انسداد شرايين القلب بين الأعراض والأسباب و طرق العلاج

كتابة: Basel Adib Freifer - آخر تحديث: 9 أغسطس 2022
انسداد شرايين القلب بين الأعراض والأسباب و طرق العلاج

تعدّ الشرايين التاجية هي المسؤولة عن تأمين الأوكسجين والغذاء للقلب، وكما هي جميع الأوعية هناك احتمال لانسداد شرايين القلب نتيجة أسباب متعدّدة قد تكون خلقية أو مكتسبة. وغالباً ما يكون سبب الإنسداد هو تراكم في لويحات دهنية ضمن جدران الشرايين والتي تؤدي إلى تضيق الأوعية الدموية وفي المراحل المتقدمة تؤدي إلى انسداد كامل في أحد الشرايين.

  • كما أن هذا النوع من الأمراض القلبية لا يظهر بشكل مفاجئ بل يتطور عبر السنين ومع تقدّم عمر الشخص. حيث أن تراكم اللويحات الدهنية يؤدي إلى نقص في قطر الشرايين المغذية للقلب، وهذا يعني بدوره نقص في التروية الدموية الواردة للقلب. وقد لا تظهر أعراض في الأحوال الطبيعية عندما تكون معدّلات ضربات القلب ضمن الطبيعي، وعند ازدياد معدّل ضربات القلب (عند الركض مثلاً أو صعود الدرج) سوف تزداد حاجة القلب للأوكسجين ولن يصله ما يكفيه بسبب انسداد شرايين القلب الجزئي، وهنا تظهر أعراض هذه الحالة. وفي بعض الحالات الحادّة يحدث انسداد كامل في أحد الأفرع وبالتالي يتوقف إمداد الدم بشكل كامل إلى منطقة محدّدة في القلب وتتموت هذه المنطقة، وتدعى هذه الحالة بالنوبة القلبية أو إحتشاء عضلة القلب.
  • اعراض انسداد شرايين القلب

كما ذكرنا فإنه في الحالات البسيطة من انسداد شرايين القلب قد لا يظهر على المريض أيّة أعراض. وعند تقدّم الإصابة وازدياد الضيق، أو عند ازدياد حاجة القلب للدم تظهر أعراض نقص التروية الدموية للعضلة القلبية. وتشمل هذه الأعراض:

  1. ضيق في النفس: نتيجة عدم الكفاية في الأوكسجين الوارد إلى القلب، سوف يقوم الجسم برفع عدد مرات التنفس. وبالتالي سيشعر المريض أنّ الأنفاس التي يقوم به لا تريحه بل تسبّب له الإجهاد وخاصّة عند ممارسة النشاطات البدنية.
  2. الألم الصدري: يوصف هذا الألم بأنه يشبه الطعن أو الضغط على الصدر، وأكثر ما يظهر عندما ترتفع معدّل ضربات القلب وقد يشمل مناطق أخرى غير الصدر، كاليد اليسرى والرقبة والكتف الأيسر. وهذا الألم لا يستمر بل يزول عند زوال السبب الذي أدّى إلى رفع معدّل ضربات القلب.
  3. النوبة القلبية: تحدث النوبة القلبية عند حدوث انسداد شرايين القلب بشكل كامل، فيتوقف الدم عن تروية منطقة معيّنة منه. مع تقدّم الوقت تتموت هذه المنطقة وقد يؤدي ذلك إلى توقف القلب، لذلك تعتبر النوبة القلبية حالة إسعافية تحتاج إلى علاج فوري للحفاظ على الحياة.

اسباب انسداد شرايين القلب

اسباب انسداد شرايين القلب

الفزيولوجية المريضة التي تفسر انسداد شرايين القلب تقول بأن البداية تحدث عند وجود أذية في الطبقة الداخلية للشرايين الإكليلية وتراكم في الكوليسترول ضمن منطقة الأذية مسبّبة تشكّل اللويحات. هذه اللويحات تؤدي إلى تضيق قطر الوعاء وفي بعض الحالات تتمزّق وتؤدي إلى إغلاق تام لأحد فروع الشرايين التاجية. تشمل الأسباب المختلفة للأذية ما يلي:

  • ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار المعروف بـLDL.
  • ضغط الدم المرتفع غير المعالج.
  • كذلك التدخين وشرب الكحول.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • تناول غذاء غير صحي ، أو الاعتماد على الوجبات السريعة.
  • داء السكري وتأثيراته على الأوعية الدموية.

قد يهمك: ما هو تصلب الشرايين .. دليلك الشامل لكلّ ما تحتاج إلى معرفته.

تشخيص الإصابة بهذا الانسداد

تشخيص الإصابة بهذا الانسداد

يوجد العديد من الإختبارات الطبية التي يمكن للطبيب القيام بها لكشف وجود انسداد شرايين القلب وتحديد نسبته هذا الانسداد وخطورته. وتشمل الإجراءات التشخيصية ما يلي:

  • تخطيط القلب ECG: يتم إجراء تخطيط القلب عبر وضع مساري إلكترونية على جدار الصدر، وتقوم هذه الإلكترودات بنقل الإشارات من عضلة القلب وإظهارها ضمن مخطّط. وهذا المخطّط تتم رؤيته من قبل الطبيب لتشخيص وجود إنسداد.
  • إيكو القلب: وهنا يمكن رؤية حجرات القلب بالأمواح فوق الصوتية، ومراقبة جدران القلب وترويتها الدموية.
  • إختبار الجهد القلبي: في هذا الإختبار يتم رفع حاجة القلب للأوكسجين، ورؤية مدى استجابة الشرايين التاجية لازدياد هذه الحاجة. وهذا الإجراء يتم من خلال وضع الشخص على جهاز مشي آلي أو دراجة ثابتة أو عن طريق أدوية معينة.
  • القثطرة القلبية: في هذا الإجراء يتم إدخال جهاز قثطار عبر الوريد الفخذي أو الرقبة، ويصل إلى الأوعية التاجية ثم يتم حقن صبغة خاصّة. من خلال تصوير الأوعية يمكن رؤية انسداد شرايين القلب وتحديد وقع هذا الإنسداد.

الخيارات العلاجية المتوفرة

الخيارات العلاجية المتوفرة

كما هي جميع أمراض القلب، يبدأ العلاج عن طريق إزالة الأسباب بالدرجة الأولى. ويعني تغيير نمط الحياة وإيقاف التدخين والبدء بالتمارين الرياضية. أما بالنسبة للعلاج الدوائي، فسوف يقوم الطبيب بوضع المريض على كورس دوائي وقائي لمنع ترقي الإصابة وعكسها بشكل جرئي. والخيارات العلاجية المتاحة تشمل:

  • خافضات الضغط الدموي.
  • كذلك مضادات تجمع الصفحيات الدموية (مميعات الدم).
  • حاصرات بيتا وحاصرات الكلس.
  • خوافض الشحوم الدموية والستاتينات.

و يمكن في بعض الحالات الإسعافة التدخل الجراحي من أجل فتح الشريان المسدود إما عبر القثطرة القلبية أو جراحة القلب المفتوح والمجازات الإكليلية.

إقرأ أيضاً: ما هي امراض القلب التاجية وما أعراضها.. كل ماتحتاج معرفته لتحافظ على قلبك.

641 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.