كيفية الهجرة الى السويد من سوريا

كتابة: aya saad - آخر تحديث: 10 ديسمبر 2020
كيفية الهجرة الى السويد من سوريا

في حالة الرغبة في تقديم طلب الهجرة إلى السويد، يجب التواصل مع مصلحة الهجرة السويدية وتقديم الطلب لديها، فهي الجهة الرسمية المعنية بشؤون الهجرة والانتقال إلى السويد، فدولة السويد لم تضع برامج معينة للهجرة إليها مثل الدول الأخرى، لكن مصلحة الهجرة قامت بوضع العديد من الشروط اللازمة لكي يتم منح الشخص تصريح للإقامة والعمل بالشكل القانوني، ويرغب السوريين في الهجرة إلى السويد بسبب الظروف التي تمر بها سوريا، ورغبة منهم في العيش بطريقة أفضل من ذلك، وفي هذا المقال سنتحدث عن طرق الهجرة إلى السويد من سوريا.

الهجرة إلى السويد من سوريا

تقديم طلبات الهجرة إلى السويد تتم عن طريق مصلحة الهجرة السويدية، لكن تأشيرات الدخول المحدودة بتم التقديم عليها من خلال السفارة السويدية الموجودة في الخارج، أو أي مؤسسة تنوب عنها، ومدة هذه التأشيرة تكون ثلاثة أشهر فقط، وإذا رغب صاحبها في البقاء لمدة أطول من ذلك، فيجب عليه أن يتواصل مع مصلحة الهجرة السويدية لتقديم معاملته بها.

قامت السويد بتوفير فرصة الهجرة إليها، لكنها متوفرة لرجال الأعمال، حيث أنه يمكنهم إدخال الأعمال المتعددة الخاصة بهم ضمن الاقتصاد المميز للإتحاد الأوروبي، فمن الممكن أن يتم منح الإقامة للأشخاص الذين يمتلكون الأعمال الخاصة بهم، وذلك وفقاً للقانون السويدي، لكنه اشترط أن تكون هذه الأعمال ستعود بالنفع على الاقتصاد السويدي.

ومهما كانت طريقة الإنتقال إلى السويد، فالتواصل الرئيسي مع الطلبات المقدمة لذلك ستتم من خلال مصلحة الهجرة، وهناك العديد من طرق الهجرة إلى السويد من سوريا ، فمن الممكن أن يتم الإنتقال إلى دولة السويد من خلال تصريح العمل، وكذلك عن طريق إنشاء شركة للاستثمار في السويد.

أسباب الهجرة إلى السويد

تعتبر السويد واجهة مرغوبة بشكل كبير للهجرة إليها، وذلك بسبب مزاياها المتعددة، وهي كالتالي:

  • تمتلك دولة السويد أحد أفضل الأنظمة في الاهتمام والرعاية الصحية، بدليل أنها حصلت على المركز (23) في الرعاية الصحية في العالم.
  • تمتلك السويد نظام مميز في التعليم، للمقيمين والمواطنيين.
  • يتمتع مواطنيها بقدر كبير جداً من الأمان والسلامة.
  • تقدم لكل المتواجدين بها مستوى رائع من المعيشة.

الجانب السلبي في الهجرة

تحمل الهجرة إلى السويد جانب سلبي مثلما تحمل الجانب الإيجابي، ومن سلبيتها أو عيوبها أن التفاصيل عن المتطلبات اللازمة للهجرة إلى السويد لم تكن واضحة وكافية، فليس هناك أي دليل على أن هناك شخص معين كفؤ للهجرة إليها، ونسبة رفض طلبات الهجرة إلى السويد تكون كبيرة جداً، مما دفع الكثير من الناس إلى البحث عن دولة أوروبية أخرى مقدمة لنفس الخدمات الاقتصادية، والتعليمية، والصحية، لطلب الهجرة إليها.

في النهاية تحدثنا عن الهجرة إلى السويد من سوريا ، وأسباب الهجرة إلى السويد، والجانب السلبي في الهجرة إلى السويد، ونتمنى أن ينال المقال على إعجابكم.

501 مشاهدة