فتق جدار البطن..عملية جراحية شبه معقدة تعرف على تفاصيلها

كتابة: Mahmoud AL kirm - آخر تحديث: 10 مايو 2021
فتق جدار البطن..عملية جراحية شبه معقدة تعرف على تفاصيلها

يعد فتق جدار البطن من أكثر أنواع الفتق شيوعا في الجسم، ويكون أخطرها لأن البطن يحتوي على كميات كبيرة من الأحشاء.

تعريف الفتق:

يطلق مصطلح الفتق على حالة مرضية يكون فيها جزء من الأعضاء خارج إلى غير مكانه بسبب فتحة أو نقطة ضعف بالعضلات أو الأنسجة المحيطة به، يمكن أن يودي بحياة المريض كغيره من الأمراض مثل السرطان، وغالبا ما يكون علاج الفتق بالعملية الجراحية، و فتق جدار البطن الأكثر حدوثا، ولا تشكل بعض أنواع الفتق خطرا على حياة المريض في بعض الأحيان، وتعالج لوحدها مع مرور الوقت، لكن هناك حالات مرضية خطيرة تتطلب تدخل طبي فوري.

سبب حدوث فتق جدار البطن:

يتألف جدار البطن من عدة طبقات وهي:

1-الصفاق: غشاء دقيق يغطي الأمعاء والأعضاء الأخرى.

2-طبقة من العضلات: توجد مباشرة فوق الصفاق.

3-أوتار قوية-لفافة: وهي تتبع عضلات البطن مباشرة.

4-وأخيرا دهون الجلد التي يغطيها الجلد، الذي يوجد تحته الشرايين والأوعية الدموية.

عند حدوث أي خلل في منطقة العضلات أو دهون الجلد أو الصفاق أو اللفافة، يظهر نتوء يمكن تحسسه على الجلد، ويدعى هذا النتوء “الفتق”.

أعراض فتق جدار البطن:

تنقسم الأعراض إلى نوعين:

[1]- الأعراض المبكرة:

•قد يلاحظ البعض وجود انتفاخ عند القيام برفع أشياء ثقيلة أو الإنحناء لمدة وجيزة.

•يسبب هذا الانتفاخ إزعاجا للمريض ويسوء عند الوقوف أو الشد أو رفع الأشياء الثقيلة، أو قد يكون غير مصحوب بأعراض.

•يختفي هذا الانتفاخ غالبا عند الاستلقاء أو الضغط عليه.

•يعود هذا الانتفاخ بالظهور مرة أخرى عند الوقوف أو بذل جهد كالسعال مثلا.

•مع تكرار عملية التخلص من الانتفاخ عبر الوقت عن طريق إدخاله بالضغط عليه، يسبب تزايد الألم مرة مع مرة.

[2]-الأعراض المتقدمة:

•زيادة حجم الانتفاخ يوم بعد يوم.

•الشعور بامتلاء الأمعاء، وأحيانا ظهور علامات انسداد الأمعاء.

•ألم طفيف لكن يتزايد في منطقة الفتق.

•في بعض الحالات التي يكون فيها انتفاخ شديد في الأمعاء، ، قد ينحبس داخل الثقب ويفقد إمداد الدم إليه فيما يُعرف بالخنق، ويحدث آلام في منطقة الخنق، وفي هذه الحالة يطب التدخل الطبي الفوري، ويظهر على المريض أعراض مثل : قيء وغثيان ،فقدان القدرة على التبرز أو إخراج الغازات.

علاج فتق جدار البطن عن طريق التنظير:

يكون المريض بحاجة إلى هذا العلاج في حالات عدة وهي:

•تم القيام بعملية جراحية تقليدية من قبل ولم تجن أي نتائج مفيدة.

•بعض حالات الفتق التي يعتبر فيها علاج فتق جدار البطن بالتنظير الأمثل.

•وجود فتقين جانبيين، ويجب إصلاحهما في نفس الوقت.

سير عملية التنظير:

أولا، تحضير ما قبل العملية:

•يجب إعلام الطبيب بقائمة الأدوية المستخدمة قبل مدة أدناها أسبوع واحد، وذلك لأن هناك أدوية لا يتلائم وجودها في الجسم مع العملية الجراحية ،مثل الأسبرين الذي يزيد من النزيف.

•الصيام عن الطعام والشراب قبل 8 ساعات من وقت العملية.

•إجراء تحاليل الدم والبول والضغط وتصوير البطن.

•إبلاغ الطبيب في حال وجود حساسية بالجسم.

ثانيا، بدء وسير العملية: (فتق جدار البطن)

•يأتي دور طبيب التخدير، يخدر المريض ثم يقوم الجراح بفحص جسم المريض.

•يحدث الجراح ثلاث ثقوب في البطن، تحت السرة مباشرة، ويملأ البطن بغاز ثنائي أوكسيد الكربون عن طريق أحد الشقوق، ويدخل الأدوات الجراحية من الشقوق الأخرى.

•يستعين الجراح بالصور الشعاعيةبالصور الشعاعية المصورة لبطن المريض قبل العملية، لدفع الانسجة البارزة والبحث عن مناطق الضعف.

•يثبت شبكة دعامة على المنطقة الضعيفة منعا من تكرار الانفتاق.

•إغلاق شقوق الجسد بالخيوط الطبيةبالخيوط الطبية.

ثالثا، ما بعد العملية:

•يؤخذ المريض إلى غرفة العناية ويبقى تحت الرقابة الطبية ساعة أو ساعتين.

•في حال كان له القدرة على المشي والتحرك وشرب السوائل يذهب لمنزله دون المكوث في المشفى.

•يمكن أن يحدث ألم بعد 48 ساعة من إجراء العملية الجراحية.

•المتابعة مع الطبيب للتأكد من صحة الجرح والفتق.

نصائح لتجنب الإصابة بـ فتق جدار البطن:

•الحفاظ على وزن سليم وطبيعي.

•ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري، وذلك من أجل بناء قوة عضلية قوية.

•خفض الوزن في حال تجاوزه الحد المعقول، وذلك عن طريق الحمية الغذائية، والتي تشمل الفواكه مثل الموز والتفاح، والخضروات وغيرها من الثمار.

•عدم المبالغة في ممارسة التمارين الرياضية، والاستعانة بمدرب رياضي مختص.

•تجنب حمل الأوزان الثقيلة.

•تجنب الإجهاد المفرط أثناء التبول أو التغوط

121 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *