ما هي المدن الفلسطينية و ماهي أهم معالمها الأثرية والدينية

كتابة: Sana Wazzan - آخر تحديث: 14 أبريل 2021
ما هي المدن الفلسطينية و ماهي أهم معالمها الأثرية والدينية

مدينة فلسطين واحدة من دول الشّرق الأوسط الواقعة في الركن الجنوبي الغربي من القارة الآسيوية،  حيث يحدها كل من: المملكة الأردنية الهاشمية، والجمهورية السورية، وجمهورية مصر العربية، وخليج العقبة، والبحر الأبيض المتوسط،وسنقدم لكم في هذا المقال أهم المدن الفلسطينية:

 القدس من المدن الفلسطينية

تعد مدينة القدس مهد الديانات السّماوية الثّلاث الإسلامية والمسيحية واليهودية، إذ يرجع تاريخها لأكثر من خمس آلاف سنة، فهي بذلك تعد إحدى أقدم مدن العالم .

ولقّبت على مر العصور بألقاب عديدة أهمها مدينة يبوس، وإيليا، وبيت المقدس، والقدس.

مدينة القدس تعد وجهة سياحيّة عالميّة يزورها العديد من الأشخاص حول العالم نظراً لأهميتها الدينيّة والتّاريخيّة؛

إذ تضم العديد من المعالم الدينية المهمة؛ كقبة الصخرة، والمسجد الأقصى، وكنيسة القيامة،وتقسم القدس إلى 4 أحياء رئيسية، وهي: الحي الإسلامي، والحي المسيحي، والحيّ الأرمني، والحي اليهودي.

غزة من المدن الفلسطينية

تقع مدينة غزة على شاطئ البحر الأبيض المتوسط، واكتسبت أهمية بالغة نتيجةً لموقعها الجغرافي على الطريق السّاحلي للبحر الأبيض المتوسط،

وتعد غزة إحدى أقدم المدن في العالم حيث تعاقبت عليها العديد من الحضارات، ووقعت تحت حكم الكثير من الغزاة؛

كالفراعنة، والإغريق، والرومان، والبيزنطيين، والعثمانيين، وغيرهم،

وفي عام 636م أصبحت غزة تحت الحكم الإسلامي، فحكمها الأيوبيون، والمملوكيون، والعثمانيون،

كما تعد مركزاً اقتصادياً مهماً لزراعة الحمضيّات والمحاصيل الأخرى،

كما تشتهر المدينة بالسجاد المنسوج يدوياً والأثاث المصنوع من الخيزران والفخّار،

وتمتلك العديد من الحدائق العامة والمطاعم على شاطئها إذ يستمتع زواره بنسيم البحر الأبيض المتوسط اللطيف، بالإضافة إلى أهميتها التاريخية.

بيت لحم من المدن الفلسطينية

تقع مدينة بيت لحم على مسافة 10 كم إلى الجنوب من البلدة القديمة في القدس،

ويعود سبب تسميتها ببيت لحم إلى كثرة اللحوم فيها نظراً لكثرة المراعي الخصبة والمواشي،

وتقع بيت لحم في موقع جبلي على ارتفاع 772 م فوق مستوى البحر الأبيض المتوسط،

وقد اكتسبت مدينة بيت لحم قدسية دينية خاصة للمسيحين كونها مسقط رأس السيد المسيح،

كما تتميز بأهمية روحية وتاريخية بسبب مواقعها الدينية الفريدة؛ ككنيسة المهد،

ونتيجة لذلك أضيفت كنيسة المهد والمدينة القديمة عام 2012م إلى قائمة مواقع التراث العالمي؛

إقرأ أيضاً  ما هي أهم المعلومات عن فنلندا

 رام الله من المدن الفلسطينية

تبلغ مساحة مدينة رام الله حوالي 18.6 ألف كم2، وهي مدينة جبلية حيث بنيت على جبل له إطلالة على الساحل الفلسطيني في الغرب،

تحيطها الجبال من جهة الشّرق والجنوب، بينما تبعد عن القدس عاصمة فلسطين مسافة 15 كم فقط، وترتفع عن سطح البحر حوالي 830 – 880 متر.

يعود تأسيس مدينة رام الله إلى القرن السّادس عشر الميلادي على يد أحد المشايخ الذي يدعى راشد الحدادين،

ومع مرور الزمن بدأت رام الله بالتّوسع؛

 نابلس من المدن الفلسطينية

تقع نابلس شمالي الضّفة الغربيّة على بعد 69 كم شمال القدس و42 كم شرق البحر المتوسط،

وتقع في واد ضيق بين جبلي عيبال وجرزيم، وتعد قلب فلسطين كونها تربط شمالها بجنوبها وشرقها بغربها،

كما تتمتع نابلس بموقع جغرافي مهم نظراً لوقوعها على ملتقى طرق التجارة القديمة،

حيث تربط من الشرق إلى الغرب وادي الأردن بساحل البحر الأبيض المتوسط ومصر، ومن الشمال إلى الجنوب تربط دمشق بالقدس.

تشير الأبحاث التّاريخيّة إلى أن مدينة (نابلس) سكنت لأول مرة في الألفية الرابعة قبل الميلاد،

وفي أوائل القرن السابع ميلادي دخل المسلمون المدينة وأصبحت تحت حكمهم، واستمرت المدينة بالازدهار اجتماعياً واقتصادياً،

وبني فيها العديد من المساجد، والمدارس، وغير ذلك،

كانت نابلس خلال الانتداب البريطاني ساحة للاشتباكات المسلحة، مما تسبب في المزيد من دمارها،

وبعد حرب عام 1948م استقبلت نابلس آلاف الفلسطينيين اللاجئين الذين نزحوا من المناطق التي استولت عليها إسرائيل،

وتعد مدينة نابلس اليوم مركزاً تجارياً حيوياً، فهي موطن لأكبر جامعة في فلسطين و تدعى (بجامعة النجاح الوطنية)،

كما أنها مليئة بالأسواق، والخانات المزدحمة، والمطاعم التقليدية، ومصانع الصابون، وغيرها من محلات الحِرف اليدوية.

 الخليل من المدن الفلسطينية

تقع مدينة الخليل على بعد 30 كم جنوب القدس، وعلى ارتفاع 950 م فوق مستوى سطح البحر،

ولاتعد الخليل أقدم المدن الفلسطينية فحسب ،بل هي أقدم مدن العالم على الإطلاق؛ إذ يبلغ عمر المدينة أكثر من 5500 عام،

وقد تطورت الخليل مع مرور الزمن بشكل ملاحظ؛ فهي اليوم من أهم المراكز الصناعية والتجارية الفلسطينية؛

إذ تشهد تطوراً اقتصادياً يصنف الأقوى بين باقي المدن الفلسطينة،

حيث يشكل إنتاجها حوالي 21.3% من إجمالي إنتاج باقي المدن مجتمعة.

تشتهر الخليل بالحرف اليدويّة التّقليدية؛ كصناعة الزّجاج، والفخار، والأغذية، والجلود،

بالإضافة إلى الصّناعات الحديثة؛ كصناعة الأحذية، والنسيج، والأغذية، والتعدين، وأعمال الحجر والرخام،

كما يمتهن العديد من سكانها مهنة الزّراعة، نظراً لأنّ المدينة محاطة بالوديان والجبال الخصبة التي تكثر فيها كروم العنب،

خان يونس من المدن  الفلسطينية

يحد خان يونس دير البلح من الشمال، ورفح من الجنوب، والخط الأخضر لعام 1948م من الشرق، والبحر الأبيض المتوسط من الغرب،

إقرأ أيضاً  ما هي أهم الأماكن الدينية في القاهرة .. و ما أهمية شارع المعز دينياً

وتعد مدينة خان تونس مركزاً تجارياً مهماً، إذ أنشئ فيها مجلس بلديٌ في عهد العثمانيين،الذي يعد ثاني أكبر مجلس في قطاع غزة

كما تمتلك خان يونس مكانة زراعية لكثرة الأراضي الزّراعية فيها،

 أريحا من المدن الفلسطينية

تقع مدينة أريحا على بعد 10 كم فقط شرق القدس، وهي قريبة جداً من البحر الميت،

ويتسم مناخها بحرارته المرتفعة جداً، نظرًا لكونها تقع على عمق 274.02 م تحت مستوى سطح البحر،

مما يجعلها أيضاً أخفض مدينة في العالم،

كما تعد أريحا أقدم مدينة مأهولة بالسكان؛ إذ اكتشف علماء الآثار بقايا 20 مستوطنة متتالية على الأقل فيها تعود إلى 9000 سنة قبل الميلاد.

تعد أريحا إحدى الوجهات الأكثر شعبية في فلسطين لما تحويه من مطاعم، وفنادق، ومرافق لتلبية جميع الاحتياجات،

كما يوجد فيها قاطرة معلقة أو تلفريك، وتوجد فيها أيضاً الحدائق الإسبانيّة التي تعد مكاناً رائعاً للاسترخاء.

 قلقيلية من المدن الفلسطينية

تعد قلقيلية محافظة صغيرة نسبيّاً لكنها تنبض بالحياة،

إذ تعتمد بالكامل على الزراعة في اقتصادها؛ حيث تحيط بها المناطق الريفية التي تمتد على منحدرات التلال الشاهقة،

وهي معزولة تماماً عن ضواحيها، ومن أهم معالمها حديقة الحيوانات التي تضم متنّزهاً ومتحفاً،

كما تعد الحديقة الوحيدة في الضّفة الغربيّة مما يجعلها نقطة جذب رئيسة ، بالإضافة إلى السوق،

فهو رغم صغر حجمه نسبة لسوق نابلس والقدس، إلّا أنه يصنّف مكاناً ممتعاً لاستكشاف وتذوق العديد من المخبوزات المحليّة وشراء الفاكهة الطازجة.

 جنين من المدن الفلسطينية

تقع جنين على بعد 41 كم شمالي مدينة نابلس، وترتفع 250 متر عن سطح البحر،

وسميت بهذا الاسم نسبة للجنائن التي تحيط بها،

تتميز جنين بموقع استراتيجي يجعلها حلقة وصل بين طرق المواصلات القادمة من نابلس،

ونقطة مواصلات الطرق المتجهة إلى حيفا، والناصرة، ونابلس، والقدس،

ومن أهم معالمها (المسجد الكبير، وخربة عطية) التي تقع شرق جنين وتحتوي على قرية مهدمة،

بالإضافة إلى (خربة خروبة) التي تقع شمال جنين على مرتفع،

وتحوي بقايا برج له قاعدة مائلة، وأساسات، وجدران، وصهاريج، وكهوف، ومدافن.

 الرّملة من المدن الفلسطينية

تأسست مدينة الرملة في العصر الأموي على يد زسليمان بن عبد الملكد عام 715هـ حيث جعلها مقراً لخلافته،

وتتميز الرملة تجارياً وحربياً كونها الممر الذي يصل يافا بالقدس، كما أنها تصل شمال السهل الساحلي بجنوبه،

وقد كان أهل الرملة في بداية تأسيسها مؤلفين من العرب، والعجم، والسامريين،

ويجدر الذّكر أنها ظلت عاصمة لفلسطين نحو 400 سنة حتى احتلتها الفرنجة عام 1099هـ.

إقرأ أيضاً  المدن السياحية في السويد .. دليلك الشامل للسياحة في السويد

ترتفع الرملة 108م عن سطح البحر، وتضم المدينة العديد من المواقع الأثرية المهمة،

ومنها بقايا قصر سليمان بن عبد الملك، والجامع الكبير، وبركة العنزيّة شمال غرب الرملة، والجامع الأبيض ومئذنته، وقبر الفضل بن العباس،

بالإضافة إلى مقام النبي صالح.

 يافا من المدن الفلسطينية

تعد يافا إحدى نوافذ فلسطين على البحر المتوسط؛

حيث تقع على الشاطئ الشرقي للبحر المتوسط إلى الجنوب من مصب نهر العوجا بنحو 7 كم، وإلى الشمال الغربي من مدينة القدس بنحو 60 كم،

وأكسبها موقعها الجغرافي أهميّة حربيّة، وتجاريّة، وزراعيّة، ممّا جعلها مطمعاً للعديد من الدول والأقوام على مر الزمان،

كما امتاز إقليم يافا بانبساط أرضه، وخصوبة تربته، ووفرة مياهه، واعتدال مناخه،

يسود يافا مناخ حوض البحر المتوسط المعتدل في يافا، حيث تهطل الأمطار فيها خلال النصف الشتوي من السنة،

وتكون الرّطوبة النسبيّة عالية صيفاً وشتاءً،

فقد كانت يافا في بداية الألفية الرّابعة قبل الميلاد مأهولةً بالسكان،

ثم منذ منتصف الألفية الثالثة قبل الميلاد بدأت هجرة الموجات السّاميّة من الجزيرة العربية نحو غربي آسيا،

ويعود بناء مدينة يافا إلى الموجة الثالثة منها، فقد حكمها المماليك والعثمانيون،

وفي النّصف الثّاني من القرن التّاسع عشر ميلادي خضعت للانتداب البريطاني.

النّاصرة من المدن الفلسطينية

تعد النّاصرة إحدى أكبر وأجمل مدن فلسطين، ولها مكانة خاصة في نفوس المسيحيين في مختلف أنحاء العالم،

إذ يحجّون إليها كما يحجّون إلى كنيسة القيامة في القدس وكنيسة المهد في بيت لحم،

وتقع النّاصرة في قلب الجليل الأدنى، وتطل على سهل مرج (ابن عامر) من الشمال ضمن منطقة متوسطة الارتفاع،

وترتفع نحو 400 متر عن سطح البحر، ويحيط بالناصرة جزء من جبال الجليل المرتفعة.

يتميز مناخ الناصرة بمناخ البحر المتوسط؛ فيكون حارّاً وجافّاً صيفاً، ودافئاً وماطراً شتاءً،

إضافة لذلك فإنّ الحفريات الأثرية فيها تدلّ على أن الناصرة كانت مأهولةً بالسّكان في العصر البرونزي المتوسط والعهد الحديدي،

وتوالت العديد من الحضارات التي حكمت الناصرة؛ كالأمويين، والعباسيين، والصليبيين، والعثمانيين.

طولكرم من المدن الفلسطينية

تقع مدينة طولكرم على بعد 12 كم من البحر الأبيض المتوسط، وحوالي 15 كم إلى الغرب من مدينة نابلس،

وقد مكّنها موقعها الاستراتيجي بين السهل الساحلي وجبال وسط فلسطين أن تكون محطة مهمة على طول طرق التّجارة والغزو على مدار التّاريخ،

فأول من سكنها الكنعانيون، وسميت قديما (بطور كرم) أي جبل الكروم؛ وذلك لخصوبة أرضها،

وخلال الفترة الأيوبية أصبحت غالبيّة أراضي طولكرم جزءاً من الوقف لدعم المدرسة الفارسية في القدس،

وتعد الزّراعة من أهم مقومات اقتصاد طولكرم، ومن أهم محاصيلها الحبوب، والحمضيات، والزيتون، والفواكه الأخرى.

150 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *