أنواع الدوائر الإلكترونية 2022

كتابة: محمد رشيد حلبية - آخر تحديث: 18 مارس 2022
أنواع الدوائر الإلكترونية 2022

توجد بعض أنواع الدوائر الإلكترونية، التي تعتبر من أهم أجزاء النظام الإلكتروني المسئول عن معالجة الطاقة، كما في حالة إمدادات الطاقة المعقدة، أو المصباح الكهربائي البسيط، وبغض النظر عن الغرض، سواء كان معالجة المعلومات أو الطاقة، يتم تمثيل هذه الكميات المادية كإشارات كهربائية في دائرة إلكترونية لتكون محددة، وستقوم شبكة من الدوائر الإلكترونية بمعالجة هذه الإشارات.

الدوائر التناظرية

الدوائر التناظرية

الدائرة التناظرية هي نوع من أنواع الدوائر الإلكترونية، التي تعالج البيانات التناظرية باستخدام المكونات التناظرية، مثل المقاومات، والمكثفات، والصمامات الثنائية، والترانزستورات، وما إلى ذلك، ويمكن أن تكون الدوائر التناظرية بسيطة جدًا مثل مجموعة من المقاومات، لتشكيل مقسم جهد، أو مزيج من أمبير الذي يحتوي داخليًا على ترانزستورات، ومقاومات، وثنائيات، وما إلى ذلك لتشكيل مكبر للصوت.

إقرأ أيضاً : الربح من الانستقرام عن طريق التسويق بالعمولة والتجارة الإلكترونية

الدوائر الرقمية

الدائرة الرقمية هي أيضًا نوع من أنواع الدوائر الإلكترونية، التي يتم بناؤها في الغالب باستخدام مكونات إلكترونية رقمية لمعالجة الإشارات الرقمية، وتتكون الدوائر الرقمية من مجموعة من الترانزستورات، والبوابات المنطقية،و ميكروكنترولر، ومعالجات، وتعمل جميع الدوائر الرقمية على الإشارات الرقمية الثنائية، أي باستخدام مستويين فقط من الجهد لتمثيل إشارة الحالة، وتشتمل جميع الدوائر الرقمية على أجهزة تبديل سريعة مثل الثنائيات، والترانزستورات، وبعض الوظائف المهمة للدوائر الرقمية هي تعدد الإرسال، وإزالة تعدد الإرسال، والذاكرة، والمنطق التوافقي، والمنطق المتسلسل.

الفرق بين الدوائر التناظرية والدوائر الرقمية

الفرق بين الدوائر التناظرية والدوائر الرقمية

 الاختلافات بين أنواع الدوائر الإلكترونية من الدوائر التناظرية والدوائر الرقمية واضحة، وهذه الاختلافات كالآتي:

  1. تعمل الدوائر التناظرية على إشارات متغيرة باستمرار، وتُعرف أيضًا باسم الإشارات التناظرية، بينما تعمل الدوائر الرقمية على إشارات متغيرة بشكل منفصل، أو إشارات رقمية.
  • اعتمادًا على الكفاءة والدقة، من الصعب جدًا تصميم الدوائر التناظرية، ولكن من السهل نسبيًا تصميم الدوائر الرقمية مع العديد من الأدوات الآلية المتاحة لمراحل مختلفة من التصميم والتحليل.
  • عند التفاعل مع العالم المادي، يمكن للدوائر التناظرية أن تقبل مباشرة الإشارات من الخارج، لأن البيانات هي بالفعل تناظرية، فإذا كان على الدائرة الرقمية الحصول على بيانات من العالم المادي، فيجب تحويل الإشارات التناظرية إلى إشارات رقمية أولاً.
  • نظرًا لعدم وجود حاجة لتحويل البيانات، لا يوجد فقدان للمعلومات بشكل مثالي، فأثناء عملية تحويل الإشارات التناظرية إلى إشارات رقمية، قد يكون هناك قدر كبير من فقدان البيانات، مما قد يؤدي إلى فقدان المعلومات.
  • نظرًا لنقص المهندسين المهرة وتعقيد التصميمات، يمكن أن تكون الدوائر التناظرية مكلفة للغاية، بينما تساعد تقنيات الدوائر المتكاملة المتقدمة، والعديد من العوامل الأخرى على أن تكون الدوائر الرقمية موثوقة وأقل تكلفة وأصغر حجمًا.

الإشارات التناظرية والإشارات الرقمية

جميع الإشارات تقريبًا في العالم تناظرية، أي أنها قيم متغيرة باستمرار، وهناك الكثير من الإشارات المتغيرة باستمرار، أو الإشارات التناظرية في الطبيعة، مثل الضوء، والحركة، والصوت، ودرجة الحرارة، والضغط، وما إلى ذلك، وتختلف الإشارات الرقمية في مستويات منفصلة، على عكس التمثيل المستمر للإشارات التناظرية. بشكل عام المستويات المنفصلة في الإشارة الرقمية هي قيمتان فقط ON و OFF.

وعلى الرغم من أن جميع الإشارات الفيزيائية للطبيعة هي إشارات تناظرية مستمرة، فإن تمثيل الإشارات كقيم منفصلة له مميزاته الخاصة، تقليديًا وتاريخيًا، عالجت جميع الأجهزة الإلكترونية المعلومات التناظرية فقط، لكن التطورات في التكنولوجيا أدت إلى استخدام الإشارات الرقمية لسهولة المعالجة، وتسمى هذه التقنيات معالجة الإشارات الرقمية.

عمل الدوائر التناظرية والرقمية

عمل الدوائر التناظرية والرقمية

يمكن عمل أنواع الدوائر الإلكترونية المختلفة بشكل مختلف، فتعمل الدوائر التناظرية بأشكال موجية عادية، فعلى سبيل المثال في الدائرة التناظرية، يحول الميكروفون الموجات الصوتية، إلى موجات كهربائية مماثلة أو تمثيلية، ويمكن تخزين هذه الإشارات على الشريط، وتحسينها في مكبر صوت تناظري، وتحويلها مرة أخرى إلى الموجات الصوتية ذات الصلة بواسطة مكبر الصوت.

بينما تستخدم الدائرة الرقمية لتحويل الموجات إلى موجات نبضية، حيث يتم قياس شكل موجة ألف مرة كل ثانية، وتخزن البيانات في شكل ثنائي، على سبيل المثال، بعد 12 مللي ثانية، قد تكون الإشارة 2.4 فولت، وبعد 14 مللي ثانية، قد تكون عند 2.6 فولت، فتغير هذه الدائرة الفولت، والأوقات إلى بيانات ثنائية، وتصبح الموجات سلسلة من 1 و 0، وعندما تضطر الدائرة إلى توليد صوت من مكبر صوت، فإنها تنتج إشارة o / p تبلغ 2.4 فولت بعد 12 مللي ثانية، و 2.6 فولت بعد 14 مللي ثانية على غرار الموجة الأصلية.

إقرأ أيضاً : ما هو تعريف الدارات الإلكترونية

2377 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.