ما هي المجرات تجمعات عملاقة من الكواكب والنجوم

كتابة: Mahmoud AL kirm - آخر تحديث: 10 يوليو 2021
ما هي المجرات تجمعات عملاقة من الكواكب والنجوم

ما هي المجرات .. نرى جميعا أن هذا الكوكب كبير وواسع جدا، كما نرى الشمس أكبر وأكثر وساعة، إلا أن هناك المجرات التي تحتوي كل هذا، تعرف ما هي المجرات؟.

تعريف المجرات:

هي جمع لكلمة مجرة، و المجرة عبارة عن تجمعات فضائية هائلة الحجم، لدرجة أن عقل الإنسان العادي ولا حتى العالم تصور حجم كل واحدة منها.

يجتمع في كل مجرة على حدا مليارات الأجسام الفضائية العملاقة، مثل النجوم والكواكب والأقمار والنيازك إلخ..

تتمتع كل المجرات بقوة مغناطيسية هائلة، والتي غالبا ما احون للدلالة على حجمها ، كما تستطيع جذب أضخم الأشياء من مجالات محددة.

غير أن مغناطيسية تلك المجرات هي التي تجمعها ،حيث أن الأجرام الفضائية ترتبط مع بعضها عبر القوة المغناطيسية الهائلة.

مما يجعلها في مجال مغناطيسي واحد، ويمنع بعد أي منها.

ليس بالضروري أن تكون كل المجرَات بتلك المواصفات، فهناك اآلاق المجرات التي توصف بالقزمة، وذلك تبعا لأعداد النجوم القليلة فيها، أو بسبب صغر حجم تلك النجوم.

غير أنه يوجد مجرات عملاقة، وأكبر مجرة عملاقة اكتشفها العلماء، تحتوي على مائة ترليون نجم!.

كما يزعم العديد من علماء الفلك إلى أن عدد المجرات 170 مليار،  بصفته عدد تقريبيا وأقرب إلى الخيال.

إلا أن كبار العلماء وضحوا أن الأمر ليس بهذه البساطة، فإن أعداد المجرات تفوق الترليونات.

أما الفضاء الذي يعد صلة الوصل ما بين المجرات، مليء بغازات يمكن وصفها بالفضاضة، حيث أن كثافتها لا تتجاوز الذرة الواحدة لكل متر مكعب!.

من البديهي أن تكون مجرة درب التبانة -التي تحوي الأرض- أول مجرة مكتشفة.

أما أول مجرة مكتشفة خارج مجرة درب التبانة مجرة المرأة المسلسلة، واكتشفت على يد عالم الفلك المسلم عبد الرحمن بن عمر الصوفي.

ثم اكتشف هذا العالم سحابة ماجلان.

قطر مجرة درب التبانة يعادل 30,000 فرسخ فلكي أي 100,000 سنة ضوئية تقريبا.

كلمة مجرة مأخوذة باللغة العربية من كلمة مجر، ومعنى هذه المفردة اللغوية كثير الهدم، أما في اللغة الانجليزية فإنها تعني: Galaxy.

ما هي المجرات:

بعدما تعرفنا ما هي المجرات، حان الوقت للشرح عن أهم الأنواع الرئيسية للمجرَات وهي :

1-مجرة حلزونية:

عادة ما تتكون كل مجرة حلزونية من ثلاث مكونات رئيسية وهي:

الانتفاخ: يعد الانتفاخ عبارة عن بنية كروية، تتمركز وسط المجرة، كما يرجح علماء الفلك أنه عادة ما تحتوي هذه الميزة النجوم الأقدم في المجرة.

أما القرص فهو مكوّن من الغبار والغاز والنجوم الشابة. يتشكل هذا القرص من هياكل على شكل أذرع، وشمسنا موجودة في إحدى أذرع درب التبانة.

بالنسبة إلى الهالة فتعد مجرد بنية كروية ذات مساحة واسعة جدا، تقع هذه الهالة حول الانتفاخ المركزي وأجزاء من القرص مباشرة.

تملك الهالة في محتواها العديد من العناقيد النجمية، وهي قديمة جداً وتعرف بـ العناقيد الكروية.

يوجد مجموعتان من المجرات الحلزونية:

•المجموعة العادية:

ويرمز لها بالرمز S ، أو Sa، غالبا ما تنشأ الأذرع في المجموعة الحلزونية العادية من القرص أو من الانتفاخ.

•المجموعة المضلعة:

ويرمز لها غالبا بالرمز SB، وعادة ما يوجد قضيب من المواد ، التي تقوم بالجري على طول النواة، حتى تنشأ الأذرع عن القضيب.

2-مجرات بيضوية:

يمكن تشبيه هذا النوع  بالكرة المتطاولة، ، وتظهر هذه المجرات بشكل أقراص قطع ناقص أو بيضوية، وذلك عندما نراها في السماء.

عادة ما يصنف علماء الفلك المجرَات البيضوية على عدة عوامل، مثل مقدار تطاولها وانحرافها عن الشكل الدائري المثالي.

بحيث أنه كلما كان الرقم أكبر، كلما كانت المجرة تميل إلى الشكل الأكثر ميلا، وذلك حتى تأخذ شكل قطع ناقص.

3-المجرات SO:

تعد هذه المجرَات نوع متوسط من المجرات وغالبا ما تقع مابين (E7) و المجرة الحلزونية (Sa).

يميز هذه المجرات عن المجرَات البيضويّة بأنها تعد ممتلكة لانتفاخ في مركزها وقرص رقيق،على عكس المجرات البيضوية.

كما تختلف المجَرات SO أيضاً عن المجَرات الحلزونية (Sa)، حيث أنها لا تمتلك بنية حلزونية مطلقا.

يطلق علماء الفلك اسم المجرَات العدسية على المجرَات SO.

وأخيرا نكون قد تكلمنا عن المجرات و ما هي المجرات نتمنى ينال أعجابكم دمتم بخير . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

112 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *