دواء الصرع اللاموتريجين Lamotrigine دواعي استخدامه وأثاره الجانبية

كتابة: Gheed Adnan Khalil - آخر تحديث: 27 أبريل 2021
دواء الصرع اللاموتريجين Lamotrigine دواعي استخدامه وأثاره الجانبية

دواء الصرع اللاموتريجين هو دواء مضاد للصرع.يعمل من خلال تثبيط قنوات الصوديوم الحساسة للقوة الكهربائية ،ولذلك يثبت غشاء الخلية العصبية ، وبالتالي يعدل تحرر الناقل العصبي للحموض الأمينية المفعلة الذي يلعب دوراً أساسياً في إحداث نوبات الاختلاج.

الحرائك الدوائية لدواء الصرع اللاموتريجين

الامتصاص

يمتص دواء الصرع اللاموتريجين بسرعة وبشكل كامل من القناة الهضمية ويصل لذروة التركيز في البلازما بعد مضي ساعتين ونصف من إعطاء الدواء عن طريق الفم. كما أن شكل التحرك الدوائي كان خطيّاً عندما تم إعطاء جرعة فردية بلغت 450 ملغ ، وهي أعلى جرعة فردية أعطيت.

الاستقلاب

تستقلب معظم كمية اللاموتريجين عند الإنسان حيث من أهم المستقلبات هو ن-غلوكورونيد.

الاطراح

يبلغ متوسط نصف عمر اطراحه من الجسم 29 ساعة ، كما يطرح لاموتريجين في البول بنسبة 94% خلال 168 ساعة ويطرح 2% فقط في البراز.

إقرأ أيضاً  هل الرمان مفيد للحامل

استطبابات دواء الصرع اللاموتريجين

يستخدم اللاموتريجين في علاج :

الصرع

  • علاج مشارك : نوبات الصرع الجزئي ونوبات الصرع المعمم المترافقة مع متلازمة لينوكس غاستوت، وذلك عند البالغين والأطفال من عمر السنتين وما فوق.
  • علاج وحيد : التغيير إلى العلاج بدواء اللاموتريجين عند البالغين المصابين بصرع جزئي والذين يعالجون بالكاربامازبين، الفينيتوئين ، الفينوباربيتال ، البريميدون أو الفالبروات كعلاج وحيد.

الاضطراب ثنائي القطب

يستخدم دواء الصرع اللاموتريجين كمعالجة محافظة عند مرضى الاضطراب ثنائي القطب لتأخير الدخول في الطور التالي(الاكتئاب، الهوس، الهوس الخفيف، الأطوار المختلطة) وذلك في المرضى المعالجين من اضطرابات المزاج الحادة بعلاج معياري.

مضادات الاستطباب

يعتبر دواء الصرع اللاموتريجين مضاد استطباب لدى :

  1. المرضى الذين لديهم فرط حساسية تجاه الدواء أو أحد مكوناته
  2. الحمل : يعد اللاموتريجين من أدوية الفئة C : أي يجب عدم استعمال اللاموتريجين أثناء الحمل .إلّا إذا كان من رأي الطبيب المعالج أن الفوائد المتوقعة من استعماله عند الأم الحامل تفوق أي خطر يمكن أن يؤثر على نمو الجنين.
  3. ولا يستخدم في الإرضاع

التأثيرات الجانبية لدواء الصرع اللاموتريجين

  • الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً عند استخدام اللاموتريجين كعلاج مساعد لدى البالغين

التأثيرات المتعلقة بالجرعة ومنها : دوار ، رنح ، ازدواج أو تشوش بصر ، إقياء وغثيان.

من التأثيرات الأخرى التي تم الإبلاغ عنها : الطفح الجلدي ، نعاس وآلام الرأس.

إقرأ أيضاً  ماء الورد وأسراره التي تزيد من رونق بشرتك وكيفية صنعه في المنزل

يكون حدوث كلاً من الدوار والرنح وازدواج البصر وتشوش الرؤية أكثر شيوعاً عند المرضى الذين يتناولون كاربامازبين مع اللاموتريجين .في حين أن احتمال حدوث الطفح الجلدي يكون أكبر في المرضى الذين يتناولون الفالبروات بشكل متزامن مع الدواء.

  • الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً عند استخدام اللاموتريجين كعلاج وحيد لدى البالغين

إقياء، شذوذات في التنسيق، عسر هضم ، غثيان، دوار، التهاب الأنف ، قلق ،أرق ، إنتانات ،ألم ،انخفاض في الوزن ، ألم في الصدر وعسر الطمث.

  • التأثيرات الملاحظة أثناء فترة الانتقال إلى العلاج الوحيد

صداع ، وهن ،نعاس، ازدواج الرؤية، رنح، رعاش، طفح جلدي، إصابات عرضية ، تشوش الرؤية، إسهال، أمراض في الغدد اللمفاوية ، حكة والتهاب في الجيوب.

غالباً ما تحدث الاندفاعات الجلدية الخطيرة في الأسابيع الثمانية الأولى من بدء العلاج ، وهي أكثر حدوثاً عند الأطفال منها عند البالغين. في 2% من الحالات ، كان ظهور الطفح الجلدي سبباً في إيقاف المعالجة باللاموتريجين.

التحذيرات

  1. أثناء تناول دواء الصرع اللاموتريجين ، تم الإبلاغ عن حالات شديدة من الطفح الجلدي استوجبت الاستشفاء وإيقاف العلاج. تبعاً لذلك ، يجب إيقاف الدواء عند ظهور أولى علامات الطفح الجلدي إلّا إذا ثبت صراحة أن الطفح غير دوائي المنشأ.
  2. إن التوقف المفاجئ عن إعطاء اللاموتريجين يمكن أن يسبب نوبات صرع مرتدة.كما هو الحال عند إعطاء مضادات الصرع الأخرى ويمكن تجنب حدوث ذلك بإنقاص مقدار الجرعات تدريجياً خلال أسبوعين.
  3. يجب توخي الحذر عند استعمال اللاموتريجين لدى المصابين بأمراض أو حالات يمكن أن تؤثر في استقلاب أو طرح هذا الدواء، مثل قصور الكلى أو الكبد أو القلب.
  4. يجب أن يستعمل اللاموتريجين بحذر عند المرضى المصابين بقصور كلوي شديد.وعادةً تستعمل جرعات داعمة منخفضة للمرضى بقصور شديد.
  5. تنبيه المرضى إلى أن اللاموتريجين يسبب دوخة ونعاس وعلامات ناتجة عن تثبيط الجملة العصبية المركزية واجب على الطبيب المعالج. تبعاً لذلك ، يجب نصحهم بعد قيادة المركبات أو تشغيل الآليات المعقدة .حتى يكتسبوا خبرة كافية من استعمال اللاموتريجين لقياس ما إذا كان يؤثر أو لا على أدائهم العقلي و/أو الحركي.
  6. لا يجب تجاوز مقدار أو عدد الجرعات التي وصفها لك الطبيب أو حتى التوقف عن تناول اللاموتريجين .وفي حال أوقفت أخذ الدواء لأي سبب ، لا تأخذه مجدداً قبل استشارة الطبيب(لأن الإيقاف المفاجئ لأدوية الصرع قد يسبب نوبات صرع مرتدة).
إقرأ أيضاً  أعراض مرض السكر .. تعرف معنا على أعراض مرض السكر من النوع الأول والثاني

اقرأ أيضاً :الربو عند الأطفال (Asthma) تعرف معنا على أبرز أعراضه(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

136 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *