مضادات الهيستامين الجيل الأول والتأثيرات الجانبية لهذه الأدوية

كتابة: Aghiad Khalil - آخر تحديث: 26 مارس 2021
مضادات الهيستامين الجيل الأول والتأثيرات الجانبية لهذه الأدوية

إذا كنت تتسائل ماهي مضادات الهيستامين الجيل الأول  ، وماهي دواعي استخدامها سنقدم لك في هذا المقال شرحاً مفصلاً عن مضادات الهيستامين الجيل الأول  .

بدايةً ….

هل أنت من الأشخاص الذين يعانون من العطاس واحمرار العينين في أول نزهة احتفالا بقدوم فصل الربيع ؟

أمراض الحساسية هي من أشيع الأمراض المزمنة على مستوى العالم ! , وتستخدم الأدوية المضادة  للهيستامين بشكل شائع للتخفيف من الأعراض المزعجة المرافقة لحالات الحساسية .

ما هو الهيستامين ؟

هو من النواقل  الكيميائية التي تنتج داخل الجسم , وتفرز بتحريض من جهاز المناعة للقيام برد فعل على البكتيريا أو الفيروسات ،

كما هو الحال عند الإصابة بالزكام  , وتفرز أيضا عند التعرض للدغات الحشرات و في جميع هذه الحالات يقوم الهيستامين بدور ايجابي في الدفاع عن الجسم ضد العوامل الغريبة .

لكن قد يفرز الهيستامين من الجسم عند التعرض لعوامل لا تعتبر خطيرة على الإنسان مسببا بذلك آثار غير مرغوبة من احتقان أنف و احمرار العينين والعطاس ، كما قد  تصل الأعراض في بعض الأحيان لتوقف التنفس والموت ( الصدمة التأقية ), وهذه الاستجابة تكون كرد فعل مفرط (شاذ)  لجهاز المناعة .

من مثل هذه العوامل نذكر : حبات الطلع , وبر الحيوانات , روائح العطور و المنظفات , أقمشة معينة, أطعمة معينة.

ما هي مضاداتْ الهيستامين ؟

هي أدوية تستخدم سواء بوصفة طبية (prescription) أو بدون وصفة طبية (Over-The-Counter) , لتعاكس فعل الهيستامين على مستقبلاته في الجسم مقللة بذلك من الأعراض المزعجة .

إقرأ أيضاً  جرثومة الكلاميديا ،أسبابها وماهي مضاعفاتها وطرق علاجها

الحالات التي تستعمل فيها مضادات الهيستامين

  • علاج أعراض الحساسيّة مثل التهاب الأنف التَحسُّسي.
  • داء الحركة.
  • الدّوار.
  • الغثيان والاستفراغ عند الحوامل.
  • الأرق.
  • احتقان الأنف.
  • تستعمَل كمُهدّئ.
  • التهاب المُلتَحمة التَحسُّسي.

كيف تصنف مضادات الهيستامين ؟

مضادات الهيستامين تصنف الى مجموعتين بشكل رئيسي .

المجموعة الأولى : هي حاصرات مستقبلات الهيستامين H-1  وهي التي تستعمل لعلاج أعراض التحسس ، كما تقسم هذه المجموعة الى قسمين هما أدوية الجيل الأول وأدوية الجيل الثاني .

 المجموعة الثانية : هي حاصرات مستقبلات H-2  والتي تستخدم في علاج بعض الأعراض الهضمية مثل القلس المعدي المريئي  و القرحات المعدية .

مضادات الهيستامين (H1 antagonist ) : الجيل الأول

من الاسم يتضح أن أدوية الجيل الأول هي أول الأدوية التي ظهرت في هذا المجال , حيث بدأت بالحصول على موافقة منظمة الغذاء والدواء الأمريكية  (FDA) في ثلاثينيات القرن الماضي ، كما أنها  متوافرة بشكل كبير نظرا لقدمها ويعتبر سعرها رخيص نسبيا .

أول دواء مكتشف من هذه المجموعة يسمى بيبيروكسان (Piperoxan) ، اكتشف في عام 1933 من قبل ايرنيست فورنو و دانييل بوفيت ( Ernest Fourneau and Daniel Bovet ) . كما منح بوفيت على أثرها جائزة نوبل في الطب والفيزيولوجيا في عام 1957 .

وطورت أدوية أخرى في العقود التالية لهذه المجموعة .

 تصنيف مضادات الهيستامين بحسب البنية الكيميائية

تتمتع كل مجموعة من المجموعات التالية بخصائص علاجية وآثار جانبية متشابهة , وتصنف بحسب البنية الكيميائية  كما يلي :

1- مجموعة إيتيلين دي امين ( Ethylenediamine ): وهي أول مجموعة فعالة سريريا تم تطويرها .

من افرادها :

  • ميبيرامين ( Mepyramine).
  • كلوربيرامين (Chlorpyramine) .

2- مجموعة ايتانول أمين Ethanolamine : في هذه المجموعة يعتبر الديفنهدرامين الدواء الأب , كما تلاحظ معها أعراض الحصر الموسكاريني بشكل كبير .

إقرأ أيضاً  ما هي فوائد الكركم للجسم وطريقة استخدامه

من أفرادها :

  • ديفينهدرامين ( Diphenhydramine).
  • كاربينوكسامين (Carbinoxamine).
  • دوكسيلامين (Doxylamine).
  • اورفينادرين (Orphenadrine).
  • برومازين (Bromazine).
  • كليماستين (Clemastine).
  • ديمينهيدرينات (Dimenhydrinate)

3- مجموعة ألكيل أمين (Alkylamines) : تعتبر تأثيراتها المركنة والهضمية أقل من سابقاتها .

من أفرادها :

  • فينيرامين (Pheniramine)
  • كلورفينرامين  (chlorpheniramine)
  • ديكسكلورفينرامين (Dexchlorpheniramine)
  • ديكسبرومفينيرامين (Dexbrompheniramine)
  • برومفينيرامين (Brompheniramine)
  • تريبروليدين (Triprolidine)

4- مجموعة البيبيرازين ( Piperazines ) : أعراض الحصر الموسكاريني مع هذه المجموعة قوية جدا باستثناء الهيدروكسيزين ، الذي تكون ألفته للمستقبلات الموسكارينية قليلة أو معدومة .

من أفرادها :

  • سيكليزين (Cyclizine)
  • كلورسيكليزين (Chlorcyclizine)
  • هيدروكسيزين (Hydroxyzine)
  • ميكليزين (Meclizine)

5- ثلاثيات الحلقة و رباعيات الحلقة ( Tricyclics and Tetracyclics ) : مشابهة في البنية لمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة , وتحمُّل هذه الأدوية من قبل المريض ضعيف غالبا .

من أفردها :

  • بروميتازين (Promethazine)
  • أليميمازين (Alimemazine)
  • سيبروهيبتادين (Cyproheptadine)

ما هي التأثيرات الجانبية لأدوية الجيل الأول ؟

بعد مرور فترة قصيرة من بدء استعمال مضادات الهيستامين  اتضح أن لهذه المجموعة الكثير من المشاكل ،

كما  تم الإعلام عن العديد من الآثار الجانبية الشديدة من مثلها التركين ، أو الغيبوبة ، أو ضعف القدرة على التوازن والقيام بالأعمال اليومية حتى انها وصلت إلى توقف التنفس في بعض الأحيان .

والآن خارج اميركا الشمالية تستعمل مضادات الهيستامين فقط في بعض الحالات لعلاج دوار الحركة (Motion Sickness) و المساعدة على النوم حيث تتميز هذه الأدوية بقدرتها على عبور الحاجز الدماغي الدموي (blood-brain barrier) مسببة التأثير على مستقبلات الهيستامين في الدماغ  ، كما تتجلى هذه التأثيرات واضحة بقدرة هذه الأدوية على إحداث النعاس عند استعمالها ( ينصح بتجنب القيادة عند أخذ أدوية الجيل الأول ).

حاليا قل استعمالها للتخفيف من الأعراض التهاب الأنف التحسسي ، أو في الحالات التي تستوجب العلاج على فترات طويلة وذلك بسبب الآثار الجانبية العديدة التي تسببها هذه الأدوية .

تسبب هذه الأدوية أيضا بشكل واضح :

  • جفاف الفم والعينين
  • انخفاض ضغط الدم
  • زيادة سماكة الطبقة المخاطية في المجاري التنفسية
  • تسرع قلب
  • إمساك واحتباس بولي
  • كما تسبب تطاول في زمن QT على المخطط القلبي
إقرأ أيضاً  هل الرمان مفيد للحامل

ما أسباب التأثيرات الجانبية لمضادات الهيستامين ؟

اتضح أن لهذه الأدوية القدرة على التأثير ومعاكسة  أنواع مختلفة من المستقبلات في الجسم ( ولم تقتصر على معاكسة مستقبلات الهيستامين H-1  فقط ) وهي :

  • المستقبلات الموسكارينية
  • مستقبلات السيروتونين
  • مستقبلات ألفا الأدرنرجية
  • قنوات البوتاسيوم في الخلايا القلبية

وهو ما يفسر الأعراض الجانبية غير المرغوبة السابقة ( مثلا : جفاف الفم بسبب معاكسة المستقبلات الموسكارينية التي تحفز افراز اللعاب ) , ومن دراسة هذه التأثيرات تم العمل على تطوير مركبات الجيل الثاني لتكون أكثر أمانا وأقل آثار جانبية .

ما هي الأشكال الصيدلانية لمضادات الهيستامين ؟

توجد هذه الأدوية بعدة أشكال صيدلانية :

  • كبسولات
  • مضغوطات
  • كريمات
  • لوشن
  • قطرات عينية
  • بخاخات أنفية
  • تحاميل
  • شرابات
  • بشكل جل
هل أدوية الجيل الثاني من مضادات الهيستامين أكثر فعالية ؟

نعم , ففي دراسة أجريت لمقارنة تأثير سيتريزين و لوراتادين ( من أدوية الجيل الثاني ) مع دواء كلورفينرامين ( من أدوية الجيل الأول ) , اتضح أن أدوية الجيل الثاني أسرع في زمن ظهور التأثير ،  و أكثر أمانا وتحملا ، كما أنها أطول في المدة التي تؤثر بها .

الخلاصة

استخدمت مضادات الهيستامين الجيل الأول لمدة أكثر من 70 عام لعلاج أمراض الحساسية إلا أنها الآن تستخدم فقط لعلاج الحالات التي لا تتطلب فترة إعطاء طويلة لأدوية الهيستامين ، كما أن إمكانية منع استخدامها والحد من وصفها تدرس الآن بسبب آثارها الجانبية , حيث أن هذه الأدوية لم تستطع اجتياز معايير السلامة الدوائية الحالية بالمقارنة مع أدوية الجيل الثاني التي تمت دراستها بشكل مكثف في آخر ثلاثين عام وبنتيجتها أثبتت فعاليتها وتفوقها على الأدوية القديمة .

152 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *