مشاكل الإباضة والخصوبة

كتابة: Nour Adib Freifer - آخر تحديث: 25 مارس 2022
مشاكل الإباضة والخصوبة

مشاكل الإباضة والخصوبة .. تعتبر مشاكل الإباضة من أشيع أسباب زيارة المريضات للعيادات النسائية، وهذه المشاكل لا تنحصر فقط لدى السيدات الكبار بالسن بل تشمل الشابات أيضاً. يتم تشخيص مشاكل الإباضة عندما تُعلم المريضة طبيبها بأنها تحاول الإنجاب منذ مدة، ولكنها لم تجد أي نتيجة على الرغم من التوقف عن استخدام موانع الحمل.

بداية علينا أن نتعمق أكثر بتعريف الإباضة، فهي عملية طبيعية فيزيولوجية تحدث خلال سنوات النشاط التناسلي، تبدأ مع البلوغ وتنتهي بحلول سن الضهي.  في البداية (أي في سنوات البلوغ الأولى) تكون الدورات لا إباضة وغير منتظمة، نتيجة لعدم نضج المحور الوطائي النخامي المبيضي. إلا أنها لا تلبث إلا أن تتنظم بنضج المحور المنظم.

يتجهز المبيض ويتحضر بعد كل دورة طمثية بتأثير هرمون الأستروجين، حيث يحضره لإطلاق البويضة من جريب دوغراف. ويحدث ذلك في اليوم 14 بعد أول يوم في الدورة الطمثية. تحدث الإباضة في اليوم 14 في حال كانت الدورة منتظمة عند السيدة، بعد ذلك يتحدد مصير البويضة بحدوث الإلقاح أم لا . فعندما يحدث الإلقاح تنمو البويضة وتتكاثر حتى تشكل الجنين. وفي حال لم يحدث الإلقاح فإنها تضمر ويبدأ الطور الثاني للدورة الطمثية، والذي يتجهز فيه الرحم للانسلاخ والنزف. وبالتالي نستطيع القول أن مشاكل الإباضة متنوعة نظراً لتنوع وتعدد المشاركات والتداخلات الهرمونية والجهازية في هذه العملية.

مشاكل الإباضة والخصوبة

مشاكل الإباضة

تتنوع مشاكل الإباضة ولكن تبقى “مشاكل أنبوب فالوب” على رأس قائمة هذه المشاكل، وهذه الفكرة صحيحة نسبياً إلا أنه لا يجب ألّا ننسى طيف باقي الأسباب. سنتناول معاً أهم وأشيع أسباب مشاكل الإباضة والتي بدورها تؤدي لعدم حدوث الإنجاب.

الاضطرابات المبيضية

الاضطرابات المبيضية

طيف مشاكل الإباضة الناجمة عن الأسباب المبيضية واسع جداً، وقد تتراوح المشكلة من بسيطة كاضطراب إفراز هرمون الأستروجين إلى شديدة كالقصور المبيضي. سنستعرض أهم الأسباب:

  1. المبيض متعدد الكيسات (Poly Cystic Ovaries): يتم تشخيص المبيض متعدد الكيسات بوجود الثلاثي التالي (مشاكل الإباضة أو ما تسمى اللاإباضة، فرط الأندروجين. وجود جريبات متعددة تغطي كامل سطح المبيضين)، وعند وجود هذا الثلاثي تصبح الإباصة عسيرة جداً ولا ينجح الإنجاب. من المشاكل الشائعة جداً في صفوف الشابات وتشكل نسبة مرتفعة من حالات مشاكل الإباضة.
  2. فرط البرولاكتين: يعتبر إحدى أسباب مشاكل الإباضة، وهو بشكل أساسي ناجم عن اضطرابات الغدة النخامية، يتم فيه إنتاج كميات كبيرة من البرولاكتين التي تتعارض مع مستويات الأستروجين المرتفعة. مما يؤدي إلى فشل الإباضة.
  3. اضطرابات الوطاء: إن اضطرابات الوطاء شائعة أكثر مما نعتقد. فهي إما أن تكون قصور وطائي مما ينجم عنه انخفاض في كامل مستويات الهرمونات النخامية والموجهات النخامية. مما ينتج عنه اضطرابات في عمل كل من الغدة الدرقية والمبيضين والكظر. وقد تكون المشكلة وجود ورم نخامي محرض لإفراز البرولاكتين مثلا.
  4. القصور المبيضي المبكر (Ovarian Failure): يحدث القصور المبيضي بشكل طبيعي فيزيولوجي عندما تدخل الامرأة سن الضهي، ولكن قد يحدث الشكل المبكر منه قبل سن الأربعين. معظم الحالات تعزى لأسباب مجهولة قد تعود للبنية الورائية.

إقرأ أيضاً : آلام أسفل البطن لدى النساء

الاضطرابات الوطائية

كما ذكرنا سابقاً يشارك الوطاء بنسبة جيدة كعامل مسبب لـ ” مشاكل الإباضة “. إما يحرض إفراز بعض الهرمونات مما يتسبب بحدوث آلية تلقيم راجع سلبي. مما يوقف إفراز كل من FSH و LH والتي تعتبر محرضات ومنظمات الوظيفة المبيضة. أو قد يثبط إفراز كامل الموجهات الوطائية نتيجة وجود قصور شامل به.

مشاكل الإباضة الناجمة عن أنبوب فالوب

مشاكل الإباضة الناجمة عن أنبوب فالوب

تعتبر اضطرابات أنبوب فالوب إحدى مشاكل الإباضة. يعتبر أنبوب فالوب طريق عبور البيضة الملقحة من المبيض وحتى تستقر في الرحم. بالتالي وجود أي عائق على مسير البيضة الملقحة، سواء من المبيض وحتى مكان انغراس البيضة في بطانة الرحم، سيكون معرلق لعبور ووصول البيضة إلى بيئتها الرحمية. هذه العائق قد يكون انسدادي بوجود ورم بوقي مثلاً. وقد يكون انسداد ناجم عن التصاقات نتيجة وجود حدثية التهابية في البوق. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون اضطراب عمل أنبوب فالوب أحد الأسباب. وبذلك نقصد فشل في حركة الأهداب الموجهة للبويضة نحو الرحم وليس بالعكس.

الأسباب الرحمية

كما نعلم يعتبر الرحم عضو الحمل، فهو العضو الذي ينمو الجنين بداخله طيلة فترة الحمل. إن اضطرابات الرحم ليس لها دور في حدوث مشاكل الإباضة، ولكنها تؤثر وبشكل قوي في اضطرابات الحمل وفشل إتمام الحمول. وهو إحدى الأسباب التي يجب الاستقصاء عنها دوماً عندما تقصدنا مريضة تواجه مشكلة في الحفاظ على الحمل.

اقرأ أيضا: موعد أول دورة شهرية و ما هي فيزيولوجية الدورة الشهرية

652 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.