مظاهر الإخلال بالتوازنات الطبيعية..تلوث كل ما يخص البيئة

كتابة: Mahmoud AL kirm - آخر تحديث: 8 مارس 2022
مظاهر الإخلال بالتوازنات الطبيعية..تلوث كل ما يخص البيئة

يعتبر التوازن البيئي أهم ما يحكم الطبيعة،،تعرف في هذا المقال عن مفهوم التوازن البيئي، بالإضافة إلى مظاهر الإخلال بالتوازنات الطبيعية.

ما هو التوازن البيئي؟

ما هو التوازن البيئي

يتوفر في البيئة العديد من العناصر الرئيسية التي تشكلها، ويحكم ما بين تلك العناصر والمكونات علاقات عدة، تتمثل بالتغذي و التطفل والافتراس إلخ..

هذه العلاقات ما بين الكائنات الحية تمثل قانونا، وهذا القانون هو من يحكم البيئة، وهو التوازن البيئي.

عندما يحافظ الإنسان على التوازن البيئي، دون المساس والتخريب به، تبقى البيئة على حالها، أي تتجنب مظاهر الإنقراض لبعض الكائنات الحية الرئيسية المكونة لها.

لكن نرى أن الإنسان أكبر عابث بالتوازن البيئي، حيث أنه يحدث التلوث نتيجة الإنتاج المفرط للغازات الدفيئة.

كما أن الاستخدام المفرط والاستنزاف للموارد البيئية يؤدي إلى الإخلال بالتوازن البيئي، لا سيما مع التزايد الكبير والمخيف في أعداد السكان حول العالم.

الحل الوحيد من أجل الحفاظ على التوازن البيئي هو احترام الطبيعة، والابتعاد عن كل ما يؤذيها من ملوثات.

إقرأ أيضا: نظرية ابن خلدون التي تتناول مفهوم الحياة

ما هي مظاهر الإخلال بالتوازنات الطبيعية؟

1-تلوث الهواء:

تلوث الهواء

والهواء هو ما يشغل الفراغ بين الأجسام في هذا الكوكب، حاملا معه أهم الغازات التي تبقى البشرية حية بسبب وجودها، مثل النتروجين و الأوكسجين و بخار الماء إلخ..

إن العبث بالهواء بمثابة العبث في حياة الناس، فإن الاستنشاق المتواصل لكميات جيدة من غاز CO2 (ثنائي أوكسيد الكربون)، يؤدي إلى الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية مثل اختلال نسبة كالسيوم العظام.

ترتفع نسبة ثنائي أوكسيد الكربون يوما بعد يوم، وذلك بسبب الإنتاج المفرط منه، وأهم مصادر غاز CO2 هي:

انبعاثات المصانع ومخلفاتها.

نواتج حرق الغاز الطبيعي والوقود الأحفوري والفحم الحجري إلخ..

تنفس الكائنات الحية، بما فيها الحيوان والإنسان والنبات، ذلك لأن الأشجار والنباتات ليلا لا تقوم بعملية التمثيل الضوئي، بالتالي تتنفس مثل الإنسان والحيوان.

وغيرها من المصادر.

لذلك يعد تلوث الهواء أخطر مظاهر الإخلال بالتوازنات الطبيعية.

2-تلوث المياه:

حيث أن المسطحات المائية، ومياه الأمطار، ومياه الأنهار، وغيرها من أنواع المياه تصبح مصدر خطر على العديد من الكائنات الحية.

وقد تصبح غير مناسبة للاستخدام عند الكائنات الحية وتلبية احتياجاتها العديدة.

يحدث تلوث المياه بفعل النفايات المركزة التي تلقى على ضفاف الأنهار، وفي الشواطئ.

3-تلوث التربة:

تلوث التربة

ويحدث تلوث التربة بفعل الاستخدام المفرط في المبيدات الحشرية والأسمدة الكيميائية، حيث ترمى بشكل عشوائي فتدمر بيئية التربة.

كما أن تلوثها يجعلها غير صالحة للزراعة، أو يجعل عطائها زراعيا قليل جدا وذو اقتصادية ضعيفة، كما يجعل ثمار هذه الأراضي ذات قيمة غذائية هشة.

يؤدي تلوث التربة إلى هجرة مالكها منها، بالتالي ينعدم فيها الغطاء النباتي فتصبح أكثر تعرضا للتصحر.

والتربة هي صلة الوصل ما بين الإنسان في الأرض، لذلك تعرضها للتلوث يكون أهم مظاهر الإخلال بالتوازنات الطبيعية.

4-قطع الغابات:

ويقوم العديد من الناس بقطع أشجار الغابات وأدغالها لتلبية حاجات اقتصادية عدة، وتحقيق أرباح كبيرة من تلك التجارة.

حيث أنه يتم قطع أشجار الغابات لاستخدام أخشابها في العديد من الصناعات التجارية، مثل صناعة الأبواب والمكاتب الضخمة، وورق الكتابة.

يمكن تشبيه دور الغابات في البيئة بدور الجبال في الأرض، حيث أنها تطلق معظم كمية الأوكسجين في الجو، وموطن العديد من الكائنات الحية مثل القردة.

كما أن الغابات تخفف من حدة آثار العديد من الظواهر التي سببها الإنسان في البيئة، ومنها الاحتباس الحراري.

ما هي أسباب الاخلال بالتوازن البيئي “التوازنات الطبيعية”

بعدما شرحنا عن مظاهر الإخلال بالتوازنات الطبيعية،

التلوث بالعديد من الملوثات النووية وغيرها.

الأحتباس الحراري.

تفشي العديد من الأمراض القاتلة والمبيدة مثل الكوليرا، أمراض الكبد، الإصابة بالنزلات المعوية إلخ..

انقراض بعض الحيوانات والنباتات والحشرات.

إقرأ أيضا: ما هي المجرات تجمعات عملاقة من الكواكب والنجوم

764 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.