ماهو الحلق وماهي مكونات الحلق تعرّف على تشريحه

كتابة: Nour Adib Freifer - آخر تحديث: 18 أبريل 2021
ماهو الحلق وماهي مكونات الحلق تعرّف على تشريحه

ماهو الحلق  الحلق هو مصطلح عامي وليس بطبي، يطلق على الجزء من الجهاز التنفسي الذي يتوضع في المنطقة الرقبية، حيث لا يمكننا إنكار كم هي أمراضه والتهاباته شائعة. فهو مصدر العديد من الأمراض التي يراجع المرضى العيادات الطبية بشأنها وخاصة خلال فصل الشتاء. بالإضافة لكون دروه أساسي في التصويب عند الإنسان لان الحجنجرة إحدى مكونات الحلق . جميعها تفاصيل سنتعمق بها معاً في هذا المقال!

مكونات الحلق (Throat)

سنبدأ بداية بتعريف الحلق Throat والذي هو الجزء الداخلي من الرقبة والذي يقابل الفقرات الرقبية. يضم الحق مكونين رئيسين هما البلعوم Pharynx (بأقسامه الثلاث البلعوم الأنفي Nasal والفموي Oral والحنجري laryngo) والحنجرة Larynx.

كما يحتوي الحلق على عضو خاص يسمى لسان المزمار والذي هو غضروف مرن، تتجلى وظيفته بإغلاق الفوهة الرغامية عبد بلع الطعام لكي لا يدخل الطعام في المجرى التنفسي. بمعنى آخر يشكل حاجز يفصل بين المرئ والرغامى.

أما عند البحث في مكونات الحلق من أوعية دموية وعظام، فإننا سنجد أنه غزير التوعية الدموية كما أنه يحتوي على مجموعة من العضلات التي تدعم كل من المريء والرغامى.  كذلك يحتوي الحلق على عظمين فقط هما العظمة الرقبية وعظم الترقوة.

البلعوم (Pharynx)

يعد أول مكونات الحلق وهو عبارة عن أنبوبة عضلية قصيرة تصل بين جوف الفم والمريء. إن دور البلعوم مزدوج فله وظيفتان أولها أنه يساهم في عبرو الطعام من الفم للمرء وثانيها أنه ممر لعبور الهواء من جوف الفم أو الأنف للرغامى.

إن بنية البلعوم مميزة فهو يتألف من:

  • قميص مخاطي: والذي  يتألف بدوره من ظهارة وصفيحة خاصة ومن عضلية مخططة. إن الظهارة التي تبطن البلعوم الأنفي مشابه للظهارة التي تبطن الأنف (ظهراة تنفسية). بينما تختلف عنها في كل من البلعومين الفموي والحنجري فتكون رصفية مطبقة مخاطية.
  • ثم الجزء تحت المخاطي: يتألف من نسيج ضام وغدد مخاطية.
  • و قميص عضلي: والذي هو عبارة عن حزم من الألياف العضلية المخططة.

أما بالنسبة للتغذية الشريانية للبلعوم فهو يتغذى من الشريان البلعومي الصاعد والشريان الحنكي الصاعد بالإضافة إلى الشريان الحنكي النازل.

الحنجرة (Larynx)

ثاني مكونات الحلق، وتُعرف الحنجرة بالصندوق الصوتي للإنسان (Voice Box)، للحنجرة وظائف متنوعة ومتعددة نذكر منها:

  • المساعدة في عمليةالتنفس.
  • كذلك إنتاج الأصوات والحفاظ على نبرة صوت واحدة تميز كل فرد. وذلك نظراً لاحتوائه على الحبال الصوتية. حيث تقوم الحنجرة بالتلاعب بهذه الحبال وبالتالي تغير من تواتر اهتزازها.
  • كما تحمي الرغامى من دخول الطعام إليها.

أما بالنسبة لمكونات الحنجرة فهي تتألف من ستة غضاريف (ثلاث منها مفردة وثلاثة مزدوجة) والتي هي:

  1. الغضروف الدرقي: من الغضاريف المفردة والذي هو تفاحة آدم، هذا الغضروف أكبر عند الذكور مقارنة بالنساء ولع غشاء درقي يصل بينه وبين العظم اللامي.
  2. الغضروف الحلقي: أو كما يسمى الغضروف الهياليني، من الغضاريف المفردة ويشكل الجزء السفلي من جدران الحنجرة. إن هذا الغضروف يرتبط ببداية الرغامى كما أن له رباط حلقي يصل بين الغضروف الدرقي والحلقي.
  3. لسان المزمار: من الغضاريف المفردة المرنة والذي يكون على شكل ملعقة، إن دوره أساسي في عملية البلع.
  4. الغضروف الطهرجالي: وهو من الغضاريف المزدوجة ذات الشكل المثلثي وهو من الغضاريف المهمة نظراً لتأثيرها الكبير على توضع وتوتر الطيات الصوتية.
  5. الغضاريف القرينية: غضاريف تتوضع في قمة الغضاريف الطهرجالية.
  6. وأخيراً الغضاريف الإسفينية: وهي من الغضاريف المزدوجة المرنة التي تتوضع أمان الغضاريف القرينية.

ماهو الحلق التهاب الحلق

تعتبر التهابات الحلق من اشيع الالتهابات التي تصيب الإنسان دورياً فهي شائعة. وعند البحث في أسباب هذا الالتهابات فإننا نجد أنها إما تكون ناجمة عن عدوى فيروسية وهي الأشيع والتي لا تتطلب علاج. بل تشفى تلقائيا. بالمقابل قد تكون العدوى بكتيريا وهي أقل شيوعاً إلأ أنها تكون أقوى وتحتاج علاج بالصادات الحيوية المناسية. سنتناول يلي أعراض التهاب الحلق على الرغم من تنوعها والذي يعتمد على العامل المسبب:

  • ألم حلقي والإحساس بحشرجة حلقية.
  • الألم يزداد عند البلع.
  • كما يزداد الألم سوءاً أثناء الكلام.
  • قد يحدث التهاب بالغدد وتورم العنق.
  • كذلك تورم واحمرار اللوزتين.
  • بقع بيصاء صديدة تُشاهد على سطح اللوزتين.
  • بحة صوت.
  • حمى.
  • سعال.
  • صداعات.

اقرأ أيضاً: مكونات جهاز التنفس عند الإنسان .. لمحة عن أبرز نقاطه التشريحية(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة).

340 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *