تعريف عن مكة المكرمة

كتابة: aya saad - آخر تحديث: 3 ديسمبر 2020
تعريف عن مكة المكرمة

تعتبر مكة المكرمة من المدن السعودية الرائعة، وتتواجد هذه المدينة في غرب جزيرة العرب في وادٍ طويل وضيق، وهو وادي تابع لجبال السراة، وترتفع عن سطح البحر بحوالي (333) متر، كما أنها تحتوي على عدد كبير من السكان ويبلغ حوالي (1323624) نسمة، كما أنها تعتبر حلقة الوصل بين سهل تهامة وجبال السروات، وتمتلك مدينة مكة المكرمة أهمية بالغة في نفوس كل المسلمين، لأنها تحتوي على بيت الله الحرام (الكعبة)، وهو المكان الذي يتطلع كافة المسلمين للذهاب إليه لأداء مناسك الحج والعمرة، وفي هذا المقال سنوضح لكم تعريف عن مكة .

تعريف عن مكة المكرمة

تعد مدينة مكة المكرمة هي مسقط رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما أنها من أكثر الأماكن التي باركها الله عز وجل، فهي تحتوي على الكعبة المشرفة والمسجد الحرام، وكل المسلمين يتطلعون إلى الذهاب إليها وأداء صلاتهم بها، فهي من الأماكن الروحانية التي يشعر بها أي إنسان براحة كبيرة جداً، وتسجل مكة المكرمة عدد هائل من الزيارات السنوية من كافة أنحاء العالم، ويفضل عدد كبير من الناس زيارة مكة المكرمة خلال شهر رمضان، ليتمتعوا بأداء مناسك العمرة التي تقدم لصاحبها ثواب كبير جداً في شهر رمضان.

تشهد مدينة مكة طقساً جافاً وحاراً، لكنها في فصل الشتاء تكون دافئة جداً، ويسعى الكثير من المسلمين إلى أداء فريضة
الحج بها، فهم يتمنون رؤية الكعبة ولمسها، ويرغبون في أداء صلاة الفرائض في مسجد الله الحرام، فهي بمثابة حلم كبير
بالنسبة لهم، فهذه المدينة العريقة تساهم في إنعكاس الملامح التاريخية العربية المميزة.

سبب تسمية مكة بهذا الاسم

ويرجع سبب تسمية هذه المدينة بذلك الاسم إلى قلة المياه بها، وقيل أيضاً أن السبب في أنها تمك الذنوب بمعنى أنها تُذهبها، كما ذكروا أن مكة تمك الظالم بمعنى أنها تهلكه وتنقصه، ويجب الإشارة إلى أن هناك أسماء متعددة تم إطلاقها على مدينة مكة المكرمة، مثل بكة، أم القرى، العرش، معاد، البلد، القرية، صلاح، الحرم الأمين، الرأس، البيت العتيق، الحاطمة، أم رحم، الباسة، الناسة، المقدسة، القادس، البلدة، الوادي.

بداية نشأة مكة 

في البداية لم تكن مكة المكرمة إلا قرية صغيرة محيطة بالجبال من كل الاتجاهات والجوانب، وفي عهد النبي
إبراهيم عليه السلام، والنبي إسماعيل عليه السلام، بدأ الناس يتوافدون إلى هذه القرية
الصغيرة ويستقروا بها، وحدث ذلك بعدما قام سيدنا إبراهيم بترك زوجته السيدة هاجر برفقة ابنه سيدنا
إسماعيل في هذا المكان الصحراوي، وظلا موجودان به حتى فجر الله عز وجل لهما بئر ماء
سمي فيما بعد ببئر زمزم، وفي هذا التوقيت بدأ سيدنا إبراهيم بمساعدة ابنه
إسماعيل في تأسيس قواعد الكعبة المشرفة.

في النهاية تحدثنا عن تعريف عن مكة، وسبب تسمية مكة المكرمة بهذا الاسم، وبداية نشأة مكة المكرمة، ونتمنى أن ينال المقال على إعجابكم.

5642 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *