الدوخة أسبابها وعلاجها

كتابة: Sarah Asif Ahmed - آخر تحديث: 8 أكتوبر 2021
الدوخة أسبابها وعلاجها

الدوخة أسبابها وعلاجها  لا شكّ أن الجميع تعرض لذلك الشعور من اختلال التوازن والدوار،الذي قد يستمرّ للحظات او ربما ساعات، إلا أن أغلبنا لا يعلم أنه عرض لطيف واسع من الأمراض والتي تحتاج لمراقبة وعلاج.بلغة المريض فمصطلح الدوخة أو الدوار هو مجموعة مختلفة من الأحاسيس مثل شعور الشخص أنه على وشك السقوط،ربما خفة في الرأس أو عدم توازن حركة الجسم. أما طبيّاً فهو شعور كاذب بأن محيطك يدور حولك أو أنّك تدور حول نفسك، وسبب هذا الشعور هو اختلال التنسيق العظيم بين دماغك ومستقبلات الحسّ والتوازن بجسمك، فإن اضطربت الأذن الداخلية لسبب ما سترسل إشارات عصبية إلى الدماغ لا تتوافق مع السيالات العصبية الواردة من العين وباقي مستقبلات الحسّ والتوازن بالجسم، وبمحاولة من الدماغ لحلّ هذا الالتباس يولد شعور الدوخة، أو تكون نداء استغاثة من الدماغ لعدم تلقيه ما يكفي من الأوكسجين والتروية الضروريان لأداء مهامّه على أكمل وجه.

فما هي الاضطرابات المسببة للدوخة، وهل هي عرض خطير يستدعي المراقبة والعلاج؟

أهم أسباب الدوخة

أهم أسباب الدوخة
الدوخة أسبابها وعلاجها
  • فقر الدم بنقص الحديد: والذي يحول دون تلقي الدماغ كمية كافية من الأوكسجين بسبب اضطراب وظيفة الكريات الحمر، فالحديد يدخل في تركيب الهيموغلوبين الموجود في الكريات الحمر والمسؤول عن وظيفتها في نقل الأوكسجين للخلايا.
  • هبوط ضغط الدم: والذي يُعزى لأسباب كثيرة لعل أكثرها شيوعاً هبوط ضغط الدم الانتصابي، الذي يحدث أثناء القيام السريع و المفاجئ من وضعية الجلوس أو الاستلقاء، فبفعل الجاذبية الأرضية يتجمع الدم في القسم السفلي من الجسم وتنقص تروية القسم العلوي وخاصةً الدماغ.
  • مشاكل القلب والأوعية الدموية: هي الأخطر وغالباً ما تترافق مع ألم في الصدر وضيق في النفس، وربما زيادة فس عدد ضربات القلب، بسبب اعتلال في العضلة القلبية أو اضطراب بنظم القلب والذي يقود إلى نقص تروية شامل في جميع أعضاء الجسم.
  • انخفاض سكر الدم: وهي نوبة شائعة عند المرضى السكريين المعالجين بالأنسولين أو في الحميات الغذائية القاسية، التي تترافق غالباً مع تعرق وجوع وقد تقود لفقدان وعي وسبات في حالات نادرة.
  • مشاكل الأذن الداخلية: حيث تحتوي الأذن الداخلية على بنىً (الدهليز والقنوات الهلالية) تؤدي دوراً هاماً جداً في توازن الجسم، بالإضافة إلى أهمية سلامة هذه الأعضاء لتوازن الجسم، فإنّ أي التهاب في العصب الدهليزي يسبب نوبة دوار تستمر لساعات أو أيام مع أعراض مبهمية شديدة، من غثيان وإقياء ورجفان وتعرق، دون نقص سمع أو طنين، وهو أسوأ أنواع الدوار بالنسبة للمريض ومترافق مع التهاب الطرق التنفسية العلوية. بالنسبة لالتهاب تيه الأذن، فالدوار يترافق مع فقدان سمع مفاجئ، لأن مركز السمع (ويدعى عضو كورتي) موجود ضمن تيه الأذن. أما داء منيير، فهو مرض مجهول السبب أحادي الجانب، حيث يسبب نوبات دوار تترافق مع طنين ونقص سمع حسي عصبي متزايد.
  • الجفاف ونقص السوائل: لأنه يسبب نقص كمية الدم الموجودة في السرير الوعائي.
  • الدورة الشهرية عند النساء: بسبب إفراز مقبضات وعائية تدعى البروستاغلاندينات، والتي ينجم عنها ألم في الرأس و صداع مع دوار خفيف، بسبب حدوث نقص تروية بسيط في الدماغ.
  • الحمل: يحدث أثناء الحمل انخفاض ضغط الدم بسبب الهرمونات المفرزة، ينجم عنه دوار خفيف، كما أن القيء المفرط الحملي الذي تعاني منه بعض النساء يسبب تجفاف والذي يقود بدوره إلى دوخة.
  • المشاكل العصبية: التوتر والإجهاد من أشيع الأسباب العصبية للدوخة، بالإضافة لأمراض مثل الصداع النصفي، الذي يسبب دوار و غثيان مع حساسية للضوء و الضوضاء.

الدوخة أسبابها وعلاجها

والسؤال هنا، كيف تحدد إن كانت الدوخة مجرد دوار عابر لا يدعو للقلق، أم عرض لسبب يستدعي العلاج. ببساطة فإن أجسامنا تتكلم و تفصح عما بداخلها بما تظهره من أعراض. إذا ترافقت الدوخة مع غثيان وإقياء شديد ومستمر، فعلى الغالب هو دوار وضعة لمشكلة بالأذن الداخلية (حيث يشعر الشخص بالدوار عند تحريك رأسه عن وضعية سابقة) أو ربما تسمم بأول أوكسيد الكربون، وهي حالات تستدعي المعالجة طبعاً. لكن إن شعرالشخص بدوخة مع ألم في الصدر وضيق في النفس مع شحوب وبرودة أطراف، فالأفضل التوجه إلى أقرب مركز طبي حيث ترجح هنا مشاكل القلب.

نصائح للوقاية من الدوخة

نصائح للوقاية من الدوخة

عند نفي اضطرابات أعضاء التوازن المسببة للدوخة فإن الالتزام ببعض النصائح اليومية قد يكون مفيداً جداً. فيما يتعلق بنمط الحياة اليومي، اشرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يومياً، واحصل على سبع ساعات أو أكثر من النوم. تجنب الضغط النفسي والجسدي، واتبع نظاماً غذائياً صحياً، يتكون من الخضار والفواكه والبروتينات الخالية من الدهون للمساعدة في منع الدوار. احرص على تجنب القيام بسرعة من وضعية الجلوس أو الاستلقاء لتجنب حدوث هبوط ضغط انتصابي، أيضا تجنب الحرارة العالية لأنه في الطقس الحار يشيع جداً هبوط الضغط بسبب نقص السوائل والجفاف.

علاج الدوخة

علاج الدوخة
الدوخة أسبابها وعلاجها

يتمحور العلاج حول علاج الاضطراب المسبب لها أي “الدوخة أسبابها وعلاجها”. يوصى مرضى فقر الدم بتعويض نقص الحديد لديهم سواء كان عن طريق الأدوية أو الغذاء لتخفيف الشعور بالتعب والدوخة وتحسين وظيفة الدم. أما مرضى الأذن الداخلية كالتهاب العصب الدهليزي، وبما أنه عدوى فيروسية فالتحسن عفوي بعد عدة أيام من الراحة وإعطاء مضادات الدوار المركزية. في حال كانت الدوخة ناجمة عن مرض منيير نلجأ إلى المدرات البولية مع حمية قليلة الملح لتخفيف الضغط مع مضادات الدوار أثناء النوبة، كما يكون قطع التدخين مفيد في هذه الحالة، من الممكن أن نلجأ إلى العلاج الجراحي بحقن الجنتامايسين بشكل متكرر في محاولة للتخلص من الدوار وهو أبسط إجراء جراحي. عند علاج الدوخة الخفيفة قد تفيد مسكنات الألم كالباراسيتامول ومضادات الاحتقان. من المهم التذكير بأن مرضى السكري معرضين للدوخة الناجمة إما عن نقص سكر الدم أو ارتفاع السكر لديهم، لذا من الضروري تحديد السبب قبل التدبير الطبي فيما يتعلق بالعلاج لديهم.

التأثيرات الجانبية لبعض الأدوية: أهمها مضادات الاكتئاب، المهدئات، وأدوية الصرع.

في ختام هذا الموضوع وبعد معرفة الدوخة أسبابها وعلاجها، يجب ألّا نهمل الدوخة مهما بدت أعراضها خفيفة ونسعى دوماً لتحسين نمط الحياة والغذاء للحفاظ على صحة أجسامنا فهي مسؤوليتنا.

1111 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *