الطاقة البديلة والمتجددة واستخداماتها

كتابة: Ahmad saleh - آخر تحديث: 15 يوليو 2021
الطاقة البديلة والمتجددة واستخداماتها

الطاقة البديلة والمتجددة .. يشكِّل توفير الطاقة على اختلاف أشكالها أحد أهم مشاغل الإنسان حالياً، فقد أصبح استثمار مصادر الطاقة البديلة والمتجدِّدة يحتل جانباً كبيراً من اهتمامات الباحثين والعلماء

وهكذا باتت الطاقات المتجددة والمستدامة أكبر رابح من تراجع الطلب على الطرق التقليدية المعروفة عالمياً لتوليد الكهرباء باهظة الثمن والمحفوفة بالمخاطر، إضافة إلى أنها غير مستدامة ومضرة بالبيئة

إذ إنّ المحطات التقليدية (كالنفط والفحم والديزل والغاز الطبيعي) الموجودة في أغلب البلدان ساهم بتأثير كبير في تلوث البيئة

فهي تنتج غاز ثاني أوكسيد الكربون (co2) الذي يساهم بدوره في زيادة درجة حرارة الجو المحيط بالكرة الأرضية، كما يزيد كمية سقوط الأمطار وخاصة الحامضية منها إذ تنتج هذه المحطات غاز الميثان

الطاقة البديلة والمتجددة

تعد الطاقة مكوناً أساسياً من مكونات الكون وشكلاً من أشكال الوجود التي لايمكن الاستغناء عنها مطلقاً، ونتيجة لذلك لابد من البحث عن طرق وبدائل أخرى لتوليد الطاقة الكهربائية لتلبي الحاجة المتزايدة والمستمرة

وبنفس الوقت عدم الإضرار بالبيئة أو على الأقل تخفيف الضرر إلى أدنى حد ممكن. 

ولذلك يعمل العلماء والباحثون على إيجاد أدوات لتوليد الطاقة من مصادر طبيعية ومتجددة وصديقة للبيئة وتطويرها، وذلك للحد من الأعباء الاقتصادية والبيئية لمصادر الطاقة التقليدية

مميزات الطاقة البديلة والمتجددة والمستدامة 

  • وفرتها فهي متوفرة في جميع دول العالم، كما أنها لاتنفذ إذ تتواجد دائماً وتتجدد باستمرار.
  • وهي صديقة للبيئة ونظيفة فهي مصدر موثوق للطاقة.
  • إضافة إلى سهولة استخراجها فهي تستخدم تقنيات غير معقدة بالاعتماد على آليات وتقنيات متوفرة وبسيطة.
  • طاقة اقتصادية جداً وتكلفتها بسيطة ومنخفضة مقارنةً مع بعض أنواع الطاقات الأخرى ففي كثير من الاستخدامات تمدنا بالوقود بأقل التكاليف.
  • كما أنها تعمل على تقليل الانبعاثات الحرارية والغازية.
  • إضافة إلى أنها تقلل من تساقط الامطار الحامضية الضارة.
  • وتحمي المياه الجوفية ومياه البحار والأنهار والثروة السمكية.
  • وتشكل حماية لمختلف أنواع الكائنات الحية، خاصة تلك المهددة بالانقراض.
  • كما تساهم في تخفيف تراكم النفايات بكل أشكالها.
  • لاتحتاج تكاليف صيانة مرتفعة، وتخلق فرص عمل جديدة، كما أنها ترفع مستوى التنمية الاقتصادية

سلبياتها

الطاقة البديلة والمتجددة لها سلبيات لا يمكن إنكارها

  • فهي تحتاج لمساحات واسعة جداً ورأس مال كبير في البداية

فالتكاليف الأولية لإنشاء محطات توليد الطاقة البديلة والمتجددة مرتفعة جدًا وتتطلب تخطيطًا دقيقًا قبل البدء بعملية تنفيذها 

  • عدم القدرة الطاقة البديلة والمتجددة على الإنتاج بكميات كبيرة.
  • تتأثر مصادر الطاقة المتجددة أيضًا بالطقس والمناخ مما يقلل من الاعتماد عليها كلياً.

 إلا أن الحل هو البحث عما يقلل من هذه السلبيات إذ لا يمكن الاستمرار بالاعتماد على المصادر غير المتجددة كالوقود الإحفوري الذي يهدد الأرض والحياة عليها بالانبعاثات التي تحدث تغييرات مناخية لا يمكن قبولها أو التغاضي عنها 

من أبرز هذه المصادر:

١_الطاقة الكهرومائية: وهي طاقة الكهرباء التي يمكن إنتاجها عند تسخير قوة المياه المتدفقة من ارتفاع عالٍ

وهي من أكثر الطاقات المتجدّدة استخدامًا، ففي العام 2015 شكّل إنتاج الطاقة الكهرومائية 70% من إجمالي الطاقة المتجددة و 16.6% من إجمالي إنتاج الكهرباء.

٢_الطاقة الشمسية: طاقة نظيفة ومتجددة تزداد أهمية في سوق الطاقة إلى جانب الطاقات المتجددة الأخرى 

وهي الطريقة التي استفاد بها الإنسان من الضوء والحرارة المنبعثان من الشمس

فقام باستخدامهما لمصلحته منذ العصور القديمة باستخدام مجموعة من وسائل التكنولوجيا التي تتطور باستمرار.

٣_ طاقة الرياح: هي طاقة مستخرجة من الطاقة الحركية للرياح بواسطة استخدام عنفات الرياح

لإنتاج الطاقة الكهربائية، كما تعد من أنواع الطاقة الكهروميكانيكية. 

٤_طاقة جوف الأرض: مصدر طاقة بديل ونظيف ومتجدد،

وهي طاقة حرارية مرتفعة ذات منشأ طبيعي مختزنة في الصهارة في باطن الأرض.

هذة الطاقة المتجددة نظرياً يمكن أن تكفي لتغطية حاجة العالم من الطاقة لمدة 100.000 سنة قادمة إلا أن تحويلها إلى طاقة كهربائية عملية باهظة التكاليف

ذلك بسبب عمليات الحفر إلى أعماق سحيقة والحاجة إلى أنابيب كثيرة لاستخراج الماء الساخن بكميات وفيرة.

٥_طاقة المد والجزر أو الطاقة القمرية: هي نوع من طاقة الحركة التي تكون مخزّنة في التيارات.

الناتجة عن المد والجزر الناتجة بطبيعة الحال عن جاذبية القمر والشمس ودوران الأرض حول محورها وعليه تـصنف هذه الطاقة على أنها طاقة متجددة.

٦_الطاقة الموجية: هي نقل الطاقة من أمواج المحيط السطحية، وتسخيرها في أشغال ميكانيكية مفيدة كتوليد الكهرباء، وتحلية المياه.

وما اطلعنا عليه كان بعضاً من مصادر الطاقة البديلة والمتجددة

التي تعد الأشهر والأكثر أهمية وفاعلية للحفاظ على بيئتنا وحمايتها من كل أشكال التلوث.

52 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *