مدينة فاس ومعالمها معالمها التاريخية

كتابة: Sana Wazzan - آخر تحديث: 2 أبريل 2021
مدينة فاس ومعالمها معالمها التاريخية

مدينة فاس هي مدينة عربية إسلامية، تقع في المملكة المغربية، وتمثل العاصمة العلمية لها،

كما تحتل مدينة فاس الجزء الشمالي الشرقي من البلاد، وتحيط بها الغابات، والأراضي الزراعية، والينابيع المائية.

 الاقتصاد في مدينة فاس

بينما اقتصادها  فيعتمد على قطاع الصناعات الحديثة، والتقليدية، وقطاع الخدمات، والسياحة، والأنشطة الزراعية، وغيرها من المجالات.

معالم مدينة فاس

مدينة فاس
مدينة فاس

وتضم مدينة فاس عدداً كبيراً من المعالم التاريخية، والقصور الرائعة، والمساجد الأثرية التي تعد مركزاً مهماً لجذب الزوار، والسيّاح .

ومن أهم هذه المعالِم

المساجد

المساجد
المساجد

يما يلي أهمها:

  • جامع القرويين: وهو من أهم، وأبرز المعالم التاريخية الدينية في المدينة، والقلب النابض لها.

كما سمي بالقرويين نسبة إلى حي القرويين الذي سكنه اللاجئون القادمون من القيروان.

  • ومسجد الأندلسيين: ويتميز بنمط عمراني مدهش؛ إذ يتم الدخول إليه من خلال أبواب ضخمة مزينة، كما يعلوه سقف مكسو بالخشب المنحوت.
  • ضريح إدريس الثاني: إذ يعد إدريس الثاني مؤسس مدينة فاس، فقد تم دفنه في زاوية إدريس.

المدارس والجامعات القرآنية ونذكر فيما يلي أهمها:

  • مدرسة الصفارين: وهي المدرسة الأقدم في المدينة؛ إذ تم إنشاؤها خلال القرن الثامن عشر.

كما يتميز تصميمها المعماري بالبساطة والروعة؛ مما يجعلها مقصداً لعدد كبير من زوار المدينة.

  • والمدرسة البوعنانية: وهي من الجامعات القرآنية المميزة في مدينة، ويذكر التاريخ بأنها شهدت وجود ابن خلدون في قاعاتها فقد أعطى بعض الدروس فيها،

كما تشتهر هذه المدرسة بنمط عمراني مميز، والمتمثل باستخدام خشب الأرز والتحف الجبصية المنحوتة.

  • ومدرسة العطارين: وهي واحدة من التحف الفنية الرائعة في مدينة فاس، فهي تتميز بوجود الأقواس الخشبية على مداخلها، وتزين جدرانها، وأرضياتها لوحات فسيفسائية .
  • مدرسة راس الشراطين: وقد تم تأسيسها خلال القرن السابع عشر بأمر من السلطان الرشيد بن الشريف، فقد كانت تقدم الخدمات التعليمية لنحو 200 طالب.

الفنادق والنوافير والمتاحف ونذكر فيما يلي أهمها:

النزل والفنادق: مثلت الفنادق قديماً أماكن لإقامة التجار، ومخازن بضائعهم، وقد انتشرت في مدينة فاس بكثرة عند المحاور الرئيسة للمدينة القديمة

إضافة إلى الفنادق القريبة من الأبواب الكبرى للمدينة، وهي: باب بوجلود، وباب الكيسة، وباب الفتوح.

النافورات العمومية: تضم مدينة فاس العديد من النوافير في شوارعها العامة، كما تتميز بطابع فني، وزخرفي رائع، كنافورة النجارين، ونافورة سوق الحايك، ونافورة القواس.

المتاحف: ومنها قصر البطحاء الذي يعد متحفاً للقطع الفنية الرائعة، وذو طابع محلي لمدينة فاس.كما يضم مجموعة كبيرة من المطرزات، والمجوهرات، والأواني النحاسية، والزرابي، وغيرها من المنتجات اليدوية التقليدية, يوجد في المدينة أيضاً

خزانة القرويين

التي تأسست خلال القرن السابع عشر، وتضم مايقارب 32,000 مخطوطة أثرية، منها وثائق فريدة، ونادرة من نوعها تعود إلى ابن خلدون، وابن رشد، وغيرهم من العلماء الكبار.

الأسواق والأحياء ونذكر فيما يلي أهمها:

أما سوق العطارين: وهو أكثر الأسواق ازدحاماً، ونشاطاً في مدينة فاس،وكان يتم فيه قديماً بيع منتجات الطب التقليدي،

أما اليوم فهو يضم عدداً كبيراً من المحال التجارية، وله بابان كبيران يغلقان عند المساء.

وسوق الحنة: وهو من الأسواق القديمة في المدينة، إذ كان مخصصاً لبيع مواد التجميل من الكحل والحناء وغيرها من المواد التجميلية.

وسوق السراجين: ويضم العديد من المحال التجارية المتخصصة في بيع المطرزات الفاسية المحلية، وغيرها من الأقمشة، والمطرزات.

أمّا سوق الطليس: ويقع في حي النجارين، وقد ضم العديد من ورشات الرياشة؛ أي صناعة الطاولات، والمشربيات، والخشب المطعم.

ساحة الصفارين: وتضم العديد من المحال التجارية المتخصصة في بيع المنتجات المصنوعة من الحديد، والنحاس، والفضة، كالصواني المنحوتة، وأباريق الشاي.

تعرف ايضاً هنا

409 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *