حياة طه حسين مختصرة

كتابة: Farah Adlah - آخر تحديث: 30 مارس 2022
حياة طه حسين مختصرة

حياة طه حسين مختصرة .. طه حسين هو عميد الأدب العربي، كاتب ،ناقد ،مؤرّخ ،مترجم ،ناقد،وباحث مصري.

يعتبر من أبرز الأدباء العرب في القرن العشرين،كما كان من أوائل الحاصلين  على شهادة الدكتوراه في الأدب العربي.

وسنتعرّف في مقالنا هذا على حياة طه حسين، وأهمّ مؤلّفاته.

حياة طه حسين مختصرة – مولد ونشأة طه حسينّ

ولد طه حسين في الخامس عشر من شهر تشرين الثّاني من عام 1889م، في قرية الكيلو وهي إحدى قرى صعيد مصر .

فقد بصره وهو في الرابعة من عمره بسبب إصابته بالرّمد ، وعلى الرغم من ذلك كان شديد الذكاء وقوي الذّاكرة .

التحق بكتّاب قريته ليتلقّى التعليم، حيث تعلّم اللغة والحساب وتلاوة القرآن الكريم ،وحفظه خلال مدّة قصيرة .

تعليم طه حسين

درس طه حسين في جامع الأزهروتتلمذ على يد العديد من الشيوخ المعروفين.

بعد ذلك أكمل دراسته في الجامعة المصريّة في الفترة بين عامي 1908-1914م  .

حيث حصل على شهادة الدكتوراه،وكانت رسالته بعنوان”ذكرى أبي علاء”، أوّل رسالة دكتوراه في الجامعة.

بعدها أوفدته الجامعة المصريّة إلى جامعة مونبلييه في فرنسا،حيث درس اللغة الفرنسيّة والأدب الفرنسي والتاريخ الحديث وعلم النفس.

وفي عام 1915م عاد إلى مصر وأقام فيها عدّة شهور،قبل أن يعود إلى فرنسا ليتابع تحصيله العلمي.

حيث درس في باريس في جامعة السوربون،وحصل على شهادة الدكتوراه عام 1918م بعنوان”الفلسفة الاجتماعيّة عند ابن خلدون”.

كما حصل إضافة لذلك على دبلوم الدراسات العليا في القانون الروماني بدرجة امتياز.

زواج طه حسين

أثناء دراسة طه حسين في فرنسا، تعرّف على الفرنسيّة السويسريّة سوزان بريسو،وتزوّج منها عام 1917م.

والتي كان لها أثر كبير في حياته ،ودعمته في مسيرته العلميّة ، فكانت تقرأ له ،كما حضّرت له الكتب بطريقة بريل ليقرأ بنفسه،وساعدته ليتعمّق في الثقافة الفرنسيّة.

وقد رزق طه حسين منها بابنته أمينة ،التي تزوّجت بوزير خارجيّة مصر الأسبق محمد الزيّات، وابنه مؤنس الذي حصل على شهادة الدكتوراه ،وعمل في منظمّة اليونسكو في باريس.

حياة طه حسين المهنيّة

حياة طه حسين المهنيّة
حياة طه حسين المهنيّة

بعد عودة طه حسين من فرنسا عُيّن أستاذ للتاريخ الروماني واليوناني في الجامعة المصريّة.

ثمّ أستاذ في تاريخ الأدب العربي بكلية الآداب، التي أصبح عميداً لها فيما بعد.

وفي عام 1942م أصبح مستشار لوزارة المعارف حتّى عام 1944م .

كما ساهم عام 1943م في تأسيس جامعة الاسكندريّة،وأصبح أوّل مدير لها ،واستمرّ ذلك حتّى عام 1944م.

وفي عام 1950م عُيّن طه حسين وزيراً للمعارف مدّة عامين ،حيث أقرّ في هذه الفترة مجانيّة التعليم ،كما أنشأ جامعة عين شمس.

وكان منصب وزير المعارف هو آخر منصب سياسي يشغله طه حسين،حيث تفرّغ بعد ذلك للكتابة.

نشاطات طه حسين الثقافيّة والأدبيّة

  • شغل مركز رئيس اللجنة الثقافيّة في الجامعة العربيّة عام 1954م.
  • شغل منصب رئيس نادي القصّة بين عامي 1953-1973م.
  • كان عضو في المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب بين عامي 1956-1973م.
  • أصبح رئيس مجمّع اللغة العربيّة في القاهرة بين عامي 1963-1973م ،والذي كان عضواً فيه منذ عام 1940م.
  • كما أصبح عضو في مجمّع اللغة العربيّة في دمشق،ثمّ مدير لدار الكتب المصريّة.

عمل طه حسين في مجال الصحافة

حياة طه حسين مختصرة
حياة طه حسين مختصرة

عمل طه حسين في العديد من الصحف ،كما نشر العديد من كتاباته في صحف أخرى.

وكانت أوّل صحيفة عمل بها طه حسين هي صحيفة الجريدة منذ عام 1908م وحتّى 1914م.

وفي عام 1925م عمل في صحيفة الاتّحاد، وبين عامي 1926م-1932م عمل في صحيفة السياسة الأسبوعيّة.

كما تولّى الإشراف على صحيفة الوادي عام 1934م ، وبين عامي 1948م-1945م أسّس مجلّة الكاتب المصري وعمل كرئيس تحرير فيها.

وبين عامي 1959م-1964م عمل كرئيس تحرير لصحيفة الجمهوريّة.

ومن الصحف التي نشر فيها طه حسين مؤلّفاته صحيفة اللواء ،

مصر،الشعب،الاستقلال،الرسالة،الأهرام،وأخبار اليوم والعديد من الصحف الأخرى.

أهمّ مؤلفات طه حسين

قدّر الإرث الأدبي الّذي تركه طه حسين بثلاثمئةٍ وثمانين كتاباً في مجال الأدب والنقد ومن أهمّها:

  • كتاب الأيّام الذي تناول فيه سيرته الذاتيّة.
  • في الشعر الجاهلي.
  • حديث الأربعاء.
  • مستقبل الثقافة في مصر.
  • مع أبي علاء المعرّي في سجنه.

وفاة طه حسين

وفاة طه حسين
وفاة طه حسين

توفّي طه حسين في الثّامن والعشرين من تشرين الأوّل عام 1973م، تاركاً العديد من الأعمال والمؤلّفات المهمّة في الأدب العربي .

476 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.