مدينة دمشق

كتابة: baraa alkel - آخر تحديث: 18 مارس 2021
مدينة دمشق

عندما يتم ذكر مدينة دمشق تتراءى لنا طفولة الإنسان وتفوح رائحة الحضارات ، فدمشق من أقدم المدن في التاريخ.

و قبل حلول الألف الثاني قبل الميلاد كانت الهجرات العربية من الجزيرة قد استوطنت بلاد الشام وأقامت بها مراكز جديدة فأصبحت دمشق موطناً للشعب الآرامي.

الذي شكل دولته فيها حيث أطلقوا على هذه المدينة اسم (دراميسيف) وتعني الأرض المروية والمثمرة.

كما يحد  مدينة دمشق من الشمال جبال القلمون وسلسلة جبال البنان الشرقية.

ومن الجنوب سهول حوران ومن الشرق البادية ومن الغرب جبل الشيخ.

في عام ٦٣٥م حاصرت الجيوش العربية الإسلامية مدينة دمشق بقيادة أبو عبيدة الجراح ودخلها من غربها أما من شرق المدينة فدخلها خالد بن الوليد .

و لم يصب المدينة أي خراب أو تدمير على أيدي محرريها بل أقام الفاتحون مع أبناء المدينة في جو من التسامح والتعاون ندر مثيله في تاريخ الفتوح .

إقرأ أيضاً  أهم أماكن السياحة في كندا تورنتو

حتى كان المسلمون والمسيحيون يقيمون صلواتهم في معبد واحد كل منهم في جانب من جوانبه.

وأيضاً أصبحت دمشق في العهد الأموي عاصمة الدولة الإسلامية وأعتبر العهد الأموي العصر الذهبي لمدينة دمشق من خلال الازدهار التي أصبحت عليه دمشق تلك الفترة.

ورغم الازدهار ألا أن مدينة دمشق تعرضت للكثير من المعارك والغزاة والدمار على أيدي الصلبيين وغيرهم.

وكانت أخر معركة كبرى لمدينة دمشق هي الاحتلال الفرنسي لمدينة دمشق ولكن تم الجلاء في١٧ نيسان ١٩٤٦م.

عندما يتم ذكر مدينة دمشق تتراءى لنا طفولة الإنسان وتفوح رائحة الحضارات ، فدمشق من أقدم المدن في التاريخ.

أهم المواقع الأثرية في دمشق:

١- جامع بني أمية الكبير

يعتبر الجامع الأموي من روائع الفن المعماري الإسلامي حيث يقع في قلب مدينة دمشق القديمة وله تاريخ حافل في جميع الحضارات.

حيث كان في العهد الآرامي والروماني معبداً ثم تحول مع الزمن إلى كنيسة.

ولما دخل المسلمون دمشق أصبح الجامع نصفه كنيسة ونصفه مسجد ولكن قام الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك بتحويل الكنيسة إلى مسجد .

إقرأ أيضاً  ما أرخص دول أمريكا الجنوبية

وبنيت في المسجد الأموي أول مئذنة في الإسلام والمسماة بمئذنة العروس .

كما يوجد  أيضاً في الجامع مئذنة عيس ومئذنة القيتابي.

ويتميز الجامع الأموي بالقبب التي تتوسط الساحة المحيطة به.

وهي (قبة المال) التي أنشأت في العهد العباسي كخزنة لأموال الجامع .

ومن ثم أصبحت مكتبة لكتب الجامع ، ويوجد أيضاً(قبة البحرة) وهي عبارة عن بركة ماء وقبة الساعات.

٢- بيمارستان النوري في مدينة دمشق 

بيمارستان كلمة فارسية مركبة من كلمتين :بيمار وتعني مريض ، وستان تعني دار، أي دار للمرضى وهي مستشفيات للفقراء والمساكين.

يقع البيمارستان في قلب مدينة دمشق ويعتبر من أهم المباني التاريخية في المدينة، بناه الملك العادل نور الدين الزنكي عام ١١٥٤م.

وأشترط أن يكون مخصص للفقراء ، وكان يتسع لألف وثلاثمائة سرير والأطباء كانوا يقدمون إليه من كل البلاد .

كما تحول سنة ١٣١٨م إلى مدرسة للبنات في عهد السلطان عبد الحميد وفي عام ١٣٩٦م أصبح متحف للطب والعلوم عند العرب.

٣- خان أسعد باشا العظم

أنشئ في عصر نور الدين الزنكي ويقع الخان في سوق البزورية.

إقرأ أيضاً  ما هي المدن الفلسطينية و ماهي أهم معالمها الأثرية والدينية

ويمتاز بواجهة عريضة في وسطها بوابة ضخمة مزخرفة وفيه باحة سماوية واسعة وبوسطها بركة ماء.

ويتألف من طابقين حيث يضم الطابق السفلي ٢١ مخزناً والطابق العلوي  يتألف من ٤٥ غرفة مغطاة بقباب صغيرة.

٤- الكنيسة المريمية في  مدينة دمشق

تعتبر الكنيسة الأقدم في دمشق حيث يعود تاريخها مع أنتشار الدين المسيحي في دمشق.

تقع في قلب مدينةمدينة دمشق القديمة ، وتتميز ببنائها الأثري القديم .

٥-قصر العظم في مدينة دمشق 

قصر العظم في مدينة دمشق

أحد أهم معالم دمشق بناه والي دمشقدمشق أسعد باشا العظم عام ١٧٤٩م وجند لبنائه أمهر الصناع والعمال في دمشق وأستغرق العمل ثلاث سنوات.

ويتألف القصر من عدة أقسام، (قسم البراني) لاستقبال الضيوف ، كما يوجد  أيضاً (قسم الحرملك )وهو خاص بالنساء.

(وقسم الخدملك) وهو الجناح الخاص بالخدمة.

كما يوجد  في القصر باحة واسعة تتوسطها بركة ماء تحيط بها أشجار الحمضيات .

في عام ١٩٥٤م تحول القصر إلى متحف للتقاليد الشعبية . ويعد القصر نموذجاً للبناء الشامي القديم وهو من أهم مقاصد السياح في دمشق.

126 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *