قرحة المعدة (Gastric ulcer) ..دليلك الشامل لكل ما تحتاج معرفته

كتابة: Basel Adib Freifer - آخر تحديث: 8 أبريل 2021
قرحة المعدة (Gastric ulcer) ..دليلك الشامل  لكل ما تحتاج معرفته

قرحة المعدة (Gastric ulcer) والتي تعرف باسم القرحة الهضمية، هي تآكل في البطانة المعدية ضمن منطقة محدّدة. يسبّب هذا التآكل آلام بطنية وأعراض أخرى تصل إلى النزف أو الإنثقاب في الجهاز الهضمي. يعتبر السبب الأشيع لحدوث قرحة المعدة العدوى المرتبطة ببكتيريا هايليكوباكتر بايلوري (H.pylori) أو الملوية البوابية.

لدى بعض الناس، تسبب الملوية البوابية التهاب في بطانة المعدة والذي يعتبر من العوامل المؤهبة لحدوث قرحة المعدة، وذلك نتيجة تلف البطانة المعدية بسبب الإفراز الحمضي للمعدة.

كما تشمل عوامل الخطر الثانية التي تسبّب قرحة المعدة، الكحولية المزمنة والتدخين والاستخدام طويل الأمد للأدوية مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية دون تناول واقي معدة. في هذا المقال سنتكلّم بشكل مفصّل عن القرحة المعدية وأسبابها وعلاجاتها المتوفرّة مع طرق الوقاية منها.

أعراض قرحة المعدة

تسبب قرحة المعدة التهاب وتآكل في بطانة المعدة مما قد يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض. وتختلف هذه الأعراض في الشدة وطرق الظهور، كما تختّلف في خطورتها لذلك سنتكلّم عن نوعين من الأعراض، الأعراض الشائعة والأعراض التي تهدّد الحياة.

الأعراض الشائعة للقرحة المعدية

قد يعاني المصابون من ظهور الأعراض بشكل يومي أو مرّة كل عدّة أيام. من أهم هذه الأعراض الشائعة:

  • حسّ النفخة في البطن.
  • حرقة المعدة والبطن.
  • آلام بطنية تشبه إحساس القرص في منطقة المعدة.
  • كما تسبب التجشؤ المتكرّر.
  • الشعور بالتخمة وفقدان الشهية لتناول الطعام.
  • غثيان وإقياء، أو أحدهما.
  • فقدان الوزن غير المفسر.

الأعراض المهدّدة للحياة

في بعض الحالات، تكون القرحة المعدية مهدّدة للحياة وتستوجب الذهاب الفوري إلى المستشفى أو الإتصال بالطبيب، من الأعراض التي تدّل على وجود خطورة على الحياة نذكر:

  • براز قرميدي أو زفتي أسود اللون: هنا قد يكون لون الدم أحمر أو أسود ويختلف ذلك حسب منطقة وجود القرحة.
  • كما تشمل آلام شديد في البطن مع تشنّج عضلات البطن اللإرادي.
  • الإقياء الدموي سواء كان لون الإقياء أحمر كالدم أو أسود يشبه طحل القهوة.

قد يهمّك: ما هي اعراض قرحة عنق الرحم و طرق تشخيصها وعلاجها

أسباب قرحة المعدة

العامل الأكثر إحداثاً للقرحة المعدية (القرحة الهضمية) هو جرثومة الملوية البوابية كما ذكرنا. وتشمل الأسباب الثانية المؤهبة لحدوث قرحة المعدة مجموعة العوامل المؤديّة إلى التهاب بطانة المعدة، مثل شرب الكحول وشرب التبغ وتناول الأدوية خاصّة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية بدون تناول الأدوية الداعمة للبطانة المعدية (واقيات المعدة). كما ذكرت العديد من التقارير وجود ارتباط بين التوتر والقلق المزمنين وارتفاع نسبة ظهور قرحة المعدة.

عوامل الخطورة للإصابة بالقرحة

يوجد العديد من العوامل التي ترفع خطر حدوث الإصابة بقرحة المعدة. علماً أن وجود هذه الأعراض لا يعني حتميّة الإصابة بالقرحة، بل تختلف استجابة الجسم لهذه العوامل بين الشخص والآخر. تتضمن عوامل خطورة الإصابة بقرحة المعدة ما يلي:

  • إدمان الكحول.
  • الإصابة المزمنة بالملوية البوابيّة.
  • وجود قصة معالجة شعاعيّة سابقة.
  • فرط تناول مضادّات الإلتهاب اللاستيروئيدية مثل الإيبوبروفين أو الأسبرين .
  • التوتّر والتعب المزمن.
  • التدخيّن لفترات طويلة.
  • كما تتضمن عدم انتظام الغذاء، خاصّة غياب وجبة الفطور واستبدالها بالمنبهات الصباحيّة كالقهوة.

علاج قرحة المعدة

في حال كان سبب قرحة المعدة (القرحة الهضمية) هو الإصابة بالملوية البوابية، فإن العلاج بالصادات الحيويّة هو حجر الأساس هنا.  يتم وضع نظام صادات حيوية بدقة لتجنب عودة العدوى أو تكرارها. النظام الأشيع يكون من خلال إعطاء اثنين من الصادات الحيوية لمدة تستمر حتّى 14 يوم. ومن هذه الصادات نذكر:

  1. أموكسيسيلين (Amoxicillin).
  2. كلاريثروميسين (Clarithromycin).
  3. ميترونيدازول (Metronidazole).
  4. التتراسيكلين (Tetracycline).

بالإضافة إلى الصادات الحيوية، يجب إعطاء واقيات المعدة والتي تساهم في ترميم جدار القرحة. من هذه الواقيات نذكر مثبطات مضخة البروتون ومضادات مستقبلات الهيستامين (H2) التي تقلل من إفراز الحمض المعدي. تشمل مثبطات مضخة البروتون الأشهر استخداماً لعلاج القرحة المعدية ما يلي:

  1. إيسوميبرازول (Esomeprazole)
  2. لانسوبرازول (Lansoprazole)
  3. أوميبرازول (Omeprazole)
  4. بانتوبرازول (Pantoprazole)
  5. رابيبرازول (Rabeprazole)

أما مضادات مستقبلات الهيستامين (H2) فنذكر منها:

  1. سيميتيدين (Cimetidine)
  2. فاموتيدين (Famotidine)
  3. نيزاتيدين (Nizatidine)
  4. رانيتيدين (Ranitidine)

اختلاطات قرحة المعدة

يمكن تقليل مخاطر المضاعفات الخطيرة للقرحة عن طريق اتباع خطة العلاج الموضوعة من قبل الطبيب وتغيير نمط الحياة بما يتوافق مع خفض احتمال الإصابة بها. تشمل مضاعفات القرحة المعدية ما يلي:

  • نزيف داخل السبيل الهضمي.
  • انثقاب القرحة والتي يمكن أن تسبّب نزيف ضمن جوف البطن وإنتانات.
  • ألم شديد وصلابة في عضلات البطن مرافقة للألم.
  • كما تشمل انتقال العدوى من داخل السبيل الهضمي إلى جوف البطن نتيجة الإنثقاب.

إقرأ أيضاً: التهاب المعدة (Gastritis) بين المسبّبات والأعراض والعلاج

634 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *