بحث عن الكوكب بلوتو يبين أهمية الكوكب وأبعاده في المجموعة الشمسية

كتابة: Mahmoud AL kirm - آخر تحديث: 26 يونيو 2021
بحث عن الكوكب بلوتو يبين أهمية الكوكب وأبعاده في المجموعة الشمسية

كوكب الأرض الذي تقطنه البشرية ليس الوحيد في المجرات، وإنما هناك الملايين بل المليارات غيره، وهذا بحث عن الكوكب بلوتو، يبين أهمية الكوكب وأبعاده.

ما هو كوكب بلوتو:

أو كما يعرف بكوكب أفلوطن، أحد كواكب مجرة درب التبانة، أي أنه ضمن النظام الشمسي، والذي تقع فيه الأرض.

يعد كوكب بلوتو أصغر كواكب المجموعة الشمسية و تاسعها، اكتشفه عالم الفلك كلايد تومبو، وذلك في عام 1930.

يعتبر كوكب بلوتو من الكواكب القزمة، وذلك بسبب تصنيفه على أنه كوكبا قزما في عام 2006.

يقع كوكب بلوتو في المجموعة الشمسية خلف كوكب نبتون، كما أنه يمتلك 5 أقمار، أكبرها قمر شارون، والذي تبلغ مساحته ما يقارب ثلثي مساحة كوكب بلوتو!.

يبلغ نصف القطر كوكب بلوتو ما يقارب 1185 كيلومتر، أما

مساحة سطح الكوكب فهي: 1.779×107 كـم2.

تنبأ عالم الفلك بيرسيفال لويل صاحب الجنسية الأمريكية، بوجود كوكب صغير نهاية المجموعة الشمسية،وذلك في عام 1905، إلا أنه وافته المنية قبل اكتشاف هذا الكوكب.

ليأتي بعدها كلايد تومبو ويثبت وجود هذا الكوكب ضمن المجموعة الشمسية.

معلومات وحقائق هامة عن كوكب بلوتو:

هذه معلومات ثقافية هامة عن كوكب بلوتو، :

• كوكب بلوتو هو الأحدث اكتشافا في المجموعة الشمسية، حيث أنه آخر كوكب تم اكتشافه، وذلك في عام 1930.

• لا يمكن رؤية هذا الكوكب بالعين المجردة!.

•هو الأبعد، إذ أن المسافة ما بينه وما بين أساس المجموعة الشمسية (الشمس)، يقارب 5.9 مليار كم، لذلك تكون الطاقة الشمسية فيه، مما يجعله باردا.

• الوصول إليه شبه مستحيل، وذلك نظرا للمسافة الكبيرة بينه وبين الأرض، إلا أنه تعتبر مركبة “New Horizon”، التابعة لـ ناسا، أول مركبة فضائية استطاعت التحليق بالقرب من كوكب بلوتو. وهذا أبرز ما جاء في بحث عن الكوكب بلوتو.

• يمتلك كوكب بلوتو العديد من الأقمار، وذلك على الرغم من صغر حجمه، حيث أنه لكوكب بلوتو 5 أقمار معروفة، وهي:

شارون، ستيكس، نيكس، كيربيروس وهيدرا، وتجدر الإشارة إلى أن كوكب شارون هو الأكبر ما بين تلك الأقمار.

•ي متلك كوكب بلوتو غلافا جويا، كغيره من الكواكب، غير أنه يمتد لمسافة كبيرة، تقدر ب 1600 كم.

• يمتلك كوكب بلوتو كميات كبيرة من غاز الهيدروجين، حيث أنه يمتد على مساحات كبيرة وشاسعة من سطحه.

• سطح كوكب بلوتو يتكون بشكل رئيسي من تركيبتين، حيث أنه يتكون من الصخور والجليد المائي.

تشكل الصخور النسبة الأكبر من كوكب بلوتو، حيث أنها تشكل 70 بالمئة من الكوكب، بينما يشكل الجليد المائي ما تبقى.

• كوكب بلوتو هو الأصغر ما بين كواكب المجموعة الشمسية، ويعد هذا أحد أسباب اعتباره كوكبا قزما.

• يحتوي كوكب بلوتو على العديد من القمم الجبلية. والتي تصنف بأنها العملاقة، حيث يصل ارتفاع العديد منها إلى 3500 مترا.

لماذا يعتبر قزما؟

كما ذكرنا، الكوكب بلوتو يعد كوكبا قزما منذ عام 2006، وذلك بسبب عدم توافر صفات الكوكب الأساسية فيه، مما أدى إلى تخفيض رتبته في علم الفلك، وذلك من كوكب إلى كوكب قزم.

على الرغم من كون الكوكب قزما .إلا أنه قد يغير حياة البشرية، وذلك لما يحتويه من كميات كبيرة من الهيدروجين، الذي يرجح العديد من العلماء أنه سيكون وقود المستقبل في الأرض.

الأسباب التي لم يستوفيه، والتي جعلته كوكبا قزما هي:

•الدوران في مدار أساس النظام الشمسي (الشمس).

•تمتع الكوكب بكتلة كافية لتحمل التوازن الهيدروستاتيكي.

•تمتع الكوكب بجاذبية قوية. التي تمكنه بسحب الأشياء من حوله، إلا أن كوكب بلوتو لم يستوفي هذا الشرط، وذلك يعود لحجمه الصغير.

كل تلك الأسباب جعلت من كوكب بلوتو كوكبا قزما، واستبعاده من قائمة الكواكب في المجموعة الشمسية، أو كما تعرف بـ النظام الشمسي.

183 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *