من هو حاتم الطَّائي

كتابة: Farah Adlah - آخر تحديث: 4 أغسطس 2021
من هو حاتم الطَّائي

من هو حاتم الطَّائي .. يعتبر حاتم الطائي من أشهر العرب بالكرم، كما أنّه عرف بين شعراء الجاهليّة.

وفي هذه المقال نتحدّث عن حياته وكرمه وأشعاره .

اسم حاتم الطائي ونسبه

هو حاتم بن عبد الله بن سعد بن آل فاضل بن امرىْ القيس بن عدي بن أخزم بن أبي أخزم هزومة. بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيء الطائي.

من هو حاتم الطَّائي

نشأة حاتم الطائي وعائلته

وهو من قبيلة طيء التي سكنت في جبال طيء ،والتي تعرف حالياً بمنطقة حائل وهي في السعوديّة.

نشأ حاتم الطائي برعاية والدته عتبة بنت عفيف بن عمرو بن أخزم والتي عرفت بشدّة كرمها .

حتى أنّ أخوتها قاموا بحبسها عاماً كاملاً ليمنعوها من إنفاق مالها على المحتاجين ،وقد ورث عنها هذه الصفة.

تزوج من نوّار البخترية من قبيلة بني سلامان، وبعد وفاتها تزوّج من ماوية بن حجر الغسّانية لمّا زار بلاد الشام.

والتي تزوّجت به لكرمه وجوده ، ثمّ تطلّقت منه لنفس السبب حيث كان ينفق كل ما يملك من أموال للناس .

وذكرت مصادر أنّ ابنه عدي من زوجته ماوية، بينما قالت مصادر أخرى أنّ أولاده عدي، سفانة وعبد الله من زوجته نوّار، كما أنّ له زوجات أخريات.

كما عرف بشعره وله ديوان شعر ،  وما تزال أشعاره موثّقة حتى الآن.

كرم حاتم الطائي

كرم حاتم الطائي
كرم حاتم الطائي

عرف حاتم الطائي بكرمه حتى ضرب به المثل فقالوا ” أكرم من حاتم” تعبيراً عن شدّة الكرم والسخاء، وقالوا أيضاً ” كرم حاتمي”.

وقد ذكر كرم حاتم الطائي في قصص ومواقف كثيرة تعبّر عن مدى جوده وكرمه، حيث  تحكي زوجته نوّار أنّ في أحد الأعوام أصابهم  قحط شديد حتى باتوا ينامون جياعاً، وفي إحدى الليالي جاءتهم جارتهم تشكو  بكاء أبنائها من شدّة الجوع، فقام وذبح فرساً له و أطعمهم.

ويروى أيضاً أنّ أعرابي جاء إلى دار حاتم الطائي يعاني الجوع والعطش من عناء السفر، ولمّا سأله الطائي عن حاجته أخبره عمّا سمع به عن كرمه وعطاءه وجاءه ملتمساً لذلك.

فردّ عليه حاتم الطائي بجفاء أنّ داره ليست مفتوحة لكل من يقصدها ليرتاح ويأكل ويشرب ، فخجل الأعرابي وانطلق على فرسه.

ثمّ تلثّم الطائي وتبعه ولما صادفه سأله من أين قدومه ،فأجابه الأعرابي أن قصد الطائي فأطعمه وسقاه .

وعندما كشف الطائي عن وجهه وسأله لما كذب ، فردّ الأعرابي أنّ أحداً لن يصدّق هذا الكلام ، فعاد الطائي مصطحباً الأعرابي معه وأحسن استقباله.

وعن قصة الطائي مع قيصر الروم ، روي أن قيصر الروم لما سمعه عن سخاءه أرسل حاجبه يطلب فرس الطائي العزيزة عليه.

ولمّا دخل الحاجب على الطائي قام باستقباله بأفضل استقبال ، وعندما وجد المواشي في المرعى ذبح له فرسه .

وعندما علم بسبب قدوم الحاجب استاء وأخبره بذبح الفرس، فما كان من الحاجب إلّا ان دهش وقال له:  والله لقد رأينا منك اكثر ممّا سمعنا .

قول النبي صلّى الله عليه وسلّم عن الطائي

جاء عن حاتم الطائي عدّة احاديث :

عن سهل بن سعد الساعدي أنّ عدي بن حاتم الطائي جاء رسول الله فقال: يارسول الله إنّ أبي كان يصل القرابة ويحمي الكلّ ويطعم الطعام ، قال :هل أدرك الإسلام ؟، قال :لا ، قال: إنّ أباك كان يحبّ يذكر.

وعن النبي صلّى الله عليه وسلّم أنّه لمّا مرّ على سفانة بنت حاتم الطائي عندما وقعت في الأسر قالت له: منّ الله عليك، فقد هلك الوالد وغلب الوافد ولا تشمّت بي أحياء العرب ،فإنّي بنت سيّد قومي ، كان أبي يفكّ الأسير ويحمي الضعيف ويقرِى الضيف ويشبع الجائع ويفرج عن المكروب ويطعم الطعام ويفشي السلام ولم يردّ طال حاجة قط، أنا بنت حاتم الطائي.

فقال : يا جارية ،هذه صفة المؤمن، لو كان أبوك مسلماً لترحمت عليه ،ثمّ قال لأصحابه : خلو عنها، فإنّ اباها كان يحبّ مكارم الأخلاق.

شعر حاتم الطائي

شعر حاتم الطائي
شعر حاتم الطائي

من أشعار حاتم الطائي يخاطب زوجته ماوية:

أيا ابنةَ عبدالله وابنةَ مالك

ويا ابنة ذي البُردَين والفَرسِ والوَردِ

إذا ما صنعتِ الزاد فالتمسي له

أكيلاً فإنّي لست آكله وحدي

أخاً طارقاً أو جار بيتٍ فإنّني

أخاف مذمّات الأحاديث من بعدي

ومن أشعاره عن الكرم يقول حاتم الطائي :

أُضاحك ضيفي قبل إنزال رحلهِ

ويخصب عندي والمحلّ جديب

وما الخصبُ للأضياف أن يكثر القرى

ولكنّما وجه الكريم خصيب

وفاة حاتم الطائي

وفاة حاتم الطائي
من هو حاتم الطَّائي

توفي حاتم الطائي في عوارض، وهو جبل في طيء، وذلك بعد ولادة الرسول صلّى الله عليه وسلّم بثمانية سنوات .

بينما ذكرت مصادر أخرى انّه توفي بعد ذلك بفترة طويلة عام 575 ميلادي .

223 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *