الفشل الكلوي عند الأطفال .. أعراضه وكيف يتم تشخصيه؟

كتابة: Nour Adib Freifer - آخر تحديث: 24 أبريل 2021
الفشل الكلوي عند الأطفال .. أعراضه وكيف يتم تشخصيه؟

أسباب الفشل الكلوي عند الأطفال ….. يعتبر الفشل الكلوي عند الأطفال أهم أمراض الكلى والذي يؤثر بطرق مختلفة على جوانب حياة الطفل. يتطور الفشل الكلوي عند الأطفال فجأة ويستمر لفترة قصيرة، كما يمكن أن يكون خطيراً وذو عواقب طويلة الأمد. وقد يختفي تماماً بمجرد علاج السبب الأساسي! الأمر ليس محسوم أبداً.

علينا أن نعلم أن أي مرض كلوي لا يختفي بالعلاج ويميل إلى التفاقم مع مرور الوقت سيؤدي حتماً إلى بداية فشل كلوي. وعندئذ ستتطلب الحالة تحويل الطفل للغسيل الكلوي حيث يتم ترشيح الدم وتنقيته من الفضلات المتراكمة التي لا تستطيع كليتيه تصفيتها. ويواجه أطفال الفشل الكلوي مجموعة من الصعوبات على رأسها:

  • صورة ذاتية مضطربة.
  • مشاكل أسرية تشمل العلاقات مع الأفراد.
  • اضطربات سلوكية.
  • مشاكل في التعلم.
  • صعوبة في التركيز.
  • تأخر في تنيمة المهارت اللغوية.
  • تأخير في تطوير المهارات الحركية.
  • نموهم يكون بمعدل أبطأ مقرانة بأقرانهم.

كليتي الطفل

الكلية هي عضو على شكل حبة الفاصولياء، يُقدر حجم كل كلية بحجم قبضة اليد أو أصغر قليلاً. وتقع كل كلية على كل جانب من جوانب العمود الفقري. تقوم الكليتان بترشيح مايعادل 120 إلى 150 ليتراً من الدم لإنتاج حوالي 1 إلى 2 ليتر من البول. والذي يتكون من الفضلات والسوائل الزائدة. كما ينتج الأطفال كمية أقل من كمية البول عند البالغين أي تعتمد الكمية المنتجة على عمرهم. تعمل الكليتين على مدار الساعة، وهي تتحكم بمستوى المعادن كالصوديوم والفوسفور والبوتاسيوم في الجسم، كما أنها تنتج هرموناً مهماً في الوقاية من فقر الدم وهو هرمون الإريتروبيوتين.

إقرأ أيضاً  مضاد السيفيكسيم Cefixime إستخداماته والجرعات المناسة منه

أسباب الفشل الكلوي عند الأطفال

تتضمن أسباب الفشل الكلوي عند الأطفال مجموعة من الأمراض الخلقية والجهازية والمناعية، ونذكر أهمها:

  1. العيوب الخلقية وهي غالباً تشمل الأطفال الولدان حديثاً وحتى أطفال سن الرابعة. ومن أهم العيوب الخلقية نذكر التشوه في حجم الكلى أو التشوه في هيكل الكلية وتوضعها. حيث قد تكون الحالة عدم تكون كلوي تام أو طفل مولود بكلية وحيدة فقط. كما توجد حالة تسمى “خلل التنسج الكلوي” ويملك فيها الطفل كليتين ولكن تكونان غير وظيفيتين. إن بعض هؤلاء الأطفال معرضون لخطر متزايد للإصابة بـ ” الفشل الكلوي ” وبعضهم قد يعيش حياة صحية خالية من المعوقات.
  2. الأمراض الوراثية. تظهر عند الأطفال بسن 2-4 سنة. من أهم الأمراض الورائية نذكر الكلية متعددة الكيسات والتي تتميز بوجود عناقيد شبيهة بالعنب مملوءة بسائل. إن هذه الأكياس تستحوذ على النسيج الكلوي الطبيعي وتدمره. ومن الأمراض الوراثية الأخرى نذكر متلازمة ألبورت.
  3. الإنتانات. وعلى رأسها انحلال الدم اليوريمائي (تسببه الإيشيرشيا كولي) بالإضافة إلى التهاب كبيبات الكلى الحاد التالي للإنتان بالمكورات العقدية.
  4. المتلازمة الكلائية (تشيع بهمر 4-15 سنة). ويشيع فيها ارتفاع معدل الألبومين في البول وانخفاضه في الدم. بالإضافة إلى حدوث فرط شحميات الدم كما تحدث الوذمات وتورمات السافين والقدمين.
  5. الأمراض الجهازية (شائعة بين سني 15-19) وتشمل كل من الذئبة الحمامية الجهازية وداء السكري.
  6. الصدمة. كالصدمة الناجمة عن الحروق والتي تسبب وهط وعائي وانخفاض ضغط الدم الذي يعيق الجريان الدموي للكليتين.
  7. الأمراض الكبيبية وهي شائعة بعد سن 19.
إقرأ أيضاً  ما هي أقوى وصفة لتنشيط المبايض مجربة

تشخيص الفشل الكلوي عند الأطفال

يتم تشخيص الفشل الكلوي عند الأطفال من خلال إكمال الفحص البدني، وطلب التاريخ الطبي، ومراجعة العلامات الجسدية والأعراض. والتي هي:

  • الإسهال المدمى.
  • الإقياءات الشديدة.
  • الآلام المعدية.
  • شحوب الجلد.
  • تورم الأنسجة.
  • الالتهابات العينية.
  • اضطرابات الشهية.

ولتأكيد التشخيص، يطلب مقدم الرعاية الصحية واحدًا أو أكثر من الاختبارات التالية:

  • اختبار مقياس العمق للألبومين حيث أن وجود الألبومين في البول علامة على احتمال الفشل الكلوي عند الأطفال.
  • نسبة الزلال إلى الكرياتينين  في البول.
  • فحص الدم. يمكن سحب الدم وإرساله إلى المختبر لتقدير كمية الدم التي ترشحها الكليتين في كل دقيقة، حيث يطلق على هذا الاختبار اسم “معدل الترشيح الكبيبي المقدر أو eGFR”.
  • تصوير الكليتين بالأمواج فوق الصوتية.
  • الخزعة الكلوية.
إقرأ أيضاً  ما هو علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية .. تعرف معنا على أبسط طرق علاج المعدة

العلاج

يعتمد علاج الفشل الكلوي عند الأطفال على سبب القصور. فقد تتم إحالة الطفل إلى أخصائي بأمراض الأطفال الكلوية لكي يتم تقدير شدة الفشل الكلوي وعلى أساسها يتم تحويل الطفل إما للغسيل الكلوي أو للمراقبة. وبالمقابل يحتاج الأطفال الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم كأحد مضاعفات الفشل الكلوي إلى تناول الأدوية لخفض ضغط الدم وعلى رأسها مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين (ARBs). كما يتم حقن الأطفال المصابين بفقر دم معند وبفشل في النمو جرعة من الإريتروبيوتين وهرمون النمو. ويبقى الحل الأخير الغسيل الكلوي بالإضافة إلى زرع الكلية.

الوقاية

يتطلب الفشل الكلوي عند الأطفال وضع نظام غذائي يضمن تغذية الطفل وتقديم كل ما هو ضروري له من أجل استمرار عملية نموه بالشكل الأمثل. وبنفس الوقت يكون هذا النظام محدود البروتين وذلك من أجل تخفيف العبء على الكليتين. مع العلم أن احتياجات البروتين تزداد عندما يخضع الطفل لغسيل الكليتين وذلك لأن عملية غسيل الكليتين تثلل من مستوى البروتين في الدم. كما يجب تحديد استخدام الصوديوم (ملح الطعام) عند هذه الفئة من الأطفال.

اقرأ أيضاً: ماهو الفشل الكلوي (Kidney Failure) .. الدليل الشامل حول أسبابه وعلاجه!(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

140 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *