التبرع بالأعضاء وفئات الدم النادره..معلومات وحقائق هامة

كتابة: Mahmoud AL kirm - آخر تحديث: 16 يونيو 2021
التبرع بالأعضاء وفئات الدم النادره..معلومات وحقائق هامة

لا شك أن التبرع بالأعضاء عمل إنساني نبيل، وتخفض له الهامات، تعرف على التبرع بالأعضاء وفئات الدم النادره:

تعريف التبرع بالأعضاء :

تعريف التبرع بالأعضاء

عملية إنسانية يتم من خلالها نقل أحد أعضاء الجسم السليمة التي يكون صاحبها بغنى عنها إلى شخص بأمس الحاجة إليها.

وذلك من دافع إنساني بامتياز، ويترك المتبرع أثرا إنسانيا طيبا في المجتمع.

تختلف أنواع النقل على حسب طبيعة المتبرع والمتلقي،من شخص حي إلى شخص حي، أو من ميت إلى حي مريض.

كما تصنف أيضا أنواع عمليات النقل على حسب هدف المتبرع، قد يكون محتاجا إلى الجائزة المالية من المتلقي بسبب أحواله المادية الصعبة.

وقد يكون هدفه إنسانيا لإنقاذ حياة إنسان على وشك الهلاك.

يمكن التبرع بأعضاء مختلفة مثل (الرئة، الكلية القلب(بعد وفاة المتبرع بسكتة دماغية)، ألخ..).

لا يمكن للبعض التبرع بالأعضاء، مثل الاشخاص المصابين بمراحل متقدمة من السرطان.

عندما يكون المريض الذي يحتاج العضو مدمنا على الخمر، أو على التدخين، أو غيرها، لا تتم عملية النقل لأنه سيتلف القلب الجديد.

الإفرازات المهبلية الخضراء ودلالاتها الصحية

لماذا هناك حاجة إلى المتبرعين من السود أو الاسيويين؟

ليست المشكلة عند فرد ما، وتؤثر على المجتمعات بأكملها.

أنسجة الجسم تحمل خصائص عنصرية، ويرى الطب أن نقل الأعضاء بين شخصين من جهة عرقية معينة، يزيد من احتمالية نجاح النقل.

كما تكون فعالية الأعضاء المنقولة بعد العملية أفضل بكثير.

في المملكة المتحدة (بريطانيا)، تتراوح نسبة السود الأفارقة والآسيويين 11% من سكان البلد كله، ونسبة متبرعي الأقليات السوداء هذه لا تتجاوز 3.5.

وهذه نسبة قليلة جدا تشكل خطر فشل النقل بين السود والبيض.

نجد أن معظم الطلبات تأتي من المجتمعات التي لديها أدنى معدلات للتبرع وأقسى وأفضل أنواع الأنسجة فيما يخص المطابقة.

يوجد معتقد عند السود من مضمونه أن عملية نقل الأعضاء للبيض فقط، وهذه على حسب دراسة خدمات الصحة القومية في بريطانيا.

وهذا الأمر يسبب تقليص عدد المتبرعين من هذه الأقليات بشكل كبير.

التبرع بالأعضاء “الدم”

التبرع بالأعضاء

لا شك بأن التبرع بالدم لا تقل أهميته عن التبرع الرئة أو الكلية، فهناك أمراض مثل فقر الدم تعطل عمل كل أعضاء الجسم إذا تفاقمت الحالة دون علاج، أي تودي بحياة المريض.

التبرع بالدم لا يحتاج سوى ساعة تقريبا، ويتجدد الدم تلقائيا بعدها.

غير أن التبرع بالدم مفيد لجسم المتبرع، لأنه ينشط خلايا صناعة الدم في نقي العظم.

بالتالي يزيد من قدرة الجسم على صناعة الدم في الحالات الطارئة التي تنخفض كميات الدم خلالها.

تساهم عمليات التبرع بالدم في الحفاظ على حياة ملايين الناس، لأن هناك أمراض تجعل الجسم بحاجة ماسة لتزويده بالدم (فقر الدم)، وأمراض تسبب ضرورة تبديل دم الجسم دوريا.

قد يحدث إنخفاض ضغط الدم في جسم المتبرع بعد القيام بالعملية، والعلاج سهل فقط يجب رفع القدمين للأعلى من أجل سحب الدم الراكد فيهما.

فئات الدم النادره:

نكتشف عادة ما فئة الدم التي نحمل اسمها، عندما نقوم بأول عملية فحص دم، وقد تكون عملية الفحص من أجل تحديد زمرة الدم الذي نريد التبرع به، أو لتحديد زمرة الدم الذي يحتاجه جسمنا.

من المعروف أن هناك أربع فصائل دم (A,B,AB,O).

ولكن هناك فئات نسبة. حامليها قليلة جدا، تعرف عليها الآن.

أنواع فئات الدم النادره:

أنواع فئات الدم النادره

على الرغم من وجود 4 فصائل من الدم ، والتي ذكرناها سابقا، إلى أن عامل الريزوس يكون عامل رئيسي في تحديد فئة الدم.

فأشارت العديد من الأبحاث إلى أنّه على عكس أنواع الدم التي تحمل عاملًا رايسيزيًا موجبا.

الأفراد الذين لا يوجد عندهم هذا العامل هم الأندر في العالم، إذ تبلغ

نسبتهم 1 من6 مليون، لذلك الفئات التي تفتقر إلى عامل الريزوس هي

الأكثر ندرة في العالم.

عوامل سببت ندرة بعض فصائل الدم:

•العامل الوراثي:

يلعب العامل الوراثي دورًا كبيرًا في تحديد فصائل الدم النادرة لذلك من

الصعب تحديد أي الفصائل أكثر ندرة في العالم.

•الأصل والعرق:

لا يمكنن التأكيد بأن سكان البلد الواحد لديهم نفس فصيلة الدم، لأن

العِرق يلعب دورًا في توزيع وانتشار فصائل الدم النادرة في مناطق مختلفة.

العمود الفقري الرقبي معلومات تهمّك

203 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *