أنواع الفشل الكلوي .. وكيف نفرق بين الفشل الحاد والمزمن

كتابة: Nour Adib Freifer - آخر تحديث: 26 يونيو 2021
أنواع الفشل الكلوي .. وكيف نفرق بين الفشل الحاد والمزمن

إن أنواع الفشل الكلوي تنحصر بكل من الحاد والمزمن. قبل الغوص بأسباب وأعراض كل منها سنستعرض معاً مجموعة وظائف الكليتين في جسم الإنسان. تعتبر الكليتان من أنبل أعضاء جسم الإنسان، على الرغم من كونها صغيرة الحجم حيث لا يتجاوز طولها 12 سم إلا أنها ذات دور رئيسي في الجسم.

فهي تخلص الجسم من مستقلبات عمليات التمثيل الغذائي (الاستقلاب الحيوي). كما أنها تعمل على تصفية الدم من جميع السموم العالقة في الدوران.

و كذلك تعمل الكلية كغدة صماوية مستقلة لكونها تفرز الرينين الذي يساعد في ضبط الضغط الدموي وفي تنظيم مستويات شوارد الجسم من صوديوم وبوتاسيوم.

بالإضافة إلى أنها تفرز مادة تسمى الإريتروبيوتين Erythropoietin (العامل المحرض لتشكيل الحمر) والذي يحافظ على خضاب الدم ضمن الحدود الطبيعية.

سنستعرض معاً في هذا المقال كل مايهمك عزيزي القارئ حول تصنيف أنواع الفشل الكلوي وكيفية علاج كل منها.

تعريف

يعرف الفشل الكلوي على أنه القصور في القيام بالوظائف الكلوية مما يؤدي لتراكم السموم والسوائل الفائضة في الجسم وينتج عن ذلك مجموعة من العواقب الوخيمة. فقد تترسب هذه السموم في الأعضاء الأخرى مسببة حدوث حالة من قصور الأعراض المتعدد Multiple Organ Failure.

أنواع الفشل الكلوي

إن أنواع الفشل الكلوي معرّفة من قبل منظمة الصحة العالمية ومصنفة إلى ثلاث أنواع بالاعتماد على الأسباب التي أدت للقصور وهي:

  1. القصور الكلوي الحاد (Acute Kidney Failure).
  2. أو القصور الكلوي المزمن (Chronic Kidney Failure).
  3. أو الفشل الكلوي في مراحله الأخيرة (Final Stage Of Kidney Failure).

والآن سنغوص بتفاصيل كل صنف على حده.

الفشل الكلوي الحاد

أشيع أنواع الفشل الكلوي، هو هبوط مفاجئ وصاعق لوظائف الكلى، وهو الأمر الذي يؤدي إلى تراكم السوائل والفضلات داخل الجسم، وما يترتب على ذلك من اختلال لتوازن الأملاح والشوارد ومعادن الجسم، يحدث القصور الكلوي الحاد لدى المسنين بشكل شائع نتيجة ازدياد قابلية الدم للتجلط بينما تعتبر التسممات السبب الرئيسي للفشل الكلوي الحاد عند اليفعان، وبالمقابل تزيد كل من أمراض الكبد والقلب أو الرئتين وتناول العقاقير المنشطة من احتمال حدوث القصور. ومن المهم ذكر أن هذا النوع عكوس وقابل للعلاج بسهولة.

نذكر أهم أسباب حدوث الفشل الكلوي الحاد:

  • الخثرات والجلطات الدموية التي تعيق التغذية الدموية الكليتين (والتي تعتبر السبب الأشيع).
  • كذلك نقص الجريان الدموي الكلوي الناجم عن نقص حجم الدم كالإصابة بصدمة نقص الحجم أو حدوث نزوف شديدة أثناء العمل الجراحي.
  • التجفاف الشديد.
  • الحروق الواسعة.
  • النوبات القلبية.
  • التناول المفرط للمسكنات والتي تسبب التهاب بالنسيج الكلوي (مشترك كل أنواع الفشل الكلوي).
  • كاختلاط تال للعمليات الجراحية الكبرى.
  • و القصور الكبدي قد يؤدي كذلك للإصابة بالقصور الكلوي.
  • الأمراض الوعائية التي تطال الشريان الكلوي والتي تؤدي إلى تضيقه أو انسداده.
  • تضخم البروستات.
  • الأورام المثانية.
  • ارتفاع ضغط الدم بشكل حاد ومستمر.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الحصيات الكلوية الكبيرة.

أما بالنسبة لأعراض الفشل الكلوي الحاد فهي قد تكون غائبة عند البعض وقد تتظاهر عند البعض الآخر على شكل:

  • نقص في كمية البول.
  • كما قد يسبي الغثيان والإقياء.
  • و كذلك نقص الشهية.
  • ارتباك واضطربات بالحالة الذهنية للمريض.
  • نعاس شديد غير مفسر.
  • كما يسبب تورم الأطراف وكامل الجسم نتيجة تراكم السوائل واحتباسها.

العلاج

يتم تشخيص الفشل الكلوي من خلال اختبارات الدم وعيار الكيراتينين النوعي للوظيفة الكلوية، وكما قد يكون التصوير بالأمواج فوق الصوتية مفيد في بعض الحالات، قد يُشفى بعض المرضى خلال أسابيع أو أشهر وذلك حسب العامل المسبب ويبقى العلاج محصور بتناول المدرات البولية وتحديد كمية البروتين المتناول. بالإضافة إلى علاج الالتهاب في حال وجوده. وعند حال فشل كل الإجراءات السابقة يقوم الفريق الطبي عندئذ بتحضير المريض للقيام بجلسات الغسيل الكلوي.

الفشل الكلوي المزمن

يُصنف على أنه الأندر بين باقي أنواع الفشل الكلوي، أسبابه تتحدد بمايلي:

  • الإصابة بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم المزمن.
  • الالتهاب الكلوي (التهاب الحويضة والكلية أو التهابات الكلية الكبيبية).
  • الجزر المثاني الحالبي.
  • و كذلك تعاطي المواد الدوائية المسكنة لسنوات.
  • التعرض المزمن للرصاص والزئبق.
  • الإصابة بالنقرس.

أما بالنسبة لأبرز الأعراض نذكر:

  • التعب المزمن (نلاحظ وجود هذا العرض عند كل أنواع الفشل الكلوي).
  • كما يسبب نقص متوسط في كمية البول.
  • آلام عضلية ظهرية.
  • في الحالات المتقدمة قد يحصل توقف للقلب نتيجة ارتفاع مستويات البوتاسيوم الدموية، وللمستويات المرتفعة من البوتاسيوم تأثير سلبي على كل من خلايا العضلة القلبية و الجملة العصبية.
  • فقر دم مزمن معند على العلاج.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • و يسبب كذلك تلين بالعظام.

التشخيص والعلاج

يتم تشخيص أنواع الفشل الكلوي بشكل عام من خلال معايرة الكيراتينين والبولة الدموية ونسبة البروتين حيث نجمع بول 24ساعة. أما بالنسبة لعلاج القصور الكلوي المزمن فهو يركز بشكل أساسي على:

  • الحفاظ على الوظيفة الكلوية لأطول فترة ممكنة وذلك من خلال ضبط ضغط الدم وضبط مستويات السكر والبروتين وحمض البول في الجسم.
  • علاج الحالات الالتهابية إن وجدت.
  • حقن الإريتروبيوتين في حال فقر الدم الشديد.
  • غسيل الكلى.
  • زرع الكلى في حال فشل كل الإجراءات الأخرى.

اقرأ أيضاً:ارتفاع الكالسيوم Hypercalcemia .. أسبابه ومخاطره على صحة الإنسان!(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

172 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *