علاج السلس البولي .. تعرف معنا على الأدوية التقليدية والحديثة

كتابة: Aghiad Khalil - آخر تحديث: 27 أبريل 2021
علاج السلس البولي .. تعرف معنا على الأدوية التقليدية والحديثة

 

علاج السلس البولي حاجة ملحة لقدر ما تسببه من إحراج للمريض و أذى نفسي . تتنوع الأدوية المستخدمة ما بين زمرة مضادات الكولين و حالّات التشنج , وصولا إلى الاستراتيجيات الحديثة مثل استخدام البوتوكس حقنا بإشراف الطبيب .

ما هو فرط نشاط المثانة أو السلس البولي ؟

قد تكون الإصابة بفرط نشاط المثانة مزعجة وحتى مؤلمة , وهي عبارة عن مجموعة من الأعراض التي تسبب سلس البول أو فقدان السيطرة على المثانة. تشمل الأعراض ما يلي :

  • الحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد
  • إلحاح شعور مفاجئ للتبول
  • عدم القدرة على التحكم في التبول
  • الحاجة للتبول أكثر من مرة بين عشية وضحاها

قد تتداخل هذه الأعراض مع حياتك اليومية. وللأسف لا يوجد علاج شافي للسلس البولي ، لكن الخبر السار هو أن هناك طرقًا فعالة لإدارته. وتشمل علاجات السلوكية وتغيير نمط الحياة واستعمال الأدوية وأحيانًا الجراحة.

يمكن أن يحدث السلس البولي لعدة أسباب. في بعض الأحيان ، يمكن أن يساعد علاج السبب الكامن وراء السلس البولي في علاج الأعراض. على سبيل المثال ، يمكن أن تتسبب الاضطرابات العصبية ، مثل مرض باركنسون أو التصلب المتعدد ، في تقلص المثانة أكثر مما ينبغي. غالبًا ما يكون سبب مشاكل المثانة عند الرجال هو تضخم غدة البروستاتا . قد تسبب حصوات المثانة أو السرطان أيضًا أعراض مشابهة .

إذا تمكن طبيبك من تحديد سبب السلس البولي  ، فيمكنك ذلك من تلقي العلاج المستهدف للسبب . في هذه الحالات ، تتوفر أدوية لها آليات تأثير متعددة . فيما يلي بعض الأدوية الأكثر شيوعًا المستخدمة لعلاج السلس البولي

إقرأ أيضاً  من أين يستخرج السمسم ..فوائده وأهميته ومخاطر الإفراط في تناوله

الزمر الدوائية المستخدمة في علاج السلس البولي

إذا لم يتمكن طبيبك من العثور على سبب للسلس البولي الخاص بك فلا تقلق, لا يزال بإمكان الأدوية المساعدة تخفيف الأعراض. تعمل بعض هذه الأدوية على إرخاء المثانة , بحيث توقف الانقباضات اللاإرادية التي تسبب الرغبة في التبول .

 الأدوية المضادة للكولين

تعتبر الأدوية المضادة للكولين من أكثر الأدوية المستعملة لعلاج السلس البولي , وهي مستعملة منذ زمن طويل نسبيا , و تعمل هذه الأدوية عن طريق معاكسة مادة كيميائية في جسمك تسمى أستيل كولين. هذه المادة الكيميائية ترسل رسالة إلى مثانتك لكي تنقبض, و عن طريق معاكسة المادة الكيميائية تقلل هذه الأدوية من الانقباضات التي تسبب لك إدرار البول.

في الدراسات التي قارنت بين الأدوية التي تنتمي لهذه الزمرة ، كانت لجميع مضادات الموسكارين فعالية في علاج السلس البولي باختلاف بعض الخصائص طبعا .

تُباع مضادات الكولين تحت أسماء تجارية مختلفة. تشمل هذه الأدوية:

  • أوكسي بوتينين (ديتروبان )
  • تولتيرودين
  • تروبيوم
  • دارفيناسين
  • سوليفيناسين
  • فيزوتيرودين

تأتي هذه الأدوية على شكل مضغوطات أو كبسولات تؤخذ عن طريق الفم.  ويوجد بعضها متاح على شكل رقعة جلدية.

تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لأدوية مضادات الكولين ما يلي:

  • جفاف الفم
  • رؤية ضبابية
  • إمساك

كبار السن هم أكثر عرضة لخطر الآثار الجانبية لهذه الأدوية. قد تسبب هذه الأدوية أيضًا النعاس وزيادة خطر السقوط لدى كبار السن بسبب التركين الذي تسببه والرؤية الضبابية . قد يسبب Oxybutynin آثارًا جانبية أكثر من الأدوية الأخرى في هذه الفئة. ومع ذلك ، فإن تناول أوكسي بوتينيين في شكله مديد المفعول قد يقلل من بعض الآثار الجانبية له. قد تؤدي مضادات الكولين أيضًا إلى تفاقم أعراض الخرف ويجب استخدامها بحذر عند الأشخاص المصابين بهذا المرض.

إقرأ أيضاً  جدول رجيم النقاط الصحيح

أدوية ناهضة لمستقبلات بيتا-3 الأدرينالية

الدواء الوحيد في هذه الفئة هو دواء ميرابيغرون( Mirabegron)  ,  يعمل عن طريق إرخاء العضلات الملساء في جدران المثانة وبالتالي يساعد المثانة على احتباس المزيد من البول.

يتوفر هذا الدواء كمضغوطات يتم تناوله عن طريق الفم مرة واحدة يوميًا . يرجى الانتباه إلى أنه يتداخل مع العديد من الأدوية الأخرى لذلك تأكد من إخبار طبيبك بجميع الأدوية التي تتناولها.

التأثير الجانبي الأكثر شيوعًا لهذا الدواء هو ارتفاع ضغط الدم.

الأدوية الحالة للتشنج لعلاج السلس البولي

فلافوكسات هو الدواء الوحيد في هذه الفئة. إنه دواء يؤخذ عن طريق الفم  لعلاج السلس البولي حيث يقلل من تقلصات المثانة. هو دواء قديم وبعد اجراء بعض الدراسات المرجعية تبين أنه لا يعمل بمثل كفاءة الأدوية الحديثة لعلاج أعراض  السل البولي

الأدوية المضادة للاكتئاب

في حال لم تكن الأدوية الأخرى فعالة ، أو إذا كنت لا تستطيع تناول تلك أدوية لسبب ما ( كالحساسية مثلا)  ، فقد يعطيك طبيبك دواءً مضادًا للاكتئاب. تُستخدم هذه الأدوية لعلاج الاكتئاب ، لكنها قد تساعد في تخفيف بعض أعراض السلس البولي ، على الرغم من عد اعتمادها من قبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية , لكن قد يستخدمها طبيبك لأن لبعضها تأثير إيجابي في علاج السل البولي .

أحد مضادات الاكتئاب التي قد يصفها طبيبك لعلاج السل البولي هو ديسيبرامين. يعمل هذا الدواء الذي يتم تناوله عن طريق الفم عن طريق إرخاء المثانة مع إرخاء تقلص عضلات عنق المثانة أيضًا وبالتالي ستقلل هذه الإجراءات من رغبتك في التبول. كما أنها تساعد في التحكم في تسرب البول اللاإرادي وتحسّن التحكم في المثانة.

كذلك هناك مضاد آخر للاكتئاب يستخدم لعلاج السلس البولي هو إيميبرامين( imipramine)  إنه دواء يؤخذ عن طريق الفم يعمل بنفس طريقة ديسيبرامين. التأثير الجانبي الرئيسي لهذا الدواء هو النعاس, و هذا ما يجعله خياراً جيدًا إذا كنت تعاني من السلس البول الليلي.

إقرأ أيضاً  ما هي فوائد الشمر

يمكن أن تشمل الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب المستخدمة لعلاج  السلس البولي ما يلي:

  • نعاس
  • إعياء
  • قلق
  • انخفاض الدافع الجنسي

الأدوية التي تنضوي تحت زمرة الهرمونات المستعملة لعلاج السلس البولي

قد تعاني بعض النساء من السلس البولي بسبب ضعف الأنسجة الداعمة حول المثانة والإحليل. إذا كان هذا هو السبب ، فقد يعطيك طبيبك الإستروجين الموضعي.  الإستروجين ; هو هرمون يصنعه الجسم بشكل طبيعي , يعمل في حال استعماله موضعيا على تقوية العضلات حول المثانة والمهبل والإحليل.  يعد من الهرمونات التي يقل افرازها وانتاجها بعد سن اليأس .

تشمل الأستروجينات الموضعية المستخدمة ما يلي :

  • كريم إستراديول
  • كريم الإستروجين المترافق.
  • تزيد جميع الاستروجينات من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان والسكتة الدماغية والنوبات القلبية , ولكن عند الاستعمال الموضعي فإن خطر الاستروجين أقل من الأشكال التي تؤخذ عن طريق الفم.

البوتوكس لعلاج السلس البولي

يمكن أيضًا استخدام البوتوكس ، المعروف والمستخدم في عيادات التجميل لتخفيف التجاعيد ، حيث له تأثير مشابه للأدوية المضادة للكولين . يعمل هذا الدواء عن طريق معاكسة تأثيرالأستيل كولين , كما أنه يشل أو يرخي عضلات المثانة . ويعتبر هذا النوع من العلاج جديداً ولا يزال قيد الدراسة حيث ينطوي على آثار جانبية كثيرة ولا يمكن تطبيقه سوى عن طريق تطبيق مختص لحقنه بالطريقة الملائمة .

وفي الخاتمة , نتمنى عدم تجربة الدواء و الالتزام التام بتعليمات الطبيب فهو القادر على التشخيص وتحديد الأسباب والعلاجات المناسبة لها .

اقرأ أيضا : دواء أوكسي بوتينين Oxybutynin لعلاج السلس البولي(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

123 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *