ارتجاع المريء الصّامت

كتابة: غنى عدنان خليل - آخر تحديث: 18 مارس 2022
ارتجاع المريء الصّامت

ارتجاع المريء الصّامت .. قد يعاني البالغون من حرقة في المعدة أو طعم مرير أو حرقة في مؤخرة الحلق, غالباً ما يرجع السبب لعودة الطعام من المعدة إلى المريء و الحنجرة.

في مقالنا هذا معلومات قد تهمّك حول ارتجاع المريء الصامت…

أسباب ارتجاع المريء الصامت عند البالغين:

tbl articles article 26638 827269771ea d0e3 4794 ba4c 76e9b5692664
ارتجاع المريء الصّامت

توجد حلقة عضلية (العضلة العاصرة) في أعلى و أسفل المريء, وعادةً ما تحتفظ المصرّة السفلية بمحتويات معدتك و تمنع عودتها إلى المريء.

لكن في ارتجاع المريء الصامت لا تعمل المصرّة السفلية بشكل صحيح.

يرتدّ حمض المعدة إلى مؤخرة الحلق (البلعوم) أو صندوق الصوت (الحنجرة) ، أو حتى في الجزء الخلفي من مجرى الهواء الأنفي.

لذلك يمكن أن يسبب التهابًا في المناطق غير المحمية من التعرض لحمض المعدة.

أسباب ارتجاع المريء عند الرضّع:

ارتجاع المريء الصّامت
ارتجاع المريء الصّامت
  • الارتجاع الصامت شائع عند الرضّع لأن مصرّاتهم الموجودة في أسفل المريء غير مكتملة النمو.
  • لديهم مريء أقصر من غيرهم.
  • و يستلقيون معظم الوقت.
  • لكن بعد عمر السنتان تغيب هذه الأعراض.

الأعراض عند الرضّع والأطفال :

  • بحّة في الصوت.
  • “النباح” أو السعال المزمن.
  • مرض مجرى الهواء التفاعلي (الربو).
  • التنفس الصاخب أو توقف التنفس (انقطاع النفس).
  • صعوبة في الرضاعة أو البصق أو استنشاق الطعام.
  • صعوبة في زيادة الوزن.

الأعراض عند البالغين:

تكون الأعراض لدى البالغين غامضة ويمكن الخلط بينها بسهولة مع مشاكل أخرى. تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • السعال المستمر.
  • بحّة في الصوت.
  • ورم في الحلق لا يزول مع البلع المتكرر.
  • إحساس بالتنقيط الأنفي الخلفي أو مخاط الحلق الزائد.
  • صعوبة في البلع.
  • صعوبة في التنفس.
  • إلتهاب الحلق.

اختلاطات ارتجاع المريء الصامت عند البالغين:

  • حمض المعدة الذي يتجمع في الحلق والحنجرة يمكن أن يسبب تهيجًا وتلفًا طويل الأمد, في حال عدم العلاج يمكن أن تكون الإصابة خطيرة.
  • يمكن أن يزيد أيضًا من خطر الإصابة بالسرطان في أسفل المريء.
  • يؤثر على الرئتين.
  • قد يؤدي إلى تهيج حالات مثل الربو وانتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية.

الاختلاطات عند الرضّع والأطفال:

  • تضيّق المنطقة تحت الحبال الصوتية.
  • قرحة الاتصال.
  • التهابات الأذن المتكررة.
  • تراكم دائم لسائل الأذن الوسطى.

طرق التشخيص:

  • فحص بالمنظار(تنظير هضمي علوي) :وهو إجراء يتم بالعيادة يتضمن فحص الحلق والأحبال الصوتية بأداة عرض مرنة أو صلبة.
  • مراقبة PH  المريء: والتي تتضمن وضع قسطرة صغيرة عبر الأنف وفي الحلق والمريء ؛ هنا تكتشف المستشعرات الحمض ، ويسجّل جهاز كمبيوتر صغير يتم ارتداؤه عند الخصر النتائج خلال فترة 24 ساعة.

علاج ارتجاع المريء الصامت عند الرضّع:

غالباً يزول المرض عندما يكبر الطفل و يصبح بسن الثانية, لكن حتى حينها يمكن تطبيق الخطوات التالية:

  • إطعامات أصغر حجمًا وأكثر تواترًا.
  • إبقاء الرضيع في وضع عمودي لمدة 30 دقيقة على الأقل بعد الرضاعة.
  • إعطاء الأدوية مثل حاصرات H2 أو مثبطات مضخة البروتون ، حسب توجيهات طبيب الأطفال.
  • اللجوء للجراحة في حال وجود تشوهات لا يمكن علاجها بطرق أخرى.

علاج الارتجاع الصامت للبالغين:

علاج الارتجاع الصامت
علاج الارتجاع الصامت

نغير نمط الحياة:

  • اخسر الوزن إذا لزم الأمر.
  • أقلع عن التدخين إذا كنت مدخنًا.
  • تجنّب الكحول.
  • قلل من تناول الشوكولاتة والنعناع والدهون والحمضيات والمشروبات الغازية والمنتجات الحارة ,أو التي تحتوي على الطماطم والنبيذ الأحمر والكافيين.
  • توقّف عن تناول الطعام قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل.
  • ارفع رأس السرير حوالي 4 إلى 6 بوصات.
  • تجنّب ارتداء الملابس الضيقة حول الخصر.
  • جرب مضغ العلكة لزيادة اللعاب.

العلاج الدوائي:

قد تحتاج أيضًا إلى تناول نوع واحد أو أكثر من الأدوية مثل:

  • مثبطات مضخة البروتون .
  • حاصرات الهيستامين H2.
  • عوامل منشّطة لزيادة الحركة الأمامية للقناة الهضمية وزيادة ضغط العضلة العاصرة للمريء السفلية.
  • سوكرالفات للمساعدة في حماية الأغشية المخاطية المصابة.
  • مضادات الحموضة للمساعدة في تحييد الحمض ؛ هذه تستخدم بشكل أكثر شيوعًا لأعراض حرقة المعدة.

ارتجاع المريء الصّامت العلاج الجراحي:

يستجيب بعض الأشخاص جيدًا للرعاية الذاتية والإدارة الطبية, لكن يحتاج البعض الآخر إلى علاج أكثر قوّة و لأمد طويل.

لكن إذا لم تستفد من العلاج طويل الأمد و الأكثر قوّة ,قد تلجأ إلى الجراحة:

  • ثني المعدة:

تثنية القاع هي نوع من الجراحة التي تنطوي على لف الجزء العلوي من المعدة حول المريء السفلي لإنشاء صمام أقوى بين المريء والمعدة.

عادة ما يتم إجراؤها بالمنظار ، مع شقوق جراحية صغيرة واستخدام معدات جراحية صغيرة ومنظار البطن لمساعدة الجراح على رؤية الداخل.

يمكن أيضًا إجراء تثنية القاع كجراحة تقليدية مفتوحة مع شق أكبر.

  • التنظير:

يمكن أيضًا إجراء تقنيات أخرى بالمنظار ، بما في ذلك وضع حلقة من خرز التيتانيوم حول الجزء الخارجي من المريء السفلي الذي يقوي الصمام مع استمرار السماح بمرور الطعام.

العمود الفقري الرقبي معلومات تهمّك

533 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.