ما أقسام الطهارة

كتابة: aya saad - آخر تحديث: 10 ديسمبر 2020
ما أقسام الطهارة

ما أقسام الطهارة تعرف الطهارة في اللغة بأنها تنظيف الأدناس والأنجاس الحسية، وكذلك معنوية من خلال إزالة المعاصي والذنوب، والطهارة تعني النظافة وإزالة النجاسة بالماء، وإذا لم تتوافر المياه فيمكن الطهارة بالتراب الطهور، وتشمل الطهارة عدة مفاهيم مثل الاغتسال والوضوء لإزالة النجاسة بنية الصلاة، وكذلك الطهارة لرفع الحدث وتنظيف الجسد، وهناك عدة أقسام للطهارة سنوضحها في هذا المقال.

ما أقسام الطهارة

الطهارة الحكمية

يهدف هذا النوع إلى الطهارة من كلا نوعي الحدث، وهما (الحدث الأصغر والحدث الأكبر)، ويقصد بالحدث الأكبر النفاس، والحيض، الجنابة، ويجب الطهارة بالاغتسال للتخلص من ذلك، ويقصد بالحدث الأصغر البول، والودي، والمذي، والريح، والغائط، وتتم الطهارة والتخلص من ذلك من خلال الوضوء فقط، ففي الطهارة الحكمية يتم اغتسال كل أجزاء الجسم وتطهيرها، حيث قال عز وجل في كتابه العزيز (يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين وإن كنتم جنباً فاطهروا) صدق الله العظيم.

الطهارة الحقيقية

يعرف هذا النوع بأنه تطهير النجاسة الموجودة في المكان، أو الثوب أو الشخص وتنظيفها، بمعنى أصح هي تطهير جسد الإنسان المسلم، وتطهير مكان عبادته، وكذلك ثيابه من أي نجاسة حقيقية، حيث ورد في كتاب الله عز وجل (وثيابك فطهر)، فقد أوجب الله سبحانه وتعالى تطهير الثياب، فذلك يعني أن طهارة الجسد أولى وأوجب منها، كما نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم من إقامة الصلاة في أي مكان تتواجد به النجاسة بكثرة، مثل المجزرة، والمزبلة.

وسائل الطهارة

الطهارة بالمياه

أصل الطهارة في ديننا الإسلام تتم من خلال استخدام المياه الطهور، فهو يقوم بتطهير الأجساد من الأخباث والأحداث، ويمكن استخدام مياه البحار، والثلوج الذائبة، والأنهار، والآبار، والعيون، والأمطار، فكل المياه طهورة دائماً حتى وإن تعيرت رائحتها، أو طعمها، أو لونها بأي شئ طاهر، مثلما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الماء طهور لا ينقصه شئ)، لكنه إذا تغيرت خواص المياه بشيء نجس، فلا يجب استخدامه للطهارة، لأنه أصبح نجساً أيضاً.

الطهارة بالتراب

ويقصد بذلك التيمم إذا لم تتوافر المياه في المكان، ويجب استخدام التراب الطهور في التيمم، ولا يصلح أن نستخدم تراب نجس مثل تراب المقابر التي تم نبشها، أو التراب الذي وقع عليه أي نجاسة، وهناك شرطاً في اتباع التيمم في الطهارة، وهو عدم القدرة على استخدام المياه، مثل عدم توافر المياه خلال رحلة السفر، أو أنه هناك مرضاً أصاب المسلم يمنعه من استخدام المياه، أو أنه يخاف من استخدامها لأنها تتسبب في زيادة آلام جسده، أو أنه لا يمتلك مياه كافية غير للشرب فقط.

في النهاية تحدثنا عن ما أقسام الطهارة ، ووسائل الطهارة، ونتمنى أن ينال المقال على إعجابكم.

856 مشاهدة