خوارزميات التشفير وأنواعها و أسباب اللجوء إلى التشفير

كتابة: hoor reda - آخر تحديث: 13 يناير 2021
خوارزميات التشفير وأنواعها و أسباب اللجوء إلى التشفير

من المؤكد أنك سمعت هذا المصطلح من قبل، التشفير وسيلة عالية الدقة من أجل حفظ المعلومات أمنيًا إذن ماهي الخوارزميات الخاصة بعملية التشفير؟

وهل طرق التشفير جميعها متشابهة أم أن هناك تعدد في تلك الطرق ومستويات متفاوتة خاصة بقوة الشفرة؟

كل هذا وأكثر سوف نتعرف عليه عبر المقال الآتي والذي يتناول كل ما يخص التشفير والمصطلحات الخاصة به.

مفهوم تشفير البيانات

إن التشفير أمر ليس بمستحدث وإنما عرف منذ قديم الزمن،

إلا أنه أخذ صوراً كثيرة من التطور إلى أن وصل إلى صورة التشفير الأمني الحالي الذي يحمي المعلومات والبيانات السرية بكفاءة عالية،

كما أنه يتضح من خلال المفهوم الخاص به إذ هو “تحويل هيئة البيانات المقروءة إلى هيئة أخرى تمامًا تكون البيانات فيها على هيئة رموز لا يمكن فهمها إلا إذا تم فك الشيفرة وحلها عبر الرقم السري الخاص بها”،

إقرأ أيضاً  التسويق بالعمولة … أو الأفلييت وكيفية الربح منه 2021

لذلك فإن التشفير هو أسلم طريق لحماية أي بيانات مهمة من التجسس أو السرقة،

إذ تلجأ إلى عمليات التشفير وما يخصها من خوارزميات شركات ومؤسسات عديدة كما يمكن استخدام التشفير لأمور شخصية

إذ إن كثيراً من الأفراد يلجؤون إليه من أجل تأمين المعلومات والبيانات الشخصية التي تكون على حواسيبهم أو أجهزتهم اللوحية.

أسباب اللجوء إلى التشفير

هناك عدة أسباب تدفع الأفراد أو الجماعات المتمثلة في شركات أو مؤسسات العمل إلى استخدام التشفير الأمني الإلكتروني ومن هذه الأسباب ما يأتي:

  • الحاجة إلى حماية سرية بعض معلومات العمل مثل المشاريع والمخططات وغيرها من الملفات الهامة
  • كذلك حماية البيانات سواء الشخصية أو المتعلقة بالعمل.
  • تجنب الوقوع فريسة لأعمال الهكر والقرصنة التي قد تتسبب في أضرار بالغة لجهة العمل لذلك تلجأ كبرى الشركات إلى استخدام
    خوارزميات تشفير قوية للغاية ومعقدة.
  • كما أن من أقوى أسباب استخدام التشفير أنه الوسيلة المثلى من أجل التأكد أن الملف المرسل أو الصادر لم يتعرض أثناء رحلته في الوصول إلى أي تغيير أو تعديل
  • مما يجعل التشفير دليل على صحة الملفات ومدى أصالتها.
إقرأ أيضاً  كيفية التسويق لمنتج عبر الفيس بوك

ما هي خوارزميات التشفير؟

تلك الخوارزميات هي المفاتيح التي تستخدم من أجل تشفير البيانات وإعادة فك الشفرة الخاصة بها،إذ أنها تعد باب الدخول الأساسي إلى أي ملف مشفر،

لذلك من المهم جدًا عند تشفير ملف بخوارزمية معينة الاحتفاظ ببيانات تلك الخوارزميات أو كما يطلق عليها مفتاح التشفير

حتى يتمكن مستخدم ملف البيانات من فتحها وقراءتها أو تعديلها وغير ذلك من العمليات المتاحة.

أنواع خوارزميات التشفير وأساليبها

هناك طرق وأساليب متعددة تعتمد على خوارزميات خاصة من أجل تشفير الملفات والصور وغيرها

وهذه الطرق أو الأساليب يمكن تقسيمها على النحو التالي:

  • خوارزميات التشفير من النوع المتماثلة: وهنا تكون الخوارزمية المستخدمة من أجل تشفير ملف معين هي ذاتها التي تستخدم من أجل فك تشفير نفس الملف.
  • ولابد من الاحتفاظ بتلك الخوارزمية أو المفتاح للتمكن من التعامل مع الملف سواء بالفك أو الترميز.
  • خوارزميات التشفير الأمني اللا متماثل: وهي التي تحوي مفتاحين وليس واحد، هذه المفاتيح واحد منها متروك للعموم
  • أما الآخر فهو سري للغاية إذ إن الأول يدخل ضمن خوارزميات التشفير
  • أما الثاني فهو يستخدم في فك التشفير لذلك وجب الحفاظ على سريته.
إقرأ أيضاً  ما هو حل مشكلة شبكة الوايرلس في ويندوز 7

إذن فإن التشفير أمر يعتمد على خوارزميات دقيقة وذات عمليات حسابية معينة

ولا غنى عنه من أجل أمن وسلامة المعلومات والملفات ذات الأهمية الكبرى في حياتنا سواء الرسمية أو غير الرسمية.

236 مشاهدة