علاقة السكري بقصور القلب

كتابة: غنى عدنان خليل - آخر تحديث: 1 أبريل 2021
علاقة السكري بقصور القلب

في هذا المقال سنقدم لكم فكرة عامّة عن اختلاطات الداء السكري , و الاختلاطات القلبية الوعائية لدى مريض السكري ، وماهي علاقة السكري بقصور القلب …

قد تكون اختلاطات الداء السكري هي التظاهر الذي يُراجَعْ به المريض غير المعروف بإصابته بالداء السكري سابقاً,و وُجِدَ لدى 20% من المصابين بالداء السكري نمط 2 اختلاطات عند التشخيص.

كما يَملك مرضى الداء السكري معدل وفيات يزيد عن ضعفي معدلات الوفيّات المرتبطة بالعمر,من المُلاحظ أنّ الاضطرابات القلبية الوعائية مسؤولة عن حوالي 70% من الوفيات .

كما يجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ الداء السكري يزيد من تأثير عوامل الخطر القلبية الوعائية الرئيسية : كالتدخين و فرط الضغط الشرياني و اضطراب شحوم الدم .

اختلاطات الداء السكري 

  1. الكليتين
  2. الشبكية
  3. الأعصاب المحيطية والذاتية.

إن آفات الأوعية الدموية الدقيقة هي أحد الاختلاطات الخاصة بالداء السكري تؤدي إلى حدوث مراضة وعجز كبيرين كالعمى و صعوبات المشي و تقرحات القدم المزمنة و خلل وظيفة الأمعاء و المثانة .

كما ترتبط خطورة اعتلال الأوعية الدقيقة بمدّة و درجة فرط سكر الدم.

  • اعتلال الأوعية الدموية الكبيرة في:
  1. الدوران القلبي : يحدث التصلّب العصيدي لدى مرضى السكري بشكل أبكر و يكون أكثر امتداداً و شدّة , الداء الإكليلي .
  2. الدَوران الدماغي : نوبة إقفارية عابرة , السكتة.
  3. الدوران المحيطي : العرج المتقطع , نقص التروية ,

الاختلاطات القلبية الوعائية عند مريض السكري 

تحدث الاختلاطات القلبية الوعائية عند المصاب بداء السكري بشكل رئيسي بسبب آليتين :

  1. التصلب العصيدي.
  2. قصور العضلة القلبية .

هذه الآليتان هما اللتان تحرّضان مجموعة من الاضطرابات الأخرى .

  1. التّصلب العصيدي 

تعريف التصلب العصيدي 

هو اضطراب التهابي مترقّ و مزمن في جدار الشريان يؤدي إلى تصلّب في جدار الشرايين و زيادة سماكتها مُضيّقاً لُمعتها ,بحيث تقل كمية الدم المحمّل بالأوكسجين المارة به و تُخَفّض من قدرة الشريان على التوسع .

يحدث التّقلص بسبب تَوضّع العصيدة (ترسّبات بؤرية شّحميّة )

في الطبقة تحت البطانة لجدران الشرايين كبيرة الحجم و الشرايين متوسطة الحجم مثل الأبهر و الأوعية الدماغية و الأوعية الإكليلية .

علاقة السكري بالتّصلب العصيدي

السكري مرض استقلابي,الأذيّة الأساسيّة التي يسببها هي التهاب الأوعية مما يؤدي إلى تضيّقها و بالتالي يَنقُص جريان الدم فيها و تَنقُص التّروية التي تُقدمها لمكونات الجسم المختلفة .

فمثلاً عند مرضى السكري يحدث خَدَرو نَمَل نتيجة التهاب الأعصاب الناتج عن التهاب الاوعية الدموية المغذّية لها التي تصبحُ عاجزة عن تامين التغذية الضرورية لها.

كما تصاب بطانة الأوعية الكبيرة بنوع من التنخّر الذي يؤدي إلى تصلّب عصيدي .

لذا نقول أنّه عند وجود ارتفاع في الشحرم و الكوليسترول و الGT وال LDL مُتَشارٍك مع الداء السكري ,

يكون تسارع حدوث التصلب العصيدي أكثر من تسارع حدوثه في حالة ارتفاع الشحوم وحدها.

اختلاطات التصلب العصيدي

  • فرط التوتر الشرياني : يحدث تصلّب عصيدي بالشرايين الكبيرة كالأبهر و تتضيّق اللمعة و يزيد ضغط الدم عليها , مع غياب مطاوعتها.
  • الخثرات: تحدث الخثرات في المناطق الخشنة في بطانة الأوعية التي حدث فيها التصلّب العصيدي حيث تتجمّع الكريّات و الصفيحات فيها ,

        و هذه الخثرات يمكن أن تسير في الدوران , فتدخل إلى الأوعية الإكليلية و تؤدي إلى احتشاء دماغي.

  • تطور أم الدم : يحدث نتيجة ضعف في جدران الشريان , فعند حدوث التصلب العصيدي في الشريان يحدث تضيّق , و بالتالي يتجمّع الدم فوق المنطقة المصابة , التي تتوسّع مثل البالون و تسمّى إم الدم .

الوقاية من التصلب العصيدي  

فتقسم إلى نوعين :

  • الوقاية الأولية :وهي الخطوات التي تتخذ لتقليل عوامل الخطورة لإضرارها قبل الإصابة بالمرض .
  • الوقاية الثانوية : هي الخطوات التي تتخذ لتقليل عوامل الخطورة و أضرارها بعد الإصابة بالمرض.

علاج التصلب العصيدي

تشتمل معالجات التصلب العصيدي على تغييرات في نمط الحياة , وعلى استخدام الادوية , و كذلك على إجراءات طبيّة قد تكون الجراحة من بينها:

  • العلاج الدوائي يشمل : النترات , حاصرات بيتا , الأسبرين .
  • العلاج بالجراحة .

 

   تعريف قصور القلب

هو الحالة التي يعجز فيها القلب عن المحافظة على نتاج قلبي كاف,أو عندما يتمكن من فعل ذلك فقط على حساب ضغوط امتلاء مرتفعة .

علاقة السكري بقصور القلب 

حدوث الخثرات و نقص التروية القلبية بسبب الانسداد الإكليلي , يُضعف عمل القلب .

كل تلك الاختلاطات القلبية تساهم بحدوث بعضها البعض و تسبب في النهاية حلقة مفرغة لا نهاية لها سوى توقف القلب ,

ومن المعروف أنّ السبب الأول لوفيّات مرضى داء السكري نمط 2 هو الاختلاط القلبي الوعائي.

المراجع


 
576 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *