشجرة على دفعتين في شهر فبراير وديسمبر .

الري : يروي السدر رية واحدة بالأسبوع خلال شهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر ويناير وفبراير .

ويروى  مرتين بالأسبوع خلال شهر مارس وأبريل ومايو وسبتمبر.

ويروى ثلاث ريات بالأسبوع خلال شهر يوليو وأغسطس .

يبدأ إزهار السدر من شهر أيلول وتشرين الأول ويفضل تقليل الري خلال فترة التزهير لضمان عدم سقوط الأزهار .

نتمنى أن تكونوا قد استفدتم من هذه المقالة وساعدتكم في زراعة هذه الشجرة.

وفي مقالاتنا القادمة سنقدم لكم المزيد من المقالات التي ستساعدك على الزراعة.

586 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *