قارن بين تكون الصخور النارية السطحية والصخور النارية الجوفية

كتابة: Mahmoud AL kirm - آخر تحديث: 25 يونيو 2021
قارن بين تكون الصخور النارية السطحية والصخور النارية الجوفية

شغلت قضية الصخور النارية العديد من علماء الجيولوجيا، وهي تدرس منذ عدة قرون، قارن بين تكون الصخور النارية السطحية والصخور النارية الجوفية.

ما هي ؟

الصخور النارية أو مما تدعى الصخور الماغماتية، أحد أهم الصخور الموجودة على سطح الأرض، إذ أنها تتمتع بالعديد من المعادن القوية مثل الحديد والنيكل.

تعتبر الصخور النارية أنها نشأت نتيجة حدوث تجمد وتبرد الصهارة الخارجة من باطن الأرض، وذلك حدث من على مسافات بعيدة من السطح.

وهذه الصخور غالبا ما تكون على شكل جيوب صهيرية ذات درجة حرارة مرتفعة، غير أنها تكون معرضة لضغط شديد.

والحمم البركانية التي توجد في باطن الأرض، والتي غالبا ما تكون في حالة سائلة، وذلك نتيجة حرارتها الشديدة، تتكون من ذرات وجزيئات المعادن الباطنية الذائبة.

عندما تنخفض درجات الحرارة عند الحمم البركانية (الماغما)، تعود ذرات هذه المعادن إلى الحالة الصلبة، وذلك بفعل تبلور تلك المعادن، ثم تتشكل الصخور بسبب تلك المعادن.

والجدير بالذكر أن هذه الصخور غالبا ما تبرد بشكل سريع، وتخلف العديد من المعادن المهمة.

تطلق البراكين من فوهاتها الغاضبة تلك الصخور إلى سطح الأرض،كما أنه يمكن أن تنطلق هذه الصخور النارية عن طريق الشقوق الموجودة في سطح القشرة الأرضية، فتسمى الحمم البركانية.

من الممكن أن تتم عملية تجميد الصخور المنصهرة إما في باطن الأرض أو على القشرة، ويمكن أن تتم على مسافات قريبة من القشرة الأرضية.

والحالات التي ذكرنا هي من تحدد نوع وخصائص تلك الصخور.

ما هي أنواع الصخور النارية ؟

تصنف الصخور النارية على عدة أساسات، أهمها:

حسب نسبة السيليكون فيها:

•صخور نارية حمضية حامضية:

وهذه الصخور تتمتع بأعلى نسب السيليكون فيها، حيث تصل نسبة السيليكا في هذه الصخور إلى أكثر من 63٪ ، وهناك أمثلة شهيرة عن هذه الصخور منها صخور الجرانيت و الجرانوديوريت.

•صخور نارية وسيطة:

وهذه الصخور تتمنع بنسبة سيليكا فيها من لا تتجاوز 63%، ولا تقل عن 52%، وتتمثل في صخور السيانيت والديوريت.

صخور نارية قاعدية وتتراوح نسبة السيليكا فيها من 52 ـ 45 ٪ ومن أشهر أمثلة هذا النوع الجابرو والبازلت.

•صخور نارية فوق قاعدية:

أما هذه الصخور لا تتجاوز نسبة السيليكا فيها 45٪ ومن أشهر أمثلة هذا النوع صخور الدونيت.

أما التصنيف الثاني فهو حسب أماكن وجودها، وتصنف إلى سطحية وباطنية.

قارن بين تكون الصخور النارية السطحية والصخور النارية الجوفية؟:

•الصخور النارية الجوفية:

أو كما تسمى بالصور الأولية أو الأساسية، ذلك لأنها أقدم أنواع الصخور التي تواجد على سطح الكرة الأرضية.

كما تسمى الصخور الجوفية أيضا صخور الأساس، ذلك لأنها الصخور التي اشتقت منها باقي الصخور الأخرى.

تشير الإحصائيات إلى أن الصخور الجوفية تشكل 95% من الصخور التي تبنى بها الكرة الأرضية!.

• الصخور النارية السطحية :

تشكلت بفعل حدوث تسرب للحمم البركانية ( الماغما/اللافا) في باطن الأرض، وذلك بسبب اندفاعها لسطح الأرض عن طريق فوهات البراكين أو الشقوق الأرضية الضخمة.

عندما تصعد هذه الحمم إلى سطح الأرض تلاحظ الفرق الكبير في درجة الحرارة المنخفضة، مما يؤدي إلى تجمدها بسرعة كبيرة، حيث لا تسمح للبلورات بالنمو بشكل كامل وكبير.

لذلك تتميز هذه الصخور، كغيرها من أنواع الصخور، بأنها ذات بلورات دقيقة الحجم.

أوجه مقارنة هامة:

•سرعة التبريد:

-الجوفية: بشكل بطيء.    -السطحية:بشكل سريع

•البلورات:

-السطحية:زجاجية ناعمة، كما أنها شديدة الصغر، قد تحتوي على فقاعات غازية محصورة داخلها تدعى الحويصلات.

-الجوفية: كبيرة وخشنة وواضحة.

•متانتها:

-السطحية: شديدة المتانة والصلابة، ولها القدرة على تحمل أصعب الظروف.

-الجوفية:ضعيفة وهشة.

153 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *