مكونات جهاز التنفس عند الإنسان .. لمحة عن أبرز نقاطه التشريحية

كتابة: Nour Adib Freifer - آخر تحديث: 17 أبريل 2021
مكونات جهاز التنفس عند الإنسان .. لمحة عن أبرز نقاطه التشريحية

مكونات جهاز التنفس كانت من أساسيات العلوم التي تعلمناها منذ صفوفنا الأولى في المدرسة. وذلك لكون جهاز التنفس أحد أهم أجهزة التنفس التي تعمل لا إرادياً وبشكل متواصل.كما تتجلى الوظيفية الرئيسية لجهاز التنفس بإمداد الجسم بغاز الأوكسجين ومساعدة الجسم على طرح فضلاته من غاز ثنائي أوكسد الكربون ، و ذلك من خلال عملية التبادل الغازي التي تحدث على مستوى الأسناخ الرئوية حيث تتشابك الأوعية الدموية.

تعريف مكونات جهاز التنفس

تُعرف على أنها شبكة من الأعضاء والأنسجة التي تساعد في إتمام عملية التنفس بالشكل الأمثل، وتتضمن هذه الأعضاء كل مما يلي:

  • الأنف Nose.
  • الفم Mouth.
  • البلعوم الأنفي Pharynx.
  • الحنجرة Voice Box.
  • الرغامى Windpipe.
  • الشعب الهوائية (القصبات) Large Airways (Bronchi).
  • القصيبات (Bronchioles).
  • الأسناخ الرئوية Alveoli.
  • الرئتين Lungs والتي تشمل كل المكونات بين الشعب الهوائية والأسناخ الرئوية.
  • الأوعية الدموية Blood Vessels.
  • كما تتضمن العضلات التي تساعد في عملية التنفس.

حيث تعمل هذه المكونات وتتضافر جميعًا للقيام بمهامها الرئيسية الضرورية للبقاء على قيد الحياة.

وظائف جهاز التنفس

لا تقتصر وظيفة مكونات جهاز التنفس على القيام بعملية التنفس فقط. بل دورها شامل لعدة وظائف أخرى من أبرزها إمداد الخلايا بغذائها الرئيسي وهو الأوكسجين والغلوكوز فخلايا الجسم تحتاج إلى إمداد مستمر بالأكسجين للقيام بعمليات التمثيل الغذائي الضرورية للحياة. كما أن جهاز التنفس مسؤول عن الحفاظ على درجة حموضة الدم متوازنة وذلك من خلال تنظيم مستويات غاز ثنائي أوكسج الكربون والكربونات في الجسم. وأكبر مثال على ذلك حدوث اضطرابات في التهوية عند ازدياد مستويات ذاك الغاز فيحدث فرط حموضة الدم. كما إن إزدياد  نسبة الكربونات يحدث فرط قلونة الدم.

إقرأ أيضاً  التهاب المعدة والامعاء (Gastroenteritis) .. تعرّف عليه وتجنّب الإصابة به

مكونات جهاز التنفس

سنستعرض معاً مكونات جهاز التنفس بالترتيب:

  1. الأنف والفم:

يدخل الهواء إلى جهاز التنفس بوساطة منعري الأنف ثم يعبر ليصل إلى المنخرين فالبلعوم الأنفي. بالإضافة إلى ذلك يُبطن الجدار الداخلي للأنف بالشعر والذي يساعد في تنقية الهواء المستنشق من الملوثات الموجودة في الهواء. وبالمقابل يشكل الفم جزء من جهاز التنفس عندما تنغلق الممرات الأنفية فلا يوجد سبيل عندئذ إلا التنفس عن طريق الفم.

من مكونات جهاز التنفس التي تعتبر ثانوية إلى حد ما نذكر الجيوب الأنفية واللوزتين. فالجيوب الأنفية هي فراغات مجوفة تقع في العظم الغربالي للجمجمة، إن دورها أساسي في تنظيم درجة حرارة ورطوبة الهواء الداخل.  كما أنها توازن نبرة الصوت. وأما بالنسبة للوزتين فهي جزء من الجهاز المناعي، وهي عبارة عن مجموعة من الأنسجة اللمفاوية التي تتوضع بالقرب من جدار البعوم.

إقرأ أيضاً  الأعشاب الطبية وأثارها المهمة في تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم

2. البلعوم:

إن البلعوم أو ما يسمى الحلق هو عبارة عن ممر يمتد من قاعدة الجمجمة وإلى مستوى الفقرة السادسة للعمود الفقري الرقبي ، و يتم  تجميع الهواء بداخله حتى تنقل للمستوى التالي من مكونات جهاز التنفس.

يقسم البلعوم إلى ثلاثة أقسام، نذكرها بالترتيب:

  • البلعوم الأنفي.
  • ثم الجزء البلعومي الفموي.
  • ثم البلعوم الحنجري.

3. الحنجرة:

تسمى الحنجرة بعضو التصويت فهي الصندوق الصوتي لنا! دور الحنجرة كإحدى مكونات جهاز التنفس يكمن كممر لعبور الهواء بين البلعوم والرغامى. وعند مرور الهواء فيها يضرب بالحبال الصوتية مما يؤدي لإطلاق الأصوات. وكأي عضو آخر يقسم إلى عدة أقسام:

  • الجزء تحت الحنجري.
  • ثم الحنجرة.
  • ثم الجزء فوق الحنجري.

4. الرغامى:

إن الرغامى هي الممر الذي يصل بين البلعوم والرئتين. وهي أنبوب غير دائري بشكل كامل حيث يتغير شكلها نظراً لوقوع المريء الهضمي خلفها تماماً.

تنقسم الرغامى إلى قصبتين يمنى ويسرى. تتصل القصبة اليمنى بالرئة اليمنى وكما القصبة اليسرى بالرئة اليسرى. ثم بعد ذلك ذلك تستمر بالتفرع إلى القصيبات الهوائية فالقصيبات الانتهائية حتى نصل للأسناخ الرئوية.

إقرأ أيضاً  دواء النيبيفولول ، ماهي دواعي الاستعمال والمحاذير والآثار الجانبية

كما تُبطن الرغامى وقصباتها وقصيبباتها بالأهداب. والتي هي عبارة عن أشعار ناعمة تحمل المخاط من خلال حركتها نحو الخارج حيث يتم طرحها عبر السعال. أي أن دورها مفيد في التخلص من الغبار والجراثيم والفيروسات.

5. الرئتين:

بينما تنقسم الرئة اليمنى إلى ثلاثة فصوص (علوي ومتوسط وسفلي) فإن الرئة اليسرى تتكون من فصين فقط (علوي وسفلي) نظراً لأن القلب يشغل جزء من القسم الأيسر للتجويف الصدري. تُحاط الرئتين بغشاء رقيق يسمى بغشاء الجنب. وهو غشاء بلوري يفصل الرئتين عن جدار الصدر. كما تعتبر الرئتين إحدى مكونات جهاز التنفس الرئيسية.

6. العضلات:

إن الحجاب الحاجز هو من العضلات الرئيسية التي تساعد في عملية التنفس. لكونه يفصل الصدر عن البطن ويتحرك للأسفل أثناء الشهيق ثم يعود ليرتفع أثناء الزفير. كما أنّه يخلق قوة تساهم في سحب الهواء وتوسيع الرئتين.

اقرأ أيضاً: فيزيولوجية الدورة الدموية و ضغط الدم ولمحة عن الدورة الدموية في الجسم(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

109 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *