لسعة النحل و فوائدها و ما هي الأثار الجانبية للسعة النحل

كتابة: Sana Wazzan - آخر تحديث: 9 أبريل 2021
لسعة النحل و فوائدها و ما هي الأثار الجانبية للسعة النحل

لسعة النحل أو مايعرف بقرصة النحل مؤلمة لكنها مفيدة ، تابع معنا لتتعرف على فوائدها المتعددة  …

تعد لسعة النحلة الوسيلة التي تدافع بها النحلة عن نفسها عندما يقوم الإنسان أو الحيوان بالإقتراب منها أو من عسلها.

حيث تقوم نحلة أو مجموعة من النحلات بمهاجمة الإنسان عند الإقتراب من العسل الموجود في خلايا مملكتها .

كما تعمل على لسع الحيوانات و الحشرات التي تأكلها أو تأكل عسلها، لكن هذه اللسعة رغم ألمها،تعود بالفائدة على الجسم.

استخدم المعالجون قرصة النحل كعلاج لمجموعة من الحالات الصحية بما في ذلك الصداع، والام المفاصل، والطفح الجلدي لأكثر من 5,000 عام.

حيث يتم إعطاء سم النحل من خلال قرصة النحل الحي أو الوخز في نقاط محددة من الجسم.

إقرأ أيضاً  آثار حب الشباب وخلطات طبيعية للتخلص من آثار حب الشباب

وذلك لأن سم النحل يحتوي على العديد من المركبات النشطة بيولوجيًا.

بالإضافة إلى الأحماض الأمينية، والإنزيمات التي لها خصائص مضادة للالتهابات، وتخفيف الألم، كما تعزز عملية الشفاء.

لنتعرف في هذا المقال على فوائد قرصة النحل:

فوائد لسعة النحل

بالرغم من أن العلم لا يدعم جميع فوائد قرصة النحل المزعومة،  فقد يكون لها العديد من الفوائد الطبية القوية، كما يأتي:

التقليل من الالتهاب

واحدة من أكثر فوائد لسعة النحل الموثقة جيدًا هي تأثيرها المضاد للالتهابات بشكل فعال وقوي.

كما قد ثبت أن العديد من مكونات سم النحل تقلل من الالتهاب.

 التخفيف من الأعراض المرتبطة بالتهاب المفاصل

لقد تم إثبات أن لمضاد الالتهاب الخاص بلسعة النحل أهمية خاصة في حالة علاج التهاب المفاصل .

حيث أن إحدى الأبحاث أشارت إلى أن العلاج بقرصة النحل يؤدي إلى انخفاض التيبس في المفاصل للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل .

كما وجدت إحدى الدراسات إمكانية تقليل الحاجة لاستخدام الأدوية التقليدية، و يقلل في الوقت نفسه من خطر عودة الأعراض مرة أخرى.

إقرأ أيضاً  ما هي فوائد الأسبرين للجسم

 علاج الصدفية

يمكن أن يساعد العلاج بلسعة النحل في علاج الأمراض الجلدية الالتهابية، كما في حالة الصدفية على سبيل المثال.

 تخفيف الألم

إن إبر سم النحل قد قلل الألم بشكل كبير وحسن من الوضع الوظيفي مرضى يعانون من الآلام أسفل الظهر مقارنة مع الدواء الوهمي.

المساعدة في علاج مرض باركنسون

تشير بعض الأبحاث إلى أن العلاج بلسعة النحل قد يساعد في تقليل الأعراض المتعلقة بالأمراض العصبية بما في ذلك مرض باركنسون.

كما قد أظهرت نتائج دراسة سريرية صغيرة عند انتهائها تظهر تحسناً في المشي، والتحكم الحركي عند المصابين بمرض باركنسون مقارنة مع بداية العلاج.

ولكن هذا يتطلب إجراء المزيد من الدراسات والبحوث.

 تنظيم وظيفة الغدة الدرقية

قد يساعد العلاج بلسعة النحل في تنظيم وظائف الغدة الدرقية في النساء اللواتي يعانين من فرط نشاط الغدة الدرقية.

إقرأ أيضاً  ارتفاع ضغط الدم مرض الكهول والشباب أيضاً.. تعرف معنا على أحدث علاجاته!

ومع ذلك فإن الأبحاث في هذا الاستخدام لا تزال محدودة، وهناك الحاجة إلى مزيد من الدراسات.

إضافة إلى بعض العلاجات مثل 

  • تقوية الجهاز المناعي.
  • تخفيف الكدمات والشد العصبي.
  • الجيوب الأنفية.
  • التبول اللاإرادي عند الأطفال.
  • علاج التهاب روماتيزم المفاصل وروماتيزم العضلات والقلب والنقرس وداء الملوك.
  • التهاب الأعصاب للوجه والورك .
  • علاج آلام عرق النسا.
  • تخفيف آلام رفع الأثقال.
  • تخفيف آلام، والتهاب العظم والغضروف القطني.

الأثار الجانبية للسعة النحل

بعد التعرف على فوائد قرصة النحل، أيضًا هناك بعض الأعراض الجانبية التي ترافق الشخص بعض تعرضه للقرصة، أهمها:

أضرار لسعات النحل

  • صعوبة في التنفس.
  • ظهور الطفح الجلدي والحكة.
  • تورم في أنسجة الحلق والوجه والفم.
  • صعوبة في البلع.
  • تسارع في النبض.
  • الأرق والقلق.
  • الدوخة.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • مضاعفات حساسية النحل.

الفرق بين لسعة النحل ووخز الإبر

  • لسعة النحل لا يستدعي مسحة طبية.
  • لسعة النحل أكبر فعالية .
  • سم اللدغ ينتشر أسرع من دواء الإبر.
  • سم النحل لا ينتج عنه مقاومة.

تعرف أيضاً

206 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *