بحث عن الليزر

كتابة: Mahmoud AL kirm - آخر تحديث: 23 يونيو 2021
بحث عن الليزر

بحث عن الليزر

بحث عن الليزر  يعد موضوعنا اليوم اكتشافا علميا كبيرا ومهما، حيث يستخدم في العديد من التطبيقات الصناعية والطبية، وهذا بحث عن الليزر، يتناول أهميته ومبدأ عمله.

ما هو الليزر ؟

ما هو الليزر

الليزر أو كما يعرف بمصطلح تضخيم الضوء بالانبعاث المحفز للإشعاع (Light Amplification by Stimulated Emission of Radiation اختصارها LASER)‏ عبارة عن إشعاع كهرومغناطيسي.

تكون الفوتونات في هذا الإشعاع متساوية التردد، كما أنها تكون متمتعة بصفة تطابق الطور الموجي ،حيث تتداخل تداخلا بناءً بين موجاتها.

ثم تتحول هذه الفوتونات إلى نبضة ضوئية تتصف بأنها تتمتع بطاقة عالية ، غير أنها شديدة التماسك في الزمان والمكان.

غالبا ما يسير ضوء الليزر في اتجاه واحد ، وذلك في خط مستقيم وثابت، إلا إذا اعترض طريقه شيء.

أول من وضع الأسس لعمل الليزر هو عالم الفيزياء آينشتاين، صاحب الجنسية الألمانية، وذلك في عام 1917.

لكن أول ليزر بدء العمل في الأرض بدأ في عام 1960، حيث صنع أو جهاز ليزر وتم العمل به.

خصائص الليزر :

الليزر يتمتع بالعديد من الخصائص التي تميزه عن نظائره من مصادر الضوء الأخرى، وخصائصه هي:

•يرسم الليزر ضوء مستقيم وثابت الاتجاه، وهذا ما يمنحه الثبات وعدم التشتت، لذلك يعد الضوء الصادر من الليزر براق، كما أنه شديد اللمعان.

•ضوء الشعاع له مسار متماسك كما ذكرنا، وذلك يعود لأن كل الأمواج التي يصدرها الليزر ثابتة في مسارها، كما أنه قوية وشديدة.

وهذا الخاصية تكون على عكس منابع الضوء الأخرى، والتي تتفرع الالياف الضوئية منها في العديد من الاتجاهات، مما يسبب ذلك تشتت شدة الضوء.

•ضوء الليزر ذو لون واحد فقط، على عكس مصابيح الإنارة الأخرى.

كل تلك الخواص المهمة والجميلة، جعلتنا نكتب بحث عن الليزر.

مكونات جهاز الليزر:

•مصدر الضوء:

وهو يعطي الليزر الشعاع اللازم لإصدار الضوء، ويستمد المنبع من مصدر كهربائي خاص بالليزر، غالبا ما يكون عبارة عن بطاريات صغيرة.

تشبه هذه الطريقة في الحصول على الطاقة، طريقة الفلاش التي تتواجد في السيارات.

•محدد الضوء:

قد يتفاجئ الكثير إن علم بأن ضوء الليزر غير مرئي!،وذلك في الحالة الطبيعية له.

وعند الرغبة في الحصول على ضوء أشعة الليزر يجب أن يرافق ضوء الليزر ضوء آخر.

يدعى هذا هيليوم نيون، ويعمل على تحديد الطريق لشعاع الليزر، وتوجيهه بالشكل الصحيح.

حيث أن الليزر يتبع في سقوطه المكان ذاته الذي سقط عليه الهيليوم.

أنواع الليزر :

أنواع الليزر

تصنف الليزرات حسب المادة التي تم صنع الليزر منها، وذلك حسب حالة المادة الفيزيائية (صلبة،سائلة،غازية..).

لكل نوع من أنواع الليزر استخدام خاص به.

والجدير بالذكر أن كل نوع من تلك الأنواع يسمى حسب حالة و طبيعة المادة التي قد صنع منها، مثلا الليزر الغازي.

أما أنواع الليزر فهي:

•الليزر الصلب:

وسمي بذلك تبعا للمواد الصلبة التي يصنع منها، وغالبا نا يتم صناعة الليزر الصلب من معدن الالمينيوم.

•ليزر الصبغة:

ما هو إلا عبارة عن مواد مذابة مع بعضها البعض في محلول،وتقوم هذه المواد بانتاج ضوء الليزر وضخه.

•الليزر الغازي:

وهو الليزر الذي يعتمد بشكل أساسي على الغاز في تركيبه، أما الليزرات الغازية الأكثر شيوعا فهي المنتجة من غاز الهيليوم.

ما هي استخداماته الطبية؟

ما هي استخداماته الطبية

•يستخدم الليزر في معالجة العيون، حيث يتم تسليط أشعة من الليزر على شكل ومضات مركزة، وذلك على منطقة معينة من العين.

ويستخدم الليزر في عدة حالات مرضية في العين منها اعتلال الشبكية السكري، قوب الشبكية، بالإضافة إلى انسداد أو تخثر الشريان العيني.

•كما يستخدم الليزر في جراحة المخ والأوعية الدموية والحراحة العامة.

•يفيد في علاج عيوب العين، مثل قصر البصر ومد البصر، كمل يعالج انسداد الأوعية الدمعية، وبعض الأورام داخل العين.

674 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *