الاضطرابات النفسية بعد الولادة كيفية علاجها والتعامل معها!

كتابة: Nour Adib Freifer - آخر تحديث: 7 مايو 2021
الاضطرابات النفسية بعد الولادة كيفية علاجها والتعامل معها!

من الشائع أن تتعرض أي أم لطيف من الاضطرابات النفسية بعد الولادة أو ما يعرف اضطرابات الكآبة النفسية الولادية، حيث يعانين بعض النساء من صعوبات في التكيف مع مرحلة الأمومة. ويغدو السبب بكون الحمل مرحلة مهمة ذات متغيرات عديدة. حيث تتغير وتتكيف مكونات جسم الأم كلياً خلال فترة الحمل، هذه التغيرات تتراوح بين ازدياد حجم الدم الموجود في الأوعية الدموية وزيادة معدل النبضان وارتفاع الضغط بشكل طفيف وتتذبذب مستويات الهرمونات في الجريان الدموي الأمومي. حيث يرتفع معدل الأستروجين والبروجسترون المهمين في استمرار بقاء محصول الحمل كما يزداد معدل الهرمون المشيمائي البشري “HCG” الذي تفرزه المشيمة. وغيرها الكثير من المتغيرات التي تؤثر في نفسية الأم وتزيد من قابليتها للتأثر بالاضطرابات النفسية. هنا يأتي الدور الأساسي الداعم للشريك في تقليل قلق الأم ومساندتها خلال هذه الفترة الحساسة.

نذكر من أهم الاضطرابات النفسية بعد الولادة التي تحتاج علاج والتي سنتناولها بالتفصيل:

  • الكأبة النفسية الولادية.
  • اكتئاب مابعد الولادة.
  • اضطراب الإجهاد التالي للصدمة المرتبط بالولادة.
  • ذهان مابعد الولادة.

اضطرابات الكآبة النفسية الولادية وعلاجها

الكآبة النفسية الولادية أو ما تسمى Baby Blues هي تقلبات مزاجية شائعة للغاية تحدث بعد الولادة مباشرةً عند أكثر من 80% من الولودات حديثاً اللواتي يعانين من الاضطرابات النفسية بعد الولادة. تكون هذه الحالة ناجمة عن التبدلات الهرمونية في الفترة الانتقالية مابين الحمل والولادة حيث تتأرجح مستويات الهرمونات بين ارتفاع وانخفاض. تبدأ عادة بعد ثلاث إلى خمسة أيام بعد الولادة وتهدأ ريثما تستقر مستويات الهرمونات في الجسم لتعود إلى المستوى الطبيعي لها عند أي امرأة ناضجة غير حامل. لا تستمر هذه الكآبة أكثر من بضعة أسابيع وهي لا تصنف على أنها اضطراب عقلي لذلك يكون الخط العلاجي الأول له الدعم النفسي والعلاج المعرفي السلوكي حيث نشرح للأم طبيعية المرحلة التي تمر بها ونؤكد لها أن شعورها طبيعي تماماً. أما في حال استمرت الحالة لأكثر من أسبوعين بعد الولادة فهنا تكون المشكلة أكثر خطورة وتتطلب علاج دوائي. علاجها يتضمن وصف معدلات مزاج وأدوية خفيفة مضادة للاكتئاب.

إقرأ أيضاً  اعراض الجيوب الانفية المزمن

أثبتت النصائح التالية تأثيرها الكبير في التقليل من حالة الكآبة النفسية الولادية وهي:

  • الحصول على أكبر قدر من الراحة.
  • كذلك الثقيف الجيد حول هذه الحالة الصحية.
  • قبول المساعدة من الأهل والأصدقاء.
  • التواصل مع الأمهات الجدد الأخريات، هذا يعزز شعور إيجابي بأن الأم التي تعاني ليست وحيدة!
  • كما ينصح بتخصيص وقت للاعتناء بالنفس.
  • تجنب الكحول والمخدرات، فهي تجعل من المزاج أكثر تقلباً.

اكتئاب مابعد الولادة وعلاجه

يصنف اكتئاب مابعد الولادة أو ما يسمى (PPD) (Postpartum Depression) على أنه شكل من أشكال الاكتئاب الخفيفة. يشمل كافة معايير الاكتئاب النموجية إلا انه يتميز بأنه يتحرض بالولادة. قد يبدأ بأي وقت في الفترة ماحول الولادية وقد يستمر لمدة عام في بعض الأحيان. لايعتبر من الاضطرابات الشائعة حيث لا تتجاوز نسبته 10-20% عند الولودات حديثاً. نذكر أهم أعراضه:

  • مخاوف محددة.
  • أفكار متطفلة تدفع الأم لإيذاء طفلها.
  • سرعة الانفعال.
  • القلق.
  • فقدان الدافع.
  • تبدل الشهية للطعام.
إقرأ أيضاً  أقوى مرهم لعلاج حروق الشمس من البحر

يجب على هذه الأعراض أن تستمر لمدة أكثر من أسبوعين حتى نميزها عن الكآبة النفسية الولادية، يعالج اكتئاب مابعد الولادة بشكل أساسي معالجة نفسية من خلال القيام بالاستشارات الصحية العقلية والتحدث عن المخاوف وكيفية التعامل مع المشاعر وتحديد الأهداف بالإضافة إلى الاستجابة بشكل إيجابي للمواقف. بعض الأشخاص يفضلون العلاج الدوائي الذي يتكون من الأدوية المضادة للاكتئاب والتي أبدت فعالية في تراجع الأعراض. على الطبيب أن يخبر الأم أن جميع الأدوية التي تتناولها ستصل إلى الرضيع ولو بنسب ضئيلة عن طريق حليب الإرضاع. وتخير إن كانت تريد إيقاف الإرضاع الوالدي أو الاستمرار به.

اضطراب مابعد الصدمة المرتبط بالولادة وعلاجه

قد يبدو من غير المألوف وجود اضطراب مابعد الصدمة مرتبط الولادة ولكنه حتماً إحدى الشكايات الأمومية، حيث أشارت الدراسات أن 10% من الولودات يعانين من هذا الاضطراب. ينجم هذا الاضطراب عن مشاهدة حدثية تشكل خطراً حقيقاً على الذات أو على الآخرين أو قد يكون ناجم عن خوف وعجز. من أبرز الأعراض التي تشير إلى وقوع هذا الاضطراب:

  • أفكار هوسية تتعلق بالولادة.
  • الشعور بالذعر بالقرب من مكان الولادة.
  • كذلك الشعور بالانفصال والخدر.
  • كما أن ذكريات الولادة تبعث القلق في نفس الأم.
  • كوابيس.
  • الحزن أو القلق ، أو الخوف .
  • سرعة الانفعال.
إقرأ أيضاً  دواء زاناكس تعرّف على أبرز تأثيرات مضاد القلق هذا

يعالج معالجة نفسية سلوكية بحتة حيث أثبتت فعاليتها في تحقيق معدلات شفاء مرتفعة، قد توصف الأدوية المعدلة للمزاج والأدوية المضادة للاكتئاب إن استمر الاضطراب لأكثر من عام.

ذهان مابعد الولادة وعلاجه

يعتبر ذهان مابعد الولادة من الاضطرابات النفسية الأمومية الغير شائعة إلى حد ما، يعرف على أنه مرض عقلي خطير يهدد حياة الأم وطفلها، يتطلب الإحالة لأقرب مركز طبي لحظة التشخيص. يظهر على شكل مجموعة من الأعراض التي تتضمن الهلوسات البصرية والسمعية بالإضافة إلى سيطرة الأفكار الوهمية. يعالج في المشفى باستحدام الأدوية المضادة للذهان ومعدلات الحالة المزاجية والبنزوديازبينات. كما قد يتم اللجوء للعلاج بالصدمات الكهربائية في المراحل المعندة على العلاج الدوائي.

اقرأ أيضاً: ما هي أعراض نقص الكالسيوم عند الرجال والنساء وكيف يتم علاج نقص الكالسيوم

195 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *