جفاف الجلد في منطقة القضيب

كتابة: Basel Adib Freifer - آخر تحديث: 16 أبريل 2021
جفاف الجلد في منطقة القضيب

قد يشعر أي شخص بالقلق إذا ما لاحظ جفاف الجلد على القضيب أو في المنطقة المحيطة به. لكن في أغلب الحالات، جفاف الجلد في هذا المنطقة لا يعدّ علامة خطيرة أو تستوجب القلق. الجلد الجاف على منطقة القضيب ليس من العلامات الشائعة للإصابة بالأمراض المنتقلة بالجنس (STD) كالهربس التناسلي والثآليل التناسلية وغيرها. ويمكن للبشرة الجافّة في منطقة القضيب تسبّب العديد من الأعراض، والتي قد تحتاج إلى العلاج بدورها. من هذه الأعراض الشائعة:

  • الجلد المشدود في منطقة الجفاف وخاصّة بعد الاستحمام أو السباحة.
  • حكّة وظهور قشور وتقشير في الجلد.
  • احمرار الجلد.
  • طفح جلدي في المنطقة.
  • تشققات على سطح الجلد.
  • كذلك تشققات في عمق الجلد التي قد تسبب نزيف دم.

في هذا المقال سنتكلم عن أشيع مسبّبات جفاف جلد القضيب وكيفية علاج هذه المشكلة والتخلّص منها بشكل تام.

أسباب جفاف الجلد في المنطقة التناسلية

أسباب جفاف الجلد في المنطقة التناسلية

سوف نتعرّف على أبرز الأسباب التي تسبّب هذه المشكلة المحرجة عند الشباب والرجال كما سنتعرف على أبرز الطرق الفعّالة للوقاية والتخلص منها.

استخدام الصابون الجافّ

من المحتمل أن يؤدي استخدام الصابون أو الغسول الجافّ إلى جفاف الجلد في القضيب. خاصّة لدى الأشخاص الذين يستحمون أكثر من مرّة يومياً. من أجل الخفيف من هذه المشكلة، ننصح باستخدام الماء في البداية، ثم استعمال منظف أو غسول لا يسبّب جفاف البشرة،  يمكن  شراء أنواع خاصّة من الصابون المصمّمة لهذه المشكلة كما يمكن استخدام شامبو أطفال. نذكر أيضاً أهمية استبدال منظف الغسيل ومنعم الملابس بآخر مضاد للحساسية.

الحساسية

في حال وجود رد فعل تحسّسي تجاه مادّة اللاتكس أو بعض الأدوية الموضعية أو مزيل العرق الشخصي والعطر، فقد يعاني الشخص من مشكلة الجفاف. الرجال الذين يعانون من حساسية من مادة اللاتكس قد يظهر لديهم أيضاً طفح جلدي وحكة وأحياناً تورّم في القضيب وذلك بعد ارتداء الواقي الذكري المصنوع من مادة اللاتكس. ويُنصح هنا باستخدم الواقي الذكري الخالي من اللاتكس (مثل البولي يوريثين أو السيليكون) والإبتعاد عن المستلزمات الشخصّية التي تسبّب حساسية.

الملابس الضيّقة

الملابس الضيّقة

الإرتداء المتكرّر للملابس الضيقة حول المنطقة التناسلية يمكنه أن يهيّج الجلد ويسبّب الحكة، ويؤدي إلى الجفاف. كما يمكن أن يؤدي لبس الملابس الداخلية الضيّقة أيضًا إلى ازدياد الرطوبة في هذه المنطقة، وبالتالي يزداد احتمال الإصابة بالفطريات. ننصح هنا بارتداء الملابس الداخليّة القطنية والفضفاضة المريحة بما يضمن وجود تهوية مستمرّة لهذه المنطقة.

الإصابة الفطرية

يمكن أن تسبب الإصابة بالفطور ما يلي:

  • جفاف وتقشّر الجلد.
  • كما تسبب طفح جلدي.
  • ظهور بقع بيضاء على الجلد.
  • تهيج في المنطقة حول رأس القضيب.
  • أحياناً قد يختبر المُصاب صعوبة في التبول وممارسة الجنس.

يجب هنا الحفاظ على المنطقة جافة ونظيفة. كما يجب استخدم كريمات مضادة للفطريات. يمكن أن يستغرق الشفاء التام مع استخدام الأدوية مدّة تصل حتّى 10 أيام. يُنصح بالإمتناع عن الجماع في فترة العلاج، كما يجب التواصل من الطبيب في حال عدم اختفاء الأعراض أو ازدياد شدّتها.

الإكزيما

يمكن أن تؤثر العديد من أنواع الأكزيما على جلد المنطقة التناسليّة، بما في ذلك الأكزيما التحسّسية (atopic eczema) وأكزيما الإحتكاك (irritant contact eczema). بالإضافة إلى جفاف الجلد، كما يمكن أن تسبب الإكزيما حكّة معنّدة مع ظهور تبارزات بأحجام مختلفة تحت سطح الجلد. إن علاج الإكزيما الأول هو الستيروئيدات الموضعية. وتكون هذه الأدوية ذات عيار خفيف بسبّب حساسية المنطقة. لذا في حال عدم التأكّد من التشخيص يُنصح بمراجعة الطبيب من أجل التشخيص النهائي والعلاج.

الصُداف

يعتبر الصداف العكسي (inverse psoriasis) هو أكثر أنواع الصُداف شيوعاً هي التي تصيب الأعضاء التناسلية، بما في ذلك القضيب وتسبّب جفاف الجلد. يمكن أ، تظهر هذه الآفات الجافّة والحمراء على الجلد في أيّة جزء من القضيب. يتم وصف الستيروئيدات الموضعية ذات التراكيز الخفيفة. إذا لم ينجح االعلاج الموضعي يتم اللجوء للكورسات العلاجية بالأشعة فوق البنفسجية.

الجماع بدون مرطّبات

قد يؤدي الاحتكاك الشديد إلى جفاف الجلد خاصّة في حال التكرار. يمكن أن ينتج عن هذا الإحتكاك تهيّج للجلد والذي سوف يقود بدوره إلى جفاف في هذه المنطقة. إنّ استخدام المزلقات والمساعدات على الجماع تؤدي إلى زيادة الراحة عند ممارسة الجنس. ويجب تجنّب المزلقات التي تحتوي على مكونات كيميائيّة مثل الجليسرين أو البارابين لأنها تؤدي إلى تفاقم جفاف جلد القضيب.

علاج ومنع الإصابة بجفاف الجلد

علاج ومنع الإصابة بجفاف الجلد

يُعتبر علاج جفاف الجلد في منطقة الجلد من العلاجات السهلة، والتي لا تحتاج إلى طبيب في معظم الحالات. ذكرنا أن أغلب العلاجات تعتمد على إيقاف مسبّبات جفاف الجلد بالإضافة إلى إمكانيّة استخدام الستيروئيدات في بعض الحالات. ومن أجل منع حدوث هذه الحالة ننصح بـ:

  • استخدام منظّفات طبيعية وغير بيولوجية.
  • تجنب استخدام الصابون الذي يسبّب جفاف الجلد.
  • غسل القضيب بانتظام بالماء الدافئ والقليل من الصابون.
  • ارتداء ملابس قطنية وملابس داخلية فضفاضة.
  • استخدام المرطبات لتقليل الاحتكاك أثناء ممارسة الجنس مع الشريك.

إقرأ أيضاً: مرض الزهري عند الرجال الأعراض الشائعة و طرق العلاج

958 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *