زراعة الطماطم وفوائدها

كتابة: Mahmoud AL kirm - آخر تحديث: 18 يناير 2022
زراعة الطماطم وفوائدها

الطماطم، أو مايعرف بالبندورة، من الخضروات الأساسية، إذ يمكن تناولها كثمرة، ويمكن إدخالها في الأطباق والوجبات، تعرف على طريقة زراعة الطماطم وفوائدها.

بدأت زراعة الطماطم في أمريكا الجنوبية، ثم انتشرت إلى جميع أنحاء العالم.وهي نبات معمر في المناطق المدارية، زكية الرائحة، ولذيذة الطعم، الأمر الذي شجع على زراعتها في المزارع والحدائق المنزلية.

المحتويات الغذائية للطماطم

تحتوي الطماطم على الكربوهيدرات، والسكر، والألياف الغذائية، والدهون، وفيتامين ج، وفيتامين أ ،وفيتامين ك.

أنواع الطماطم

أنواع الطماطم

  • الطماطم: حجمها متوسط، شكلها بيضوي.
  • والطماطم كرزية: حجمها مناسب للاستخدام في السلطات.
  • وطماطم العنب.
  • وطماطم كامباري.

الظروف البيئية والمناخية المناسبة لزراعة الطماطم:

درجة الحرارة

يزرع محصول الطماطم في المناطق المعتدلة حرارياً، والحرارة المثالية لزراعته تتراوح بين ١٥ إلى ٣٠ س.

بينما في حال تجاوزت درجة الحرارة ٣٥ س ، فستنخفض عملية التلقيح والإخصاب وستتسبب بموت العقد. بينما في حال انخفاضها عن ١٠ س سيؤدي لتوقف النمو.

الضوء

إن الطماطم لا تتأثر بالضوء، ولكن انخفاض شدة الإضاءة ينعكس سلباً على محصول الثمار من فيتامين ج.

التربة

تزرع في أنواع عديدة من الترب، منها الرملية مع التسميد بسماد الدمال كما يجب أن تخلو من أمراض الذبول، ويجب أن يكون للتربة نظام تصريف جيد.

كما يمكن أن يتحمل نبات الطماطم ملوحة التربة إلى حد معين.

الوقت المناسب لزراعة الطماطم

الوقت المناسب لزراعة الطماطم

تتم زراعة الطماطم في الفترة الزمنية الواقعة من آخر شهر آذار حتى أوائل شهر نيسان، إذ تكون درجة الحرارة ثابتة ليلاً. بينما زراعتها في البيوت الزجاجية، تتم في الفترة الواقعة من نهاية شهر شباط إلى منتصف شهر آذار.

طريقة زراعة الطماطم:

إن زراعتها سهلة جداً، فهي لا تتطلب خبرات، بل تحتاج القليل من الاهتمام والعناية.

زراعة الطماطم بالشتل

  • شراء الشتلات، ويجب أن تحوي ثلاث أوراق كحد أدنى، أما جذورها يجب أن تكون خالية من اللون الأبيض، طولها يجب أن يتراوح بين ٩ إلى ١٥ سم.
  • وبعد مرور شهر من عملية الشتل، ترش العناصر الصغرى كل أسبوعين.
  • كما ترش بالكالسيوم كل ١٠ أيام بعد مرور شهر على الزراعة.
  • و للحصول على إنتاج جيد يجب استخدام معالجات الملوحة، لأن الطماطم متوسطة التحمل للملوحة.
  • يفضل أن تبعد الشتلات عن مناطق وجود الأشجار.

زراعة الطماطم بالبذور

  • نحضر بذور الطماطم من المتاجر الزراعية المختصة لضمان سلامتها.
  • ثم توضع في التربة على عمق صغير، وتسقى بواسطة بخاخ، بحيث يتم ترطيب سطح التربة.
  • كما يفّضل وضع غطاء بلاستيكي على الوعاء بعد الزراعة.
  • ويوضع الوعاء في مكان دافئ، ويسقى كل يوم ١٠٠ مم تقريباً.
  • أما عند الإنبات من الضروري تجفيف التربة، ونقل الوعاء إلى مكان شدة الإضاءة فيه مرتفعة، ويروى عند جفاف التربة.
  • وعند العقد يتم توقيف السقي، باستثناء حالة ذبول النبتة.

حصاد الطماطم

تعرف الآن آخر مراحل زراعة الطماطم وفوائدها.

تحتاج معظم ثمار الطماطم حوالي ١٠٠ يوم لتنضج، ويفضّل حصادها عندما يكون لونها وردياً، غير طرية، لأنها تكمل نموها في درجات الحرارة الدافئة.

ويتمّ الحصاد إمّا يدوياً برفق، أو حصاداً آلياً باستخدام آلات كبيرة تقوم بقلع النباتات ونقلها إلى داخل آلة، إذ تعرّض النباتات لاهتزازات تسبب سقوط الثمار.

أكثر الدول إنتاجاً للطماطم

  1. الصين أكبر منتج للطماطم على مستوى العالم إذ تنتج 56،423،811 طنًا سنويًا،
  2. تليها مصر حجم إنتاجها يبلغ 56،423،811 طنًا سنويًا.

فوائد الطماطم

فوائد الطماطم

  • التخلص من الوزن الزائد، حيث تساعد على الشعور بالشبع.
  • وتساعد في تنظيم حركة الأمعاء، والوقاية من الإمساك.
  • إضافة إلي أنها تعطي الجسم فيتامين ج، الذي يحافظ على جهاز المناعة وامتصاص الحديد، كما تساعد في تخفيف أعراض مرض السكري، وتقلل من تأثير الإجهاد التأكسدي لمرضى السكري.
  • وتحسين صحة القلب والشرايين، حيث تعمل على تخفيض مستوى الكوليسترول السيء في الجسم.
  • والوقاية من هشاشة العظام، وحماية العين، وتعزيز النظر، وحماية الكلى والمرارة من الحصى.
  • والحفاظ على صحة المرأة الحامل، وصحة جنينها
  • أيضاً تحمي البشرة من أشعة الشمس، وترطبها، كما تعمل على محاربة العديد من السرطانات لأنها تحتوي نسبة عالية من مضادات الأكسدة، والتخفيف من نزلات البرد.
  • كما تعالج  فقر الدم، لأنها تحتوي نسبة من الحديد.
  • وتقوي الشعر، وتعطيه اللمعان والحيوية، وتعالج مشاكل تساقطه.

أضرار الطماطم

  1. -أنها سريعة الفساد، وتحتفظ بالمواد الكيميائية المرشوشة عليها.
  2. -كما أنها عندما تتفاعل مع الأواني النحاسية، تصبح سامة.
  3. -كما أن تناول الطماطم قبل النضوج يسبب الإسهال
  4. -بينما تناول الطماطم يؤدي إلى تهيج القولون لدى مرضى القولون العصبي، وتزيد من تضخم البروستات.

آفات وأمراض الطماطم

بعدما تعرفنا مراحل زراعة الطماطم وفوائدها، لا بد من أن نشرح عن العديد من الأمراض التي تعيق نمو نبتة البندورة، أو تمنع نموها، والآفات هي:

-العفن الرمادي: هو مرض فطري، يسبب بقع لونها بني إلى رمادي، وللوقاية منه يتم رش الثوم المفروم المنقوع سابقاً بالماء.

-اللفحة الجنوبية: يحدث الذبول دون أن يترافق بتغير اللون، ويسبب موت النبات.

الذبول وعفن القاعدة: يسبب انسداد الأوعية التي تنقل الماء، والمواد الملونة.

-عفن الجذور: تتم معالجة الأرض والشتلات بالمطهرات.

الذبابة البيضاء: تسبب إصفرار أوراق الطماطم.

622 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.