اعراض الحمل خارج الرحم وعلاجه

كتابة: Basel Adib Freifer - آخر تحديث: 28 أكتوبر 2021
اعراض الحمل خارج الرحم وعلاجه

اعراض الحمل خارج الرحم وعلاجه  قبل أن نبدأ في الحديث عن الحمل خارج الرحم ، يجب علينا أخذ فكرة عامّة عن عملية الحمل الطبيعي. يتم الحمل عندما تقوم نطفة من الذكر بتلقيح البويضة من الأنثى عند موعد الإباضة ( منتصف الدورة الطمثية عند الإناث). وبعد أن يتم التلقيح تنتقل البويضة عبر قناة فالوب إلى جوف الرحم، حيث تبدأ عملية تُدعى بالتعشيش. ثمّ تدخل البويضة ضمن مراحل عديدة من الإنقسامات لتنتهي بتشكيل الجنين.

أمّا ما يحدث في الحمل خارج الرحم، فهو أنّ تقوم البويضة المُلقحة بالتعشيش في مناطق أخرى غير جوف الرحم، كأنبوب فالوب أو جوف البطن في بعض الحالات النادرة. وفي معظم الحالات ينتهي الحمل بالإجهاض وخسارة الجنين بسبب عدم قدرة مناطق التعشيش الشاذّة على تأمين النمو السليم للمشيمة وبالتالي الغذاء الكافي للجنين، فتكون النهاية هي الإجهاض وفقدان محصول الحمل.

ما هي اعراض الحمل خارج الرحم؟

ما هي اعراض الحمل خارج الرحم

قد لا تعاني النساء من أيّة أعراض خلال الشهر الأول من الحمل، ويتم كشف حدوث الحمل خارج الرحم من خلال الفحوصات الروتينية التي يقوم بها الطبيب. أمّا عند تقدّم العمر الحملي سوف تبدأ الأعراض بالظهور وخاصّة بين الأسبوعين الرابع والثاني عشر ( بين الشهر الأول والثالث من الحمل). وتشمل هذه الأعراض:

  • أعراض تشبه الحمل الطبيعي: انقطاع الدورة الطمثية وتغيرات هرمونية في جسد الحامل.
  • آلام بطنية متكرّرة تشبه آلام الحمل الطبيعي إلا أنها تختلف عنها بأنها تتركز في جانب وحيد من البطن، عكس الحمل الطبيعي الذي تكون الآلام فيه معمّمة.
  • شعور بعدم الراحة عند الجلوس في الحمام لقضاء الحاجة.
  • في بعض الحالات المتقدّمة تظهر نزوف مهبلية والتي قد تكون غزيرة ومهدّدة للحياة.

متى يجب الذهاب إلى المشفى؟

كما ذكرنا فإن معظم هذه الأمراض لا تشكل خطر على حياة الحامل، ويمكن مراقبتها. إلّأ أنه هناك بعض الحالات التي يوجد فيها أعراض صارخة تشكل خطر حقيقي على الحياة وتستوجب الذهاب إلى المستشفى بشكل إسعافي. تشمل الأعراض الصارخة ما يلي:

  1. ألم شديد وطاعن في البطن يبدأ بشكل مفاجئ.
  2. شحوب شديد وانخفاض في ضغط الدم مع تسرع النبض.
  3. الغياب عن الوعي أو الدوار الشديد المرافق للألم البطني.

كيف تحدث هذه الحالة؟

كما ذكرنا فإن الحمل الطبيعي يعني إنغراس للبويضة الملقحة ضمن بطانة الرحم، وتشكّل الميشيمة على الوجه الأمامي أو الخلفي للرحم. وفي حال حدوث تعشيش لهذه البويضة في أيّة مكان خارج البطانة الرحمة، حينها نحن أمام حمل خارج رحمي. يعدّ أبوب فالوب هو المكان الأشيع لحدوث الحمل خارج الرحم يليه المبيض وفي بعض الحالات النادرة يحدث الحمل في جوف البطين بين العُرى المعوية.

قد يهمّك: ارتفاع ضغط الدم والجنس ما هي الصعوبات التي نواجهها وكيف نتغلب عليه.

ما هي اسباب الحمل خارج الرحم؟

ما هي اسباب الحمل خارج الرحم

يعتبر الحمل خارج الرحم من الأمور المجهولة جزئياً من ناحية سبب الحدوث الدقيق، وتشير جميع الدراسات إلى أن المشكلة لا تكون في البويضة بقدر ما هي في سبيل سير هذه البويضة. وتعتبر التهابات قناة فالوب والشذوذات التشريحية فيها هي المتّهم الأول لحدوث هذه الحالة. كما أنّ بعض العوامل تعتبر إما من أسباب الحدوث أو من العوامل المؤهبة لذلك، تشمل هذه الأسباب:

  • سوابق عمل جراحي على الرحم والملحقات، مثل عملية تجريف الرحم أو ربط البوقين.
  • الداء الحوضي الإلتهابي، حيث أنّ هذه الداء يؤدي إلى حدوث التصاقات في البوقين والرحم نتيجة الحدثية الإلتهابية الحاصلة.
  • العمر فوق 35 سنة.
  • وجود قصّة عائلية لحمل خارج الرحم ترفع من نسبة الحدوث.
  • جراحات سابقة على البطن والحوض.
  • التدخين.
  • استخدام وسائل منع الحمل معيّنة، كاللولب النحاسي أو الهرموني.

ما هي الخيارات العلاجية المتوفّرة؟

المراقبة الطبية: في حال تم اكتشاف وجود الحمل خارج الرحم، فهناك احتمال عالي للإجهاض التلقائي. وهذا غالباً ما يحدث بين الأسبوع السادس حتّى العاشر من الحمل. إذا ما كانت الحامل مستقرّة فيمكن مراقبة هذا الحمل بشكل حثيث لحين حدوث الإجهاض وارتشاف هذه البويضة.

العلاج الدوائي: هنا يتم استخدام أنواع معينة من الأدوية والتي تعتبر من محرّضات الإجهاض مثل الميتوتريسكات.

الجراحة: في بعض الحالات الخطيرة أو عند حدوث النزف، يتم اللجوء إلى الجراحة الإسعافية واستئصال مكان تعشيش البويضة والمكان الذي قامت بالتعشيش به (وهو أنبوب فالوب في أغلب الأحيان).

كيف تتم الوقاية؟

لصحة الجهاز التناسلي

لا يوجد بروتوكول معيّن يمكن للمرأة أن تتبعه من أجل ضمان عدم حدوث الحمل خارج الرحم. يمكن القيام ببعض الإجراءات التي تساهم في خفض نسبة الحدوث، من هذه الإجراءات:

  1. المراقبة الطبية الدورة لصحة الجهاز التناسلي، والتهابات الحوض.
  2. استخدام الواقي الذكري في حال وجود أمراض جنسية.
  3. عدم التدخين.
  4. تجنّب الحمل بعد عمر الـ35 سنة.

إقرأ أيضاً: فوائد الرطب للحامل والجنين وخاصة في الشهر التاسع من الحمل.

868 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *