أهمية تطوير الذات وبناء الشخصية

كتابة: nora saad - آخر تحديث: 16 فبراير 2021
أهمية تطوير الذات وبناء الشخصية

تطوير الذات وبناء الشخصية يعد من الأمور الهامة جدًا لأن الثقة بالذات من الأمور التي تساعد الإنسان على أن يطور من نفسه، وأن يتحمل جميع ما يمر به من عقبات، وصعوبات في حياته، وعملية تطوير الذات وبناء الشخصية من الصفات المكتسبة التي يستطيع الإنسان أن يحصل عليها من خلال قدرته على هذا الأمر، وما يمر به من تجارب الحياة، فكل إنسان له إرادة إيجابية هي التي تتطور منه، وتجعله يرتقي بشكل تلقائي منذ أن يولد حتى يستطيع أن يكون الأسرة، ويشارك في المجتمع.

مفهوم الذات

قبل أن نتحدث عن تطوير الذات وبناء الشخصية من الضروري أن نحدد ما هو مفهوم الذات، وهي مدى تعرف الشخص على نفسه وتقييمه لما يقوم به من الإنجازات.

 وما يمتلكه من الأهداف، والإمكانيات ونقاط الضعف والقوة في شخصيته، وجميع هذه الأمور يكون لها تأثير كبير على علاقة الفرد بالأفراد المحيطين به في المجتمع.

 كما يكون له أيضًا علاقة بمدى استقلاليته، وقدرته على أن يعتمد على نفسه في الكثير من الأمور.

تطوير الذات وبناء الشخصية

  • يحدد الإنسان أهدافه حتى يتعرف على الغايات المطلوبة، ويخطط للوصول إليها وينظم حياته حتى يصل إلى النجاح والتطور.
  •  يقرأ الكتب بشكل يومي، لأنها من الأمور التي تعزز قدراته العقلية، وتضيف إليه الكثير من المعلومات الشيقة والجديدة.
  •  لابد أن يكون تفكير الإنسان إيجابي، ويرتبط هذا الأمر بالانعكاس على جميع السلوكيات التي يقوم بها.
  •  ممارسة التمارين الرياضية لأنها تساعد بشكل كبير عقل الإنسان على أن يتطور، وينمي قدراته.
  • الإنسان لابد أن يكون صريح مع نفسه، ويستغل جميع نقاط القوة، ويتغلب على جميع ما يتواجد فيه من نقاط الضعف.
  • يعتبر التنظيم من العوامل الأهم التي تجعل الإنسان يتمكن من استغلال الوقت بالشكل الأمثل.
  •  تكوين العلاقات الاجتماعية التي تقوم على الكثير من المشاعر مثل المحبة والاحترام، وتبادل العطف.
  •  دائمًا لابد أن يفتخر الإنسان بنفسه، وجميع ما يقوم به من إنجازات لأن هذا الأمر يحفزه على أن يحقق الكثير من الانجازات الأخرى.
  •  من الضروري أن يكون الإنسان صبور على جميع المواقف التي يمر بها، وأن يفكر حتى لا يتعرض إلى الوقوع في الأخطاء.

أهمية تطوير الذات وبناء الشخصية

  • الإنسان يكتسب الكثير من المعلومات الجديدة حتى يصل إلى شعور الرضا النفسي والقناعة بذاته.
  •  تعتبر من الأمور الضرورية التي تتطلب الاستمرار في النجاح، و تحقيق الكثير من الانجازات في جميع جوانب حياته.
  • يكون لها تأثير كبير على الإنسان حيث أنها تساعد على أن يواجه جميع التحديات والمصاعب، ويصمد أكثر في كافة مراحل حياته.
  •  يحسن تطوير الذات من الطرق التي يتواصل بها الفرد مع الآخرين، وتساعد على تقوية العلاقات سواء كانت الأسرية أو المجتمعية.

المثل الأعلى للذات

بعد أن تحدثنا عن تطوير الذات وبناء الشخصية لابد أن نتعرف على المثل الأعلى الذاتي، وهو أن يتعلم الفرد من جميع ما يمر به من مواقف، وما يتعرض له من أخطاء.

 ولا يقوم بحساب نفسه، ولكن يعمل على تنمية جميع الجوانب التي أخفق فيها، ويصحح جميع السلبيات التي تعرض لها، كما أنه لا بد أن يوفر لنفسه المثل الأعلى الروحاني.

 حتى يتمكن من الوصول إلى ما يريد، ومن الضروري أن يقوم من فترة إلى أخرى بتعزيز نفسه، ويقدرها ويعلم جميع امكانياتها، ويتعرف على المجالات التي يمكن أن ينجز المهام فيها.

 ويحقق الكثير من النجاح، كما أنه يجب أن يتعرف على الهدف الذي يسعى إلى الوصول إليه.

262 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *