وجود الماء في غشاء القلب … يسبب أعراض خطيرة قاتلة

كتابة: Mahmoud AL kirm - آخر تحديث: 16 يونيو 2021
وجود الماء في غشاء القلب …  يسبب أعراض خطيرة قاتلة

لتراكم المياه حول القلب تداعيات كبيرة، فهو يسبب أعراض مخيفة، تعرف ما هي أسباب وجود الماء في غشاء القلب؟.

ما هو التامور؟:

غشاء التامور هو غشاء مصلي رقيق جدا يحيط بالقلب من كل الاتجاهات، كما يغطي بعض بدايات الشرايين والأوردة الخارجة من الشرايين يعمل هذا الغشاء على إبقاء القلب ثابتا في مكانه، ويمنعه من التمدد، ويحتوي هذا الغشاء على طبقتين يفصل بينهما فراغ، ويشغل هذا الفراغ سائل بنسبة قليلة.

يحمي التامور القلب من الأعضاء المحيطة به، إذ يشبه شكل الكيس، وتتوزع السوائل في التامور بشكل منتظم بكميات متساوية على مسافات متساوية.

يتمتع التامور بانزلاق سطحه، الأمر الذي يقلل الاحتكاك ما بين القلب والأعضاء الأخرى،ويعطي فرصة للقلب من أجل التحرك بحرية أثناء النبض.

انصباب التامور:

في حال ازدادت نسبة السوائل حول القلب، يكون قد أصيب الإنسان بداء انصباب التامور، وقد تصل كمية السوائل المتراكمة في هذا الغشاء 2 ليتر، وله تداعيات خطيرة وأعراض لا تحتمل، وغالبا في الحالات المتقدمة منه يتطلب تدخل طبي فوري لإنقاذ القلب.

أسباب وجود الماء في غشاء القلب؟

تتعدد الأسباب في تغير منسوب الماء في غشاء التامور، من التهابات وإصابات وجروح إلخ..، وأبرز أسباب وجود الماء هي:

•التهاب التامور:

عندما يصاب غشاء التامور بالالتهاب، يزداد إفراز السوائل فيه بشكل كبير، وذلك يسبب زيادة كبيرة في نسبة الماء بالتامور.

قد ينتج التهاب التامور عن إصابة في حادث ما أو بسبب ضربة موجهة نحو القلب أو خطأ عملية جراحية، وفي هذه الحالة يمتلئ التامور بالدم.

قد لا يترافق التهاب التامور مع زيادة منسوب المياه حول القلب، لكن إذا ازداد تحدث حالة ما تعرف بـ انصباب التامور.

أما أسباب حدوث التهاب التامور فهي:

الإصابة الفيروسية:

هناك بعض الفيروسات توجه ضربتها لأنسجة الأغشية مما يسبب التهابها بشكل حاد، وتلك الفيروسات مثل:

-فيروس مضخم الخلايا: عبارة عن جنس فيروسي ينتمي إلى مجموعة الفيروسات الهربسية، الاسم العلمي له: Cytomegalovirus، يصيب الخلايا ويسبب تضخمها تدريجيا، ويسبب أيضا ظهور أجسام ضمنية داخل نواة الخلية، ينتقل عبر طرق عديدة أهمها:

-الجماع

-نقل الأعضاء من شخص لآخر ونقل الدم

-عبر المشيمة من الأم والجنين

-فيروس كوكساكي :ينتمي إلى عائلة من فيروسات الحمض النووي الريبوزي الإيجابية غير المحاطة بغلاف الخيطية وهو من الفيروسات البيكورناوية، عادة ما ينتقل الفيروس عن طريق الفم أو الشرج، ويوجد مجموعتين من هذا الفيروس (A/B)، والمجموعة B تصيب الكبد ،البنكرياس، القلب وغشاء التامور إلخ..

يتشارك فيروس كوكساكي العديد من الصفات مع فيروس شلل الأطفال.

-فيروس العوز المناعي البشري (HIV).

•الإصابة بالسرطان:

وذلك عن طريق انتقال الخلايا السرطانية في المراحل المتقدمة من الرئة.

•تناول بعض الأدوية:

مثل الهيدرالازين الذي يستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم، و إيزون يزيد الذي يستخدم علاجا لداء السل، إضافة إلى الفينيتوين المستخدم لعلاج نوبات الصرع أو التخفيف من حدتها.

•جرح التامور:

عند إصابة التامور بجرح ما نتيجة ضربة موجهة للقلب، أو التعرض لحادث ما، أو بسبب خطأ جراحي في عملية سابقة، يسبب التهاب التامور، بالتالي يكون سبب وجود الماء في غشاء القلب.

•علاجات السرطان:

قد يؤدي العلاج الإشعاعي لجرح التامور، والعلاج الكيميائي أيضا، وهما العلاجان الأساسيان لمرض السرطان.

•الإصابة ببعض الأمراض:

مثل الفشل الكلوي الحاد، وخمول الغدة الدرقية إلخ..

•إضطرابات المناعة الذاتية:

والتي تنتج عن أخطاء الجهاز المناعي، ويمكن أن يهاجم الجهاز المناعي الكلى والكبد وغضاريف المفاصل.

•مرض ويبل، وهو حالة مرضية لا تمكن الجسم من امتصاص العناصر الغذائية .

أعراض وجود الماء في غشاء القلب:

في الحالات التالية، تكون كميات المياه حضيضة وغير مقلقة، ويعالجها الجسم ذاتيا، والحالات هي:

•تراكم السوائل حول القلب بشكل تدريجي.

•الحالات الطفيفة من انصباب التامور، إذ قد يتمدد غشاء القلب ليواكب زيادة كمية السوائل المتراكمة بين طبقتيه.

أما في حالة كانت كميات الماء متراكمة، وقد وصلت لحد 2 لتر،

الأعراض هي:

•الشعور بضغط أو ألم وعدم ارتياح في منطقة الصدر،وغالبا ما تزداد آلام الصدر عند التنفس بعمق.

•الإحساس بآلام في عضلات الجسم، وصعوبة في البلع.

•الشعور بانتفاخ في منطقتي البطن والصدر، ويترافق ذلك مع تورم بسيط أو متوسط للقدمين.

في الحالات الشديدة من تراكم الماء حول القلب، قد تظهر حالة مرضية تدعى الانحداس القلبي، وهي حالة خطيرة يجب طلب الدعم الطبي فورا في حال الإصابة بها، وتظهر أعراض كالتالي:

تحول لون الشفاه إلى اللون الأزرق.

تغيرات ملحوظة في الحالة الذهنية والإدراك.

الصدمة (Shock).

يصبح الجسم هشا أمام الكثير من الامراض مثل كورونا المستجد.

205 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *