مضاد الإقياء الميتوكلوبراميد Metoclopramide إستخداماته والجرعات المناسبة منه

كتابة: Gheed Adnan Khalil - آخر تحديث: 6 أبريل 2021
مضاد الإقياء الميتوكلوبراميد Metoclopramide إستخداماته والجرعات المناسبة منه

سنتحدث في هذا المقال عن مضاد الإقياء الميتوكلوبراميد ، إستخداماته والجرعات المناسبة منه ، وماهي الإحتياطات الواجب إتباعها لتجنب التداخلات الدوائية .

ماهو مضاد الإقياء الميتوكلوبراميد

هو مضاد إقياء وغثيان ، ومحرّض حركي ( لإفراغ المعدة بسهولة عند المرضى الذين يعانون من الخزل المعدي أي الذين يعانون من ضعف في حركة عضلات المعدة ) ، صيغته الكيميائية C14H22CLN3O2  .

استخدامات مضاد الإقياء الميتوكلوبراميد 

يستعمل الميتوكلوبراميد في معالجة اضطرابات حركة الجهاز الهضمي العلوي ، مثل :

  • المعدة الهيوجة Irritable stomach، حرقة الفؤاد Heartburn ومنعكسات التهاب المري Reflux oesophagitis.
  • الغثيان والإقياء في حال أمراض الكبد والكلية ، أذيات الجمجمة والدماغ ، الشقيقة ، عدم تحمل الدواء وخزل المعدة السكري .
  • كما يستعمل لتلطيف الحركة المعوية في الاثني عشر والصائم ، وتسريع الإفراغ المعدي والمرور عبر الأمعاء الدقيقة عند الفحص الشعاعي للمعدة والأمعاء الدقيقة.

مضادات استطباب مضاد الإقياء الميتوكلوبراميد  

لا يستعمل الميتوكلوبراميد في الحالات التالية :

  • عند وجود تحسس لمكوناته
  • ورم اللب الكظري ( فوق الكلية ) Phaeochromocytoma
  • الانسداد المعوي الآلي
  • ثقب الأمعاء والنزف في الجهاز الهضمي
  • الورم المتعلق بإفراز البرولاكتين
  • كما لايمكن إستعماله عند المصابين بالصرع والمصابين بتشنج زائد
  • وعند الرضع والأطفال تحت عمر السنتين .
إقرأ أيضاً  لبان الذكر و فوائد منقوعه وكيفية تحضير منقوع لبان الذكر

الشكل الصيدلاني لمضاد الأقياء الميتوكلوبراميد

له عدة أشكال صيدلانية فعالة ،يمكن إعطاؤه عن طريق الفم ، أو بالتسريب الوريدي أو الحقن العضلي ، وأيضاً تحاميل شرجية  ،

تختلف طريقة تناول الدواء حسب الحالة المرضية ورأي الطبيب.

أما الجرعات ، فيمكن إعطاء الميتوكلوبراميد للبالغين والشباب فوق ال 14 سنة من العمر بمقدار مضغوطة واحدة، 3 إلى 4 مرات يومياً ( الجرعة الواحدة 10 ملغ ميتوكلوبراميد والجرعة اليومية 30 – 40 ملغ ميتوكلوبراميد )

الأطفال من 3 – 14 سنة : الجرعة التي ينصح بها 0.1 ملغ ميتوكلوبراميد لكل كغ واحد من وزن الجسم .

يُفضّل تناول الميتوكلوبراميد قبل الطعام بنصف ساعة ( بحيث يبدأ مفعول الميتوكلوبراميد مع تناول الطعام ليمنع حدوث إقياء ) .

التأثيرات الجانبية لمضاد الإقياء الميتوكلوبراميد 

يمكن أن يسبب تناول الميتوكلوبراميد ، وخاصةً بالجرعات العالية ، إلى حدوث تعب ، صداع ، دوخة Dizziness ، تململ Restlessness وإسهال .

وقد حدثت حالات إفرادية ومعظمها عند الأطفال ، كمتلازمة عسر الهضم ( حركات تشنجية تلقائية في منطقة الرأس والعنق والأكتاف ) ،

إقرأ أيضاً  كيفية تطويل الأظافر في ساعة

وبعد قطع الميتوكلوبراميد تتلاشى هذه الأعراض خلال بضع ساعات ،

ومن أجل التخلص الفوري منها يمكن إعطاء حقنة من البيبريدين، كما يمكن تهدئة المريض بإعطائه ديازيبام.

بعد المعالجة الطويلة المدى ، لوحظ حوادث منفردة ونادرة من داء باركنسون ( رعاش ، نفضان عضلي Twiching ، نقص حركة Hypokinesia لدى المرضى كبار السن ) .

ويجب الانتباه بشكل جيد إلى التأثيرات الجانبية خاصة إذا حدثت لدى الشباب ، أو المرضى الذين لديهم تلف متقدم في الوظيفة الكلوية ( قصور كلوي ) ، وإذا حدث شيء منها يجب إيقاف تناول العقار فوراً ، أما عند المرضى الذين يعانون من تلف في الوظيفة الكلوية يجب أخذ الحيطة وتخفيض الجرعة الدوائية .

لوحظ أيضاً في حالات نادرة من تناول الميتوكلوبراميد لفترة طويلة ، حدوث تثدّي عند الرجل Gynaecomastia ( انتفاخ أو تورُّم الثديين ) وإفراز الحليب ، واضطرابات طمثية عند الإناث يعود إلى زيادة هرمون البرولاكتين ، فعند حدوث مثل هذه الأعراض فيتوجب إيقاف الدواء فوراً .

الاحتياطات والتحذيرات لإستخدام مضاد الإقياء الميتكوبراميد

أحياناً ، رغم تناول الدواء وفقاً للتعليمات ، فإنه يمكن أن يغير من النشاط إلى حد يقلل من القدرة على المشاركة بشكل فعال في إمكانية السير على الطريق أو تشغيل الآلات ، ويظهر هذا بشكل واضح عند تناول الكحول والدواء بآن واحد .

إقرأ أيضاً  دواء الكاربوسيستين الحال للمخاط , تأثيراته والجرعات التي يؤخذ بها وما يتعلق به

أما فيما يخص الحوامل والأطفال بين 3 – 14 سنة من العمر ، فيجب أن يكون استعمال الدواء لديهم تحت إشراف طبيب مختص .

مدة العلاج يجب أن تكون  حسب رأي الطبيب المعالج بصورة عامة ، فإن مدة 4 – 6 أسابيع هي كافية ، وفي حالات خاصة يمكن أن يستمر العلاج حتى 6 أشهر .

التداخلات الدوائية لمضاد الإقياء الميتوكلوبراميد

تضعف الأدوية المضادة للكولين من تأثير الميتوكلوبراميد ، كما أنه يمكن أن يغير من ارتشاف الأدوية الأخرى مثل : الديجوكسين والسيميتيدين ، كما أنه يسرع من ارتشاف المضادات الحيوية والباراسيتامول والكحول .

يقوم الميتوكلوبراميد بتقوية تأثير الكحول والأدوية المركنة ( المهدئة والمنومة ) . وبسبب إمكانية تقوية التأثيرات خارج الهرمية ، فيجب تجنب إعطاء المقويات الذهنية Neuroleptics بآن واحد مع الميتوكلوبراميد.

كما يمكن أن تتأثر فعالية الأدوية المضادة للاكتئاب الثلاثية الحلقة ومثبطات خميرة مونو أمينو أوكسيداز MAO ومقلدات الودي .

تعبئة وتخزين مضاد الإقياء الميتوكلوبراميد  

يجب حفظ المادة الدوائية بعيداً عن الضوء ، وبعيداً عن متناول الأطفال ،وبدرجة حرارة الغرفة .

63 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *