ماهي الشركات الرابحة في السوق السعودي

كتابة: aya saad - آخر تحديث: 11 ديسمبر 2020
ماهي الشركات الرابحة في السوق السعودي

الشركات الرابحة في السوق السعودي هي التي تصدرت أرباحها كافة الشركات الأخرى التي تعمل في المجال الربحي بالمملكة العربية السعودية، حيث تصدرت شركة أرامكو كافة الشركات وجاءت في المرتبة الأولى، ومن خلال ما يلي سنتعرف على بقية الشركات الربحية الأخرى وترتيبها من حيث التصدر.

ما هي الشركات الربحية في السوق السعودي ؟

الشركات الرابحة في السوق السعودي أحتلت ما يقرب من عشرة مراكز، اللذين هم كالتالي:

  • شركة أرامكو السعودية تعد من أكبر الشركات الرابحة في السوق السعودي عبر الربع الثاني للعام الهجري بما يقدر بحوالي 24.6مليار ريال سعودي، وقد أحتلت المرتبة الأولى على الإطلاق.
  • شركة إس تي سي وتقدر أرباحها بنحو ما يقرب من 2.72 مليار ريال سعودي، حيث احتلت المرتبة الثانية على التوالي بعد شركة أرامكو.
  • أما المرتبة الثالثة فقد تصدرها مصرف الراجحي بأرباح تقدر بنحو 2.44 مليار ريال سعودي، وهو أحدى الشركات الربحية المتميزة بالمملكة العربية السعودية.
  • وتليها في المرتبة الرابعة البنك الأهلي التجاري بنحو ما يقرب من 2.09 مليار ريال سعودي، وبعدها في المرتبة الخامسة بنك الرياض بأرباح تقدر بنحو 1.06 مليار ريال سعودي.
  • أما المرتبة السادسة فإحتلتها مجموعة شركات سامبا المالية بأرباح تقدر بنحو 0.96 مليار ريال سعودي.
  • والمرتبة السابعة احتلتها شركة البحري السعودية، حيث أن أرباحها تدفقت بقوة في الربع الثاني حيث دخلت القائمة بارباح تقدر بنحو 0.76 مليار ريال سعودي.
  • أما شركة المراعي فوصلت وتربعت على عرش المرتبة الثامنة، بأرباح تقدر بنحو 0.64 مليار ريال سعودي، حتى أصبحت من أشهر كبرى الشركات السعودية.
  • المرتبة التاسعة حظى بها مصرف الإنماء بقيمة ما يقرب من 0.57 مليار ريال سعودي، أما المرتبة العاشرة والأخيرة فقد استقر بها البنك العربي بقيمة أرباح تقدر بنحو 486 مليون ريال سعودي.

ومن الجدير بالذكر أن تلك الشركات السعودية قامت بتسجيل أرباحها الموجودة بالسوق الخاص بالأسهم المحلية، تراجع كبير قد وصل إلى ما يقرب من 76.7% أثناء الربع الثاني من هذا العام، ومن ثم وصلت إلى ما يقرب من 26.2 مليار ريال سعودي، بمقابل يصل إلى  112.5مليار ريال في نفس الفترة من العام السابق.

الشركات الربحية السعودية وجائحة كورونا

تراجعت الكثير من الشركات الرابحة في السوق السعودي بشكل كبير نتيجة لانتشار فيروس كورونا المستجد، حيث أنه عمل على اغلاق اقتصادي حاد في ايرادات تلك الشركات، ومن ثم شهدت تراجعًا ملحوظًا في الآونة الأخيرة، في الوقت نفسه الذي تأثرت فيه صافي أرباح البنوك، التي شهدت تراجعًا كبير إثر التعرض لتلك الأزمة.

كما تأثر القطاع الموكل بالمواد الأساسية نتيجة لضغط مجموعة من الشركات البتروكيماوية، التي سجلت صافي خسائر كبيرة، ,ومن ثم تراجعت متوسط الأسعار لبيع المنتجات، ناهيك عن تراجع المبيعات للكثير من الشركات، والتي جعلها في مواجهة فترة من أكثر الفترات صعوبة، بسبب تراجع الأسعار والمبيعات أيضًا، ثم اتيان أزمة فيروس كورونا التي زادت كثيرًا من هذا الضرر.

3190 مشاهدة