اهم امراض الغدة الدرقية الجزء الثالث

كتابة: Basel Adib Freifer - آخر تحديث: 28 أبريل 2021
اهم امراض الغدة الدرقية الجزء الثالث

اهم امراض الغدة الدرقية .. إن امراض الغدة الدرقية هو مصطلح عام للحالات الطبية التي تمنع الغدة الدرقية من إنتاج الكمية المناسبة من الهرمونات (زيادة أو نقصان في الإنتاج). عادةً ما تصنع الغدة الدرقية هرمونات تحافظ على عمل الجسم بشكل طبيعي لكن عندما تفرز الغدة الدرقية الكثير من الهرمونات، فإن الجسم يستهلك الطاقة بسرعة كبيرة. وهذا ما يسمى بفرط نشاط الغدة الدرقية. وهذا الإستهلاك السريع الطاقة سيؤدي إلى الإحساس بالقلق والتعب والتوتر. على الجانب الآخر، يمكن للغدة الدرقية أن تفرز القليل من هرمون الغدة الدرقية، وهذا ما يسمى بقصور الغدة الدرقية. يؤدي نقص الإفراز إلى نقص استقلاب الجسم بالتالي زيادة الوزن والإكتئاب وغيرها من الأعراض.

في الجزء الأول من هذه السلسلة تعرّفنا على فرط نشاط وقصور الدرق، وفي الجزء الثاني تكلّمنا عن اشيع امراض الغدة الدرقية المناعية الذاتية. في هذا المقال سنكمل التعرّف على هذه الإضطرابات مع طرق التشخيص والعلاجات المتوفرة لها.

اهم امراض الغدة الدرقية

مرض غوتر (تضخم الغدة الدرقية)

تضخم الغدة الدرقية

مرض غوتر هو تضخم غير سرطاني في الغدة الدرقية، وتؤدي العديد من الأسباب إلى حدوث هذا التضخم، لكنّ نقص اليود نتيجة نقص الوارد في الغداء يعتبر السبب الأشيع حول العالم. يمكن أن تؤثر امراض الغدة الدرقية الضخامية على أي شخص في أي عمر، ولا سيما في مناطق العالم الثالث حيث يوجد نقص في الأطعمة الغنية باليود. ومع ذلك، فإن تضخم الغدة الدرقية أكثر شيوعاً بعد سن الأربعين، وعند النساء اللاتي تزيد احتمالية الإصابة باضطرابات الغدة الدرقية. تشمل عوامل الخطر الأخرى التاريخ العائلي، استخدام بعض الأدوية، الحمل، والتعرض للإشعاع.

يمكن ألّا تظهر أيّة أعراض إذا لم يكن تضخم الغدة الدرقية شديد. يمكن أن يسبّب تضخم الغدة الدرقية واحد أو أكثر من الأعراض التالية إذا ما نما حجمه إلى درجة كافية، تشمل هذا الأعراض:

  • تورّم أو تضيّق في الرقبة.
  • صعوبات في التنفس والبلع.
  • السعال أو الصفير.
  • بحة في الصوت.

تشيخص وعلاج امراض الغدة الدرقية: مرض غوتر

يقوم الطبيب بفحص الرقبة خلال الفحص البدني الروتيني، بالإضافة إلى الفحوصات الدموية لمستويات هرمون الغدة الدرقية (TSH) والأجسام المضادة في الدم. عادةً ما يؤدي ذلك إلى تشخيص اضطرابات الغدة الدرقية التي غالباً ما تكون سبب لتضخم الغدة الدرقية. كما يمكن لفحص الغدة الدرقية بالموجات فوق الصوتية أن يكشف التورمات والعقيدات.

يتم علاج امراض الغدة الدرقية عندما يصبح عرضياً، وذلك عن طريق تناول جرعات صغيرة من اليود إذا كان تضخم الغدة الدرقية ناتج عن نقص اليود. كما يمكن أن يؤدي اليود المشع إلى تقليص الغدة الدرقية، بينما تزيل الجراحة الغدة كلها أو جزء منها. عادةً ما تتداخل العلاجات لأن تضخم الغدة الدرقية يكون أحد أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية.

غالباً ما يرتبط تضخم الغدة الدرقية باضطرابات الغدة التي يمكن علاجها، مثل مرض جريفز. على الرغم من أن تضخم الغدة الدرقية لا يشكل سبب للقلق، إلا أنه يمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة إذا ما تُرك دون علاج.

العقيدات الدرقية

العقيدات الدرقية

عقيدات الغدة الدرقية عبارة عن أورام تتشكل على الغدة الدرقية أو ضمنها. أسباب الإصابة غير معروفة بشكل دقيق، ولكن يمكن أن تشمل العوامل المتهمة نقص اليود والتهاب الغدة الدرقية لهاشيموتو. كما يمكن لهذه العقيدات أن تكون صلبة أو مملوءة بالسوائل، ومعظمها يكون حميد غير سرطاني. تكون العقيدات كما باقي امراض الغدة الدرقية أكثر شيوعاً عند النساء من الرجال، ويزداد الخطر عند كلا الجنسين مع تقدم العمر.

لا تسبب معظم العقيدات الدرقية أيّة أعراض. ومع ذلك، إذا نمت بشكل كبير، فإنها يمكن أن تسبب تورّم في العنق وصعوبات في التنفس والبلع، ألم، وضخامة في الغدة الدرقية. كما تنتج بعض هذه العقيدات هرمون الغدة الدرقية، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوياته بشكل غير طبيعي في الدم. لذا تكون أعراض الإصابة شبيهة بفرط نشاط الغدة الدرقية، وتشمل:

  • ارتفاع معدل النبض.
  • العصبية.
  • زيادة الشهية.
  • الارتعاش.
  • فقدان الوزن.
  • جلد رطب.

تشخيص وعلاج امراض الغدة الدرقية: العقيدات الدرقية

تشخيص وعلاج امراض الغدة الدرقية: العقيدات الدرقية

يتم اكتشاف معظم العقيدات أثناء الفحص البدني الروتيني. كما يمكن اكتشافها أثناء التصوير بالموجات فوق الصوتية أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي. وبمجرد اكتشاف العقيدة، يمكن لإجراءات أخرى مثل اختبار (TSH) وفحص الغدة الدرقية، التحقق من فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية. كما تُستخدم الخزعة بالإبرة الدقيقة (FNA) لأخذ عينة من الخلايا من العقيدة وتحديد ما إذا كانت العقيدة سرطانية أم لا.

العقيدات الدرقية الحميدة لا تهدد الحياة وعادةً لا تحتاج إلى علاج. ويمكن أن يتم اللجوء إلى اليود المشع في حال نمو هذه العقيدات. أمّا العقيدات السرطانية فنادرة جداً ويختلف العلاج الموصي به حسب نوع الورم. عادةً ما يكون استئصال الغدة الدرقية من خلال الجراحة هو العلاج المفضل. يُستخدم العلاج الإشعاعي أحياناً مع الجراحة أو بدونها. وغالباً ما يكون العلاج الكيميائي مطلوب إذا انتشر السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم.

إقرأ أيضاً: تضخم القلب ، مامعنى هذا التضخم وما هي أسبابه وعلاجه؟ .. تعرّف على هذا المرض

634 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *