مضاد الاكتئاب السيرترالين Sertraline

كتابة: Gheed Adnan Khalil - آخر تحديث: 18 يناير 2022
مضاد الاكتئاب السيرترالين Sertraline

مضاد الاكتئاب السيرترالين Sertraline

ماهو السيرترالين وماهي خواصه

مضاد الاكتئاب السيرترالين Sertraline

هو مضاد اكتئاب و مثبط نوعي وفعال لإعادة أخذ السيروتونين 5-HT ، حيث نعلم أن الاكتئاب ناتج عن خلل في استقلاب السيروتونين (5-HT) في الدماغ ، فليس له أي سمية قلبية عند الحيوان أو الإنسان.

تأثيره النفسي الحركي معتدل ، كما أنه لا يزيد تأثير الكاتيكول أمين وليس له إلفة للمستقبلات المسكارينية ، السيروتونينية ، والأدرينرجية أو GABA .

الحركة الدوائية

الحركة الدوائية

يبلغ التركيز الأعظمي البلازمي للسيرترالين بعد 4-8 ساعة من تناوله عن طريق الفم . يرتبط هذا الدواء ببروتينات البلاسما بنسبة 98% ، ونصف العمر الحيوي البلاسمي للسيرترالين يبلغ حوالي 26 ساعة

يبلغ نصف العمر الحيوي البلاسمي للمستقلب الأساسي له (ديزميتيل سيرترالين) حوالي 62-104 ساعة وهذا مستقلب غير فعال ، يستقلب السيرترالين وديزفينيل سيرترالين إلى مستقلبات أخرى تطرح عن طريق البول والبراز بالتساوي ماعدا كمية صغيرة جداً من السيرترالين لا تستقلب وتطرح عن طريق البول.

لا يسبب السيرترالين تعوّد فيزيائي ونفسي ، ولا يغير الطعام من التوفر الحيوي لمصغوطات السيرترالين .

الاستطبابات

يستطب السيرترالين في الحالات التالية :

  • لمعالجة الاكتئاب ومتابعة العلاج بهذا الدواء ضرورية للوقاية من الانتكاس.
  • لمعالجة الوسواس القسري
  • القلق الاجتماعي
  • نوبات الذعر والذعر
  • مضادات الاستطباب
  • فرط الحساسية للسيرترالين
  • الحمل والإرضاع
  • احتشاء العضلة القلبية وأمراض القلب غير المستقر
  • مرضى الصرع
  • الأشخاص الذين يتناولون مثبطات خميرة المونو أمينو أوكسيداز
  • الأشخاص الذين يعالجون بالتخليج الكهربائي
  • ولا يعطى للأطفال

التأثيرات الجانبية

جفاف الفم ، زيادة التعرق ،صداع ، دوخة ، طفح جلدي ، غثيان ، إسهال/إمساك ، عسر هضم ، خفقان قلب ، آلام في البطن أو الصدر ، آلام عضلية ، نعاس ، تهيج ، تغير في حاسة التذوق واضطرابات في الجهاز البولي.

الاحتياطات والتحذيرات

يعطى بحذر للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في وظيفة الكبد ،قصور كلوي .

لوحظ أن السيرترالين ينقص من تركيز حمض البول في البلاسما بنسبة 7%.

التداخلات الدوائية

  1. الديازيبام تغير من حرائك السيرترالين
  2. السيميتيدين ينقص من تصفية السيرترالين
  3. الورافارين يزيد من زمن البروترومبين ، لذا يجب مراقبته بحذر عند بداية المعالجة بالسيرترالين أو عند توقف المعالجة به.
  4. الليثيوم يمكن أن يؤدي إلى زيادة الآثار الجانبية للسيروتونين ، لذا ينصح بمراقبة تراكيز الليثيوم في البلاسما عند بدء العلاج بالسيرترالين وضبطها إن لزم الأمر .
  5. يمنع مشاركة السيرترالين مع التربتوفان أو فينفلورامين
  6. يجب تجنب الاستعمال المترافق للكحول مع السيرترالين.

الجرعة وطريقة الاستعمال

يمكن تناول مضغوطات السيرترالين مع أو بدون الطعام

فتكون الجرعة العلاجية 50 ملغ في اليوم بجرعة وحدة ، يمكن أن تزاد هذه الجرعة بمقدار 50 ملغ حسب حاجة المريض ، وذلك بفاصل أسبوع على الأقل .

الجرعة العظمى 200 ملغ في اليوم

يلاحظ التأثير العلاجي لهذا الدواء خلال 7 أيام علماً أنه يستعمل لمدة 2 – 4 أسابيع حتى يلاحظ التأثير الكامل المضاد للإكتئاب.

فرط جرعة مضاد الاكتئاب السيرترالين

يتميز السيرترالين بالمدى الكبير وآمن لزيادة الجرعة وهو وحده (دون المشاركة مع الكحول أو مع أدوية أخرى) ، حيث لا يسبب أي مشاكل بجرعة تزيد عن 6 غرام في اليوم .

المعالجة بمضاد الاكتئاب السيرترالين

استنشاق الأكسجين ، إعطاء المريض الفحم الفعال ، غسيل المعدة ، مراقبة وظائف القلب .

نظراً للتوزع الحجمي الكبير لهذا الدواء ، لا ينصح بإعطاء المريض المدرّات البولية ولا بتنقية الدم.

الحفظ والتخزين

يحفظ في درجة حرارة الغرفة بعيداً عن الرطوبة ومتناول الأطفال.

دور العلاج النفسي وأهميته

دور العلاج النفسي وأهميته 

على المعالج النفسي أن يضع نصب عينيه الهدف من العلاج ، لأن ذلك يساعده على تحديد نوع العمل الذي يجب القيام به ، وعملية تحديد الأهداف مسؤولية مشتركة بين المعالج والمتعالج ، وكلما تمت هذه الخطوة بالاتفاق بينهما كلما ساهم ذلك في الوصول السريع للعلاج الفعال ، ومن بين الأهداف العامة ما يلي :

  • تقديم المساعدة للأفراد
  • إزالة أسباب المرض أو الاضطرابات
  • علاج أعراض المرض أو الاضطرابات
  • تعديل أو تغير وإزالة السلوك غير التكيفي
  • تعليم العميل كيفية اتخاذ القرارات
  • إكساب المريض اتجاهات جديدة
  • زيادة تقبل الفرد لذاته
  • توفير أساليب أكثر كفاءة للتعامل مع المشاكل المختلفة
  • مساعدة المريض على تقبل الحقاق والتكيف مع من حوله والوصول به إلى شخصية ناضجة
  • تحاول أن تقوّي من دوافع المريض لعمل ما هو صائي وصحيح
  • تساعد المريض على إطلاق انفعالاته والتعبيرعن المشاعر
  • تساعده إلى تعديل البناء المعرفي وأساليب التفكير الخاطئة ، فالعلاج النفسي الناجح يعلم الفرد كيف يفكر تفكيراً صحيحاً وبالتالي يستطيع أن يتصرف بطريقة ناجحة .
  • تؤدي إلى المعرفة بالذات
  • تغيير العادات المرضية ، والتي أصبح ينظر إليها على أنها استجابات وعادات شاذة تكتسب من خلال تعلم خبرات خاطئة، وليست فقط نتاج لغرائز فطرية أو صراعات داخلية لا شعورية
  • هناك بعض النظريات العلاجية التي تجعل هدفها الرئيسي هو التدريب على المهارات الاجتماعية والعلاقات بين الناس . وكذلك يتجه اهتمامها  لابتكار كثير من الوسائل لتحسين أساليب الاتصال الفكري والوجداني بين الناس على أساس أنها حاسمة في تحديد اتجاهات الصحة أو المرض في الشخصية .
  • كما أن التواصل الجيد بين المعالج والمتعالج من أجل بناء علاقة إنسانية متينة بينهما يعتبر هدفاً أساسياً لا يتجزأ عن أهداف العلاج النفسي الكلية وخطوة أساسية في العملية العلاجية.
762 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.