حصى المرارة ماهي .. وهل تعني تغيير نظام الحياة بشكل كامل؟

كتابة: Basel Adib Freifer - آخر تحديث: 17 مايو 2021
حصى المرارة ماهي .. وهل تعني تغيير نظام الحياة بشكل كامل؟

حصى المرارة عبارة عن رواسب صلبة من السائل الهضمي التي تتكون في المرارة. المرارة هي عضو صغير أسطوانية الشكل على الجانب الأيمن من البطن، أسفل الكبد مباشرةً. تحتوي المرارة على سائل هضمي يسمى الصفراء يتم إطلاقه في الأمعاء الدقيقة.

يتراوح حجم حصى المرارة من صغيرة مثل حبة الرمل إلى حجم كرة الجولف. يمكن أن يصاب بعض الأشخاص بحصيّة واحدة فقط، بينما يصاب البعض الآخر بالعديد منها في نفس الوقت. وعادةً ما يحتاج الأشخاص الذين يعانون من أعراض حصى المرارة إلى جراحة استئصال المرارة. بينما لا تحتاج الحصيات التي لا تسبب أي علامات وأعراض إلى العلاج.

أعراض حصى المرارة

قد لا تسبب حصى المرارة أي علامات أو أعراض. أمّا إذا استقرت حصاة المرارة في القناة وتسببت في انسداد، فقد تشمل العلامات والأعراض الناتجة ما يلي:

  • ألم مفاجئ وسريع في الجزء الأيمن العلوي من البطن.
  • ألم مفاجئ وسريع في مركز البطن، أسفل عظم الصدر مباشرة.
  • آلام الظهر بين لوحي الكتف.
  • ألم في كتفك الأيمن.
  • الغثيان أو الإقياء.
إقرأ أيضاً  ما هي فوائد الرمان

يمكن أن يستمر ألم الحصاة من عدة دقائق إلى بضع ساعات. ويجب رؤية الطبيب عند ظهور أعراض ومضاعفات خطيرة تشمل ألم في البطن شديد لدرجة أنك لا تستطيع الجلوس أو إيجاد وضع مريح مع اصفرار الجلد وبياض في العينين، بالإضافة إلى ارتفاع في درجة الحرارة مع قشعريرة.

أسباب تشكل الحصيات

إن أسباب تكون حصى المرارة غير واضحة تماماً. ويعتقد الأطباء أنها قد تنتج عندما:

تحتوي العصارة الصفراوية على الكثير من الكوليسترول: عادةً، تحتوي العصارة الصفراوية (السائل الهضمي ) على مواد كيميائية كافية لإذابة الكوليسترول الذي يفرزه الكبد. ولكن إذا كان الكبد يفرز كمية كوليسترول أكثر مما يمكن أن تذوبه الصفراء، فقد يتشكل الكوليسترول الزائد في بلورات ويتحول في النهاية إلى حصوات.
احتواء العصارة الصفراوية على الكثير من البيليروبين: البيليروبين مادة كيميائية يتم إنتاجها عندما يقوم الجسم بتفكيك خلايا الدم الحمراء. تتسبب بعض الحالات في أن ينتج الكبد الكثير من البيليروبين، بما في ذلك تليف الكبد والتهابات القناة الصفراوية وبعض اضطرابات الدم. يساهم البيليروبين الزائد في تكوين حصى المرارة.
المرارة لا تفرغ بشكل صحيح: إذا لم تفرغ المرارة بالكامل أو في كثير من الأحيان بشكل كافٍ، فقد تصبح الصفراء شديدة التركيز، مما يساهم في تكوين حصوات المرارة.

إقرأ أيضاً  دواء الأسبيرين Aspirin مضاد تأكسد الصفيحات ودواعي إستخداماته

تشخيص حصى المرارة

تشمل الاختبارات والإجراءات المُستخدمة لتشخيص حصى المرارة ومضاعفاتها ما يلي:

الموجات فوق الصوتية في البطن

هذا الاختبار هو الأكثر شيوعاً للبحث عن حصوات المرارة. يتم في فحص الموجات فوق الصوتية للبطن تحريك الجهاز ذهاباً وإياباً عبر منطقة المعدة. ثم يرسل الجاهز إشارات إلى جهاز كمبيوتر، مما يُنشئ صور تُظهر البنى الموجودة في بطنك وحصيات المرارة إن وجدت.

الموجات فوق الصوتية بالمنظار (EUS)

يمكن أن يساعد هذا الإجراء في تحديد الحصيات الصغيرة التي قد لا تظهر في الموجات فوق الصوتية في البطن. أثناء التصوير التنظيري بالموجات فوق الصوتية، يمرر طبيبك أنبوب رفيع ومرن عبر فمك ومن خلال جهازك الهضمي. ينتج جهاز الموجات فوق الصوتية الصغير الموجود في الأنبوب موجات صوتية تخلق صورة دقيقة للأنسجة المحيطة.

اختبارات التصوير الأخرى

قد تشمل الاختبارات الإضافية تصوير المرارة عن طريق الفم، ومسح حمض الصفراوي الصفراوي (HIDA)، والتصوير المقطعي المحوسب (CT)، وتصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالرنين المغناطيسي (MRCP) أو تصوير القناة الصفراوية الوراثي بالمنظار (ERCP). يُذكر أنّه يمكن إزالة حصوات المرارة المكتشفة باستخدام ERCP أثناء العملية نفسها.

إقرأ أيضاً  تكبير الصدر وصفة مجربة ومضمونة 100 ان شاء الله

تحاليل الدم

قد تكشف اختبارات الدم عن وجود عدوى أو يرقان أو التهاب البنكرياس أو غيرها من المضاعفات التي تسببها حصوات المرارة.

علاج الحصيات المرارية

لن يحتاج معظم الأشخاص المصابين بحصى المرارة التي لا تسبب أعراض إلى العلاج. سيقوم الطبيب بتحديد فيما إذا كان العلاج لحصيات المرارة ضروري بناءً على الأعراض ونتائج الاختبارات التشخيصية. وتشمل خيارات علاج لحصيات المرارة ما يلي:

استئصال المرارة الجراحي

قد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية لإزالة المرارة، وذلك عند تتكرر الإصابة بحصيات المرارة بشكل متكرر. بمجرد إزالة المرارة، تتدفق الصفراء مباشرة من الكبد إلى الأمعاء الدقيقة، بدلاً من تخزينها في المرارة.

أدوية لإذابة حصيات المرارة

الأدوية التي تتناولها عن طريق الفم قد تساعد في إذابة حصيات المرارة. ولكن قد يستغرق الأمر شهوراً أو سنوات من العلاج لإذابة حصى المرارة بهذه الطريقة، ومن المحتمل أن تتشكل حصيات المرارة مرة أخرى إذا توقف العلاج. وفي بعض الأحيان يمكن ألّا تعمل الأدوية. لا يتم استخدام أدوية حصوات المرارة بشكل شائع وهي مخصصة للأشخاص الذين لا يستطيعون الخضوع لعملية جراحية.

إقرأ أيضاً: المرارة و تغيّرات الوزن .. بعض النصائح للنشاط البدني بعد استئصال المرارة

93 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *