الدول المنتجة للخضروات

كتابة: Jafar zatar - آخر تحديث: 12 أكتوبر 2021
الدول المنتجة للخضروات

الدول المنتجة للخضروات .. في العالم والوطن العربي. تهتم الدول بزراعة الخضروات وتشجع عليها وذلك لأنها السبيل الأمثل لتحقيق الاكتفاء الذاتي و منع العوز عند هذه الدول, حيث أنه في النهاية هذه الخضروات هي مصدر غذائنا وبعضها لا يمكن التخلي عنه كالطماطم والثوم والبصل والخيار وتعتبر محاصيل أساسية ويجب على الدول التوسع في زراعتها لتحقيق الاكتفاء الذاتي منها, لذلك سنتعرف على الدول المنتجة للخضروات, يبلغ الإنتاج العالمي من الخضروات أكثر من 1100 طن , وهناك 5 دول تتصدر الترتيب في الإنتاجية. 

أكثر الدول المنتجة للخضروات

الدول المنتجة للخضروات

1- دولة الصين

تعتبر الصين من أكثر الدول إنتاجاً للخضروات في العالم بدون منافس. حيث يبلغ إنتاجها السنوي من الخضروات أكثر من 700 مليون طن. لذلك تحتل الصين المراتب الاولى في قائمة الدول المنتجة للخضروات,حيث أنه 20 مليون هكتار من أرض الصين عبارة عن مساحة مزروعة. وتبلغ الإنتاجية من هذه الزراعة حوالي 320 مليون دولار. يساعد الصين في هذه العمليه مناخها المتنوع ومساحة اراضيها الكبيره وليس فقط وفرة اليد العاملة وكذلك الأراضي الخصبة بسبب التنوع المناخي مما يجعلها في أعلى القائمة للدول المنتجة.

2- دولة الهند

تبلغ سلة الهند من خضار العالم 11% والسبب في ذلك يعود لإنتاجها الهائل من الخضار, ويأتي ذلك من خصوبة أراضيها والمساحة الشاسعة القابلة للزراعة حيث تنتج سنويا حوالي 125 مليون طن بالإضافة إلى التسهيلات والتشجيع الممنوح من قبل الدولة الهندية بتوفير المستلزمات للزراعه و دعم المزارع, لذلك أيضاً تتصدر الهند قائمة الدول المنتجة للخضروات.

3- دولة الولايات المتحدة الأمريكية

تعتمد الولايات المتحدة الأمريكية على التكنولوجيا الزراعية والخبرة في الزراعة بالإضافة إلى دعمها للمزارع بتوفير المعدات الحديثه, لذلك تعتبر رائدة في هذا المجال, وتتربع في المركز الثالث من قائمة الدول المنتجة للخضروات بمقدار سنوي حوالي 37 مليون طن ويمثل 3% من الإنتاج العالمي بالنوعين الصيفي و الشتوي.

 4- دولة تركيا

تحتل تركيا المركز الرابع في قائمة الدول المنتجة للخضروات, ويعود ذلك لأرضها الخصبة ومناخها المتنوع وأنهارها وبحيراتها, وذلك يؤدي الى تنوع مواسمها و خضارها حيث يبلغ إنتاجها السنوي حوالي 30 مليون طن, وذلك بالرغم من قلة سكانها اذا قمنا بمقارنتها بالولايات المتحدة الأمريكية التي تنتج 37 مليون طن سنوياً, وتمثل هذه الإنتاجية حوالي 2.5% من انتاج العالم كما تدعم الدولة التركية المزارعين والمستثمرين الأجانب ضمن المجال الزراعي.

5- دولة إيران

تنتج ايران الخضروات بكمية كبيرة, وذلك لاعتمادها على الإنتاج الداخلي و استغنائها عن الاستيراد الخارجي, حيث تدعم الحكومة المزارعين بشتى الوسائل لتمكينه من الإنتاج, حيث تنتج سنويا 25 مليون طن أي 2% من الإنتاج العالمي.

 

نلخص ما سبق بأن الإنتاج العالمي لهذه الدول أكثر من نصف الإنتاج لدول العالم ككل, حيث أن هذه الدول قد حققت الاكتفاء الذاتي من الخضروات الرئيسيه, ونادرا ما تتأثر هذه الدول بالتغيرات الخارجية, وتؤكد هذه الدول أن الإنتاج الزراعي هو الامن الحقيقي للشعوب ومن هنا يأتي السؤال عن موقع الدول العربية من الدول المنتجة للخضروات للخضروات ودعم المزارعين.

أكبر الدول العربية المنتجة للخضروات

الدول المنتجة للخضروات

لم تحقق الدول العربية الاكتفاء الذاتي من الخضار وذلك بالرغم من مساحاتها الشاسعة وذلك لعدة أسباب أولها سوء الإدارة, ونلاحظ أن الدول أكثر انتاجاً ليس بسبب قدرتها العالية على الإنتاجيه بل بسبب كبر مساحتها القابلة للزراعة. وإذا أردنا المقارنة بين تركيا ومصر نلاحظ أن تركيا تتفوق على مصر بمقدار 18 مليون طن مع انهما متقاربتان بعدد السكان حيث لا يتجاوز الإنتاج المصري من الخضراوات 12 مليون طن سنوياً.

1- دولة مصر

تتميز مصر بالمساحة الجغرافية الكبيرة حيث تتعدى المليون كلم مربع, ويساعدها نهر النيل الذي يمر فيها حيث ينعم عليها بمياه الري, وتعد مصر من الدول العربية المنتجة للخضار بكميات كبيرة, إلا أن الإنتاج لا يتناسب مع مساحة الاراضي الشاسعة وذلك بسبب الضعف في الامكانيه الزراعية مما يجعلها غير قادرة على منافسة الدول في العالم الاول, وتقدر مداخيلها من الانتاج الزراعي حوالي 28 مليار دولار.

 2- دولة الجزائر

تتميز الجزائر بكثرة اليد العاملة وقوة الزراعة فيها ومساحتها الشاسعة حيث تبلغ مساحتها 2 مليون كلم مربع كما يساعدها تنوع المناخ على انتاج انواع مختلفة من الخضار لكنها تعاني من قلة في الامكانيه الزراعية بالرغم من جهود الحكومة على دعم الزراعة والمزارعين, ونظراً لهذه الجهود و الإنتاجية, تأتي الجزائر في المركز الثاني لاكبر منتجين الخضار بأنواعه المختلفة, ويبلغ دخلها من الزراعة أكثر من 22 مليار دولار سنوياً.

3- المملكة السعودية

تفتقر السعودية للأراضي الزراعية بسبب طبيعتها الصحراوية بالرغم من مساحتها الشاسعة التي تبلغ 2 مليون كلم مربع, حيث تتركز الزراعة في المناطق الجنوبية و الشمالية, أما باقيها فهو عباره عن أراضي صحراوية قاحلة, لذلك تركز المملكة على هذه القلة في الأراضي وتعوض ذلك بدعمها للمزارعين وإعطائهم أولوية بالمعدات و الامكانيات الماديه, وتحصد ثمار هذا الدعم بعائد يبلغ 15 مليار دولار سنويا تأتي من تربية المواشي وقليل من هذا العائد عن طريق الإنتاج الزراعي لذلك تأتي بالمرتبه الثالثه ليس من إنتاج الخضار فقط وإنما تحل تربية المواشي ضمن المعادلة, حيث أن المملكة تقوم باستيراد الخضار لسد حاجتها.

4- مملكة المغرب

تعتبر المغرب من الدول المكتفية ذاتيا بالخضار المتنوع, ويعود ذلك لمساحتها الكبيرة التي تبلغ 400 ألف كلم مربع وكثرة الأراضي الزراعية بسبب إطلالها على الساحل الذي يجعلها رائدة في زراعة الخضار بانواعه ويبلغ انتاجها اكثر من 14 مليار دولار سنوياً.

5- دولة السودان

دولة السودان

على الرغم من امتلاك السودان للأراضي الزراعية الشاسعة حيث تبلغ مساحتها 2 مليون كلم مربع معظمها أراضي زراعية خصبة  إلا أن سوء الإدارة و الامكانيات القليلة وتطورها الزراعي المتدني قد طغى على كبر مساحتها وقل من إنتاجها, ومنه يقدر الدخل القومي 12 مليار دولار سنوياً.

نلخص ما ذكر في ترتيب الدول العربية اننا لم نقتصر على انتاج الخضار فقط بل ايضاً تربية المواشي تأخذ دور ضمن المعادلة لذلك تأتي السعودية في صدارة القائمة.

184 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *