المرأة الحائض في شهر رمضان

كتابة: Sana Wazzan - آخر تحديث: 27 مارس 2021
المرأة الحائض في شهر رمضان

المرأة الحائض في شهر رمضان هي الامرأة التي ينزل عليها الدورة الشهرية وهو امر قد كتبه الله على بنات ادم .

فالمرأة المؤمنه هي من ترضى بقضاء الله عز وجل.

وقد دخل النبي (صلى الله عليه وسلم ) على عائشة ( رضي الله عنها ) ووجدها تبكي بسبب الحيض في موسم الحج وقد قال لها: ” ان هذا امر كتبه الله على بنات ادم ”

وبعدها اخبرها الحبيب المصطفى بالاشياء التي يجوز فعلها في وقت الحج والاشياء التي لا يجوز فعلها في موسم الحج.

وكان قد ابلغها بامر مبشر لها وللمرأة الحائض بشكل عام او كل من اراد فعل شئ ولم يفعله.

فقد اخبرها النبي ان الله سبحانه وتعالى يمنح عباده اجر العمل اذا تعذر عليهم فعله ولكن بشرط ان يكون عمل خير او عمل عباده.

كما قال الامام البخاري عن انس بن مالك رضي الله عنه ” ان رسول الله صلى الله عليه وسلم  رجع من غزوة تبوك فدنا من المدينة فقال :

ان بالمدينة اقواماً ، ما سرتم مسيراً ولاقطعتم وادياً الا كانوا معكم ، قالوا : يارسول الله ، وهم بالمدينة ؟ قال : وهم بالمدينة حبسهم العذر “:.

وقد روى عن عبدالله بن عباس ( رضي الله عنه ) عن النبي (صلى الله عليه وسلم ) ” ان الله كتب الحسنات والسيئات ثم بين ذلك فمن هم بحسنة فلم
يعملها كتبها الله له عنده حسنة كامله ، فان هو هم بها فعملها كتبها الله له عنده عشر حسنات الى اضعاف كثيرة ”

المرأة الحائض في شهر رمضان

لقد منعت المرأة الحائض من الصوم والصلاة طوال فترة الحيض لكن يمكنها فعل بعض العبادات التي يجوز لها فعلها وقت الحيض.

فيجوز للمراة الحائض الاستماع الى قراءات القرآن الكريم كما يمكنها قراءة كتب التفسير وكتب السنن بالاضافة الى التسبيح والتكبير والتهليل.

كما ان العبادات في شهر رمضان لا تقتصر على الصوم والصلاة وقيام الليل بل يمكن أن تتصدق وتصل الرحم خاصة في العشر ليالي الاخيرة من شهر رمضان

وهناك اهم ععبادة جائزة للمرأة الحائض إلا وهي الدعاء والتوسل الى الله عز وجل .

حكم صيام المرأة الحائض (الدورة الشهرية)

كما ذكرنا سابقاً ان المرآة الحائض ليس لها إلا التسبيح والاستماع الى القرآن والدعاء وهي
العبادات التي لا تحتاج الطهارة من قبل المرآة .

لكن قد اتفق العلماء ان  المراة الحائض ليس لها صيام خاصة صيام شهر رمضان وعليها
الافطار ثم تصوم ما أفطرته بعد شهر رمضام الكريم.

كما ان صيام رمضان حرام شرعا للحائض ولكن على المرأة الحائض الا تظهر فطرها للناس فقد اتفق
العلماء على عدم جهر المراة الحائض بفطرها .

يمكن للمرأة في فترة الحيض أن تذكر ابنائها وزوجها بالصلاة والعبادة وتوقظهم على أوقاتها .

وتذكرهم بفضائل الشهر الكريم , وتحثهم على المعروف , وتدفعهم نحو الأعمال التي يؤجرون عليها .

كما يمكن أن تقضي نهارها بالاستغفار والتسبيح وقراءة القرآن ولكن دون لمسه , والإكثار من ذكر الله .

وإجابة المؤذن بعد الأذان والدعاء مابين الأذان والإقامة لقوله عليه السلام : (الدعاء لايرد بين الأذان والإقامة ) .

فترة الحيض ليست للاستجمام والراحة في شهر رمضان المبارك , فالحيض ليس مانعاً أن تأخذ فيه المرأة أجراً عظيماً .

ولكنه مانع لضعيفات النفوس من تحصيل الأجر الذي يعهدهم به الله سبحانه وتعالى .

419 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *