ما هو النيكوتين وما اضراره

كتابة: nora saad - آخر تحديث: 7 فبراير 2021
ما هو النيكوتين وما اضراره

ما هو النيكوتين وما اضراره .. سؤال يطرحه العديد من الأفراد، وخاصة المدخنين الذين يسمعون عن هذه المادة، وأن لها الكثير من الأعراض الجانبية المضرة للجسم، حيث أن هذه المادة تتواجد في السجائر والتبغ الذي يقوم بتدخينه العديد من الأفراد، ولها الكثير من الأضرار التي تصيب بها الجسم، وجميعها أضرار خطيرة، ولا يمكن التخلص منها الا بصعوبة كبيرة من خلال اتباع مجموعة من الخطط، والطرق العلاجية لسحب هذه المادة من الدم.

ما هو النيكوتين واضراره

  • هو المركب السام الذي تم استخراجه من الطبيعة حيث أنه يعتبر جزء من نبات التبغ.
  • كما أنه يتواجد في بعض الأطعمة الأخرى.
  • ولكن بالنسبة قليلة مثل نبات الكوكا والباذنجان والطماطم والفلفل الأخضر والبطاطا.
  •  وهذه المادة تعتبر من المواد القوية جدًا التي يمكنها أن تتغلغل في دم المدخن.
  • ولونها شفاف ثم يتحول بعد فترة من الوقت إلى اللون الأصفر عندما تتعرض إلى أي نوع من الضوء أو الهواء.
  •  كما تصبح بعد فترة لونها بني، ونجدها بجرعات كبيرة في السجائر.
  • ولا يمكن التخلص منها إلا من خلال متابعة الطبيب.
  •  وعند الإفراط في تناول مادة النيكوتين يصاب الجهاز التنفسي بالشلل.
  • أو يتعرض المريض إلى التسمم الذي يكون سبب من أسباب الوفاة.

ما هو النيكوتين وما اضراره

ما هو النيكوتين وما اضراره فهناك الكثير من الأضرار التي يصاب بها جسم المدخنين وأهمها.

  • يشعر الشخص بالدوخة بشكل مستمر.
  •  يعاني بعض الأفراد من المدخنين من الآلام التي تصيب المعدة.
  •  ضربات القلب تتعرض إلى الازدياد بشكل مستمر عن معدلها الطبيعي.
  •  درجة حرارة جسم المدخن تنخفض بشكل ملحوظ.
  •  يصاب بعض المدخنين بالجلطات الدماغية بالإضافة إلى ضربات القلب المرتفعة.
  • تتعرض الأوعية الدموية إلى الانقباض الشديد.
  • يكون هناك تأثير سلبي على الجهاز العصبي المركزي، وربما يصل هذا التأثير إلى الدماغ أو الكبد.

 ما هو النيكوتين واستخداماته

الاستخدام الأساسي لمادة النيكوتين هو صناعة المبيدات الحشرية، لأن النيكوتين يقدم الكثير من المنافع عند صناعة المبيدات الحشرية منه حيث أنه يتمكن من القضاء على الحشرات بشكل فعال.

 كما يستخدم النيكوتين في علاج بعض الأمراض، والتي من أهمها مرض نقص الكولين في الدماغ، ومرض الزهايمر، ولكن النتائج التي يحصل عليها الأطباء من استخدام النيكوتين تكون مدتها قصيرة ومحددة.

 وهناك الكثير من أشكال مادة النيكوتين التي يمكن الحصول عليها كبديل للتدخين، وأهمها البخاخ الأنفي والأقراص المص واللاصقات والعلكة.

 ويمكن استخدام جميع هذه الأشكال حتى يتخلص المدخنين من التدخين بشكل تدريجي، فهي تعتبر من الأنواع البديل للتدخين.

خروج النيكوتين من الجسم

  • عند الحديث عن ما هو النيكوتين لابد أن نتعرف على كيف يخرج من جسم الإنسان عندما يقلع الشخص عن التدخين، هذه المادة تعتبر من المواد الضارة التي تدخل إلى جسم الإنسان.
  •  وعندما يقلع الأفراد عن التدخين، وخاصة السجائر نجد أنهم يتخلصوا من نسبة كبيرة من هذه المادة تصل إلى 90 %، وتكون وسيلة التخلص منها هي الكبد.
  •  حيث أنه يطردها خارج الجسم، ولكن جزء قليل منها يتبقى في جسم المريض فترة من الوقت حوالي ثمان ساعات في الدم.
  • وتتوقف نسبة بقاء مادة النيكوتين في جسم الإنسان على الكمية التي قام المدخن بإدخالها إلى جسمه.
  •  ونشاط الكبد في بعض الأفراد، ويتخلصون من كمية النيكوتين في حوالي 20 يوم، أما بعض الأفراد الآخرين فيحتاجون إلى فترة أطول.
  •  وهذا كله يتوقف على عدد السجائر التي تناولها المدخن، فلابد أن يهتم بجميع المدخنين بصحتهم.
  •  ويقلعوا عن التدخين حتى يحافظوا على جسمهم من الكثير من الأمراض القاتلة والمميتة، الوقاية خير من الف علاج.
271 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *