أجزاء المجهر ووظائفها..من العدسات إلى نظام الإنارة الخاص بالمجهر وأكثر

كتابة: Mahmoud AL kirm - آخر تحديث: 6 مايو 2021
أجزاء المجهر ووظائفها..من العدسات إلى نظام الإنارة الخاص بالمجهر وأكثر

يعتبر جهاز المجهر الوسيلة الوحيدة من أجل الكشف عن العديد من الأحياء الدقيقة، والتي لا ترى بالعين المجردة، تعرف أجزاء المجهر ووظائفها.

ما هو جهاز المجهر؟

أو ما يعرف بالميكروسكوب، جهاز علمي طبي تستخدمه المباحث من أجل

كشف أهم التفاصيل في الكائنات الحية الدقيقة،أو في الجراثيم

والفيروسات وغيرها من الدقائق.

يقوم المجهر عبر بعض العدسات بتكبير الأجسام الدقيقة، مما يجعلها واضحة وأكثر وضوحا.

وذلك من أجل الكشف الدقيق عنها لدراستها ومعرفة مكوناتها وكل ما يخصها.

تشير كلمة علم المجهريات إلى العلم الذي يهتم باستكشاف الكائنات الدقيقة التي ترى تحت المجهر.

أما كلمة مجهرية أو مجهري، فهي تشير إلى الشيء الصغير جدا، لدرجة أنه لا يرى بالعين المجردة، إنما تحت المجهر فقط.

تعد المجاهر البصرية أو الضوئية أقدم أنواع المجاهر في العالم وأكثرها شيوعا.

تعتمد المجاهر البصرية على استخدام خصائص الضوء في تكبير الأجسام أو كشف تفاصيلها الدقيقة ومكوناتها.

إقرأ أيضاً  ما هو حكم الايمان بالابراج ونصائح تساعدك على البعد عن قراءة الأبراج

ما هي أنواع المجاهر؟

هناك نوعان من المجاهر، أولهما جهاز المجهر البسيط، وما هو إلا عبارة عن أي جهاز يتم فيه مرحلة واحدة فقط من مراحل تكبير الصورة.

أي منظومة واحدة من العدسات، التي من الممكن أن تتكون من عدسة فقط، أو مجموعة عدسات مرتبطة بعضها في نظام عمل وظيفي.

لهذا يمكننا القول عن بعض الأدوات البصرية مثل العدسة المكبرة و نظارات القراءة ، أنها مجاهر بسيطة، وبفضلها نتمكن من رؤية الأشياء الصغيرة.

أما ثاني أنواع المجاهر هو المجهر المركب، عبارة عن جهاز يحتوي على أكثر من منظومة من العدسات، على عكس المجهر البسيط.

توجه تلك العدسات مباشرة إلى الجسم المراد اكتشافه، فتعطي صورة حقيقية مكبرة تختلف دقتها وجودتها حسب نوع العدسات المستخدمة.

أجزاء المجهر ووظائفها

1-العدسات:

والعدسات فيها نوعان رئيسيان هما:

•العدسات العينية:

أحد الأجزاء الرئيسية في المجهر، التي إذا غابت لم يعد المجهز مجهرا، تمكن العدسات العينية الباحث من رؤية الجسم الذي يبحث فيه بشكل أوضح، مثل الشرايين والأوعية الدموية الدقيقة.

كما أنها تتيح شدات وضوح متفاوتة يمكن تغييرها حسب الحاجة، وهي 5x ، أو 10x، أو 15x،أو 30x.

إقرأ أيضاً  15 من أفضل أنواع الكلاب المنزلية

لكن تعتبر شدات 10x و 15x الأكثر استخداما.

•العدسات الشيئية:

غالبا ما يتألف جهاز المجهر من 3 أو 4 عدسات شيئية، تستخدم من أجل توضيح المجهريات بدقة 4x، أو 10x، أو 40x، أو 100x .

تختلف أنواع العدسات الشيئية كلما كانت أقوى أعطت صورة أوضح للباحث، كما زادت قدرتها على تكبير صورة الأجسام لدى عيني الباحث.

تتميز العدسات الشيئية التي تتمتع بقدرات هامة، بأنها قابلة السحب للعلى، حيث أن الشريحة عندما تصدم العدسة يتم سحبها للأعلى مباشرة عن طريق نابض.

وذلك من أجل الحفاظ على مسافة أمان ما بين العدسة والشريحة، مما يؤدي الحفاظ على سلامة كل منهما.

2-الإضاءة:

يتوزع في أنحاء جهاز المجهر نظام إضاءة معقد جدا.

يهدف إلى تسليط الضوء المناسب على الشريحة التي يراد فحصها ورؤيتها بشكل أوضح، ونظام الإضاءة مؤلف من كل مما يأتي:

•المصباح:

غالبا ما يكون المصباح عبارة عن فتيلة تنجستن، تقوم بتسليط كمية من الضوء على الشريحة.

كما يمكن أن يكون المصباح عبارة عن مرآة تعكس ضوء الغرفة على الشريحة.

إقرأ أيضاً  نموذج البحث الجامعي ... تعرف معنا على طرق عمل نموذج البحث الجامعي

•ريوستات:

وهذه قطعة تقنية تستخدم من أجل التحكم بكمية التيار الكهربائي، وذلك لزيادة أو إنقاص كمية الضوء المسلط على الشريحة.

•المكثف:

يعمل المكثف على تجميع الضوء الناتج عن المصباح وتسليطه بكثافة أكبر على الشريحة مباشرة.

•حاجب العدسة:

يوجد حاحب العدسة في مسار الضوء، يعمل بشكل رئيسي على تغيير كمية الضوء الواصلة إلى المكثف، وذلك حتى يزيد تباين الصورة.

ما تبقى أجزاء المجهر ووظائفها

•أنبوب العدسة: يعمل الأنبوب على الربط ما بين العدسة العينية والعدسة الشيئية.

ذراع المجهر: يعد هذا الجزء مسؤولا عن ربط أنبوب جهاز المجهر بقاعدته، ويحتوي الجزء الذي يمكن حمل المجهر من خلاله ونقله من مكان إلى آخر.

قاعدة المجهر: تعد حجر الأساس للمجهر، وتدعمه عندما يكون في وضعية مستقيمة، غير أن القاعدة تحمل مصدر الإضاءة.

القطعة الأنفية: تحتوي على العدسات الشيئية، وتمكن الباحث من التحكم ببعدها وقربها عن الشريحة.

المنصة: هي مكان توضع فيه الشريحة.

أداة ضبط التوقف: وهي أداة تستخدم لحماية الشريحة، إذ تمنع المستخدم من القيام بصدم الشريحة بعدسة ما أثناء تحريكها.

163 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *