من أعلم الصحابة بعلم الأنساب

كتابة: محمد رشيد حلبية - آخر تحديث: 28 أكتوبر 2020
من أعلم الصحابة بعلم الأنساب

علم الأنساب عند العرب متوسع ومتشعب لدرجة كبيرة لدرجة أن صحابة النبي عليه السلام اشتهروا بعلم الأنساب هذا، حتى أنه تم مبايعة أبي بكر الصديق لأنه قرشي النسب على سعد بن عبادة الأنصاري، لأن الرسول قد نقل عنه أن من يأتي في الخلافة من بعده قرشي لا من الأنصار.

من أعلم الصحابة بعلم الأنساب

راحوا الصحابة بالتعرف على علم الأنساب لكي يتعرفوا على أي الاعراق أو القبائل قد أتوا منها والمتعارف عن نسب الصحابة هو:

أبي بكر الصديق

  • أنسب الصحابة من حيث النسب فأطلق عليه بالعتيق بسبب أن نسبة نقي فهو قريش أبًا عن جد، وعرف أن أبي بكر من أكثر الصحابة الذي لديهم أنساب أصيلة ومتجذره في قريش.
  • تحدث العجلي عن أبي بكر الصديق وقال بأنه هو أعلم بكل قرشي والأنساب الخاصة بها.
  • جاء من بعد أبي بكر الصديق وأخذ لقب العتيق هم حسان بن ثابت، جبير بن مطعم، وحكيم بن حزام رضي الله عنهم ثلاثتهم.

عمر بن الخطاب

  • الفاروق أمير المؤمنين، يرجع نسب عمر بن الخطاب رضي الله عنه أرضاه إلى أول شخص قد قام بتدوين داخل الدواوين، وبعد هذا حدث اختلاط في النسب حيث كان قريب النبي عليه أفضل الصلاة والسلام.
  •  انتقلوا إلى نسب بني هاشم وبعد ذلك أتوا إلى قريش في معقل العرب.
  • المعروف عن نسب الديوان هذا أنه هو أول الأنساب التي تم كتابتها بعد إنشاء علم الأنساب.

حويطب بن عبد العزي القرشي

هو من الصحابة الأجلاء وهو تابع لنسب مسلمة الفتح وهو من أحد الأشخاص الذين كانوا يذهبون إليه في حل المشاكل.

أم المؤمنين عائشة

كانت عتيقة الآخر نسبة إلى أبية القرشي أبي بكر الصديق رضي الله عنه، كانت تعد موسوعة في التعرف على العرب وأخبارهم والأشعار التي كانوا يتغنون بها، بل أنها أيضًا كانت عالمة بالعديد من المهن مثل الطب، وأعلم الناس بالأمور الدينية والفقهية.

معاوية بن أبي سفيان

يعد الصحابي معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه من أكثر الأشخاص الذين كانوا يهتمون بالأنساب، فعمل على أخذ جميع النسب من الأمصار.

جبير بن مطعم

يعد جبير بن مطعم رضي الله عنه من أنسب العرب من حيث النسب، فهو كان يقول أنه قد قام بأخذ هذا النسب المتأصل من أبي بكر الصديق، لأن أبي بكر الصديق هو أنسب الأشخاص العرب.

مخرمة بن نوفل الزهري

رجع نسب هذا الصحابي الجليل رضي الله عنه إلى مسلمة الفتح، والمعروف عنه أن كلماته كانت عالية بالأمور التي تخص النسب بالتحديد، وكان يأخذ بهذا الأمر بواسطة نسبه.

حكيم بن حزام

كان من أكثر الحكماء داخل قريش بالأنساب، وعاش مقدار مائة وعشرين سنة، لذلك هو كان عليم وحكيم جيد بهذه الأمور.

1366 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *